لا تستهينوا بنا .. فالمقاومة تجري في عروقنا .. سنبقى مقاومة !

الثلاثاء، 5 مايو، 2015

ضمن حملة (نهب) أهلنا / دهم لاعتقال النازحين يسبق احتفالية لدعمهم





خاص/ مدونة سنة العراق
بقلم /آملة البغدادية

انتشرت في المواقع العراقية خبر وصول الموسيقار العراقي (نصير شمة) إلى العراق للمشاركة في حملة لأجل نازحي الأنبار ، وتشمل سباق الماراثون في العاصمة مع احتفالية موسيقية وبزار لبيع البضائع من أجل جمع الأموال لصالح النازحين .
إلى هنا الخبر مفرح ، ولكن بما أن كل هذا يجري في دولة المليشيات التي تنتهج حملة تشييع العراق وإبادة لأهل السنة ، فكله رياء ودعاية إعلامية مع نهب منظم بأسم النازحين ، ولكن يأبى الله إلا ان يفضح المنافقين نهابة العراق .

الحملة رعتها شبكة الإعلام العراقي كما تداول ، وهي تتضمن أسبوع من الفعاليات ، وفيه ( "يكثّف فريق عمل حملة “أهلنا” من أجل رعاية ودعم النازحين العراقيين، والتي يقودها الموسيقار نصير شمه، من تحضيراته لإقامة الفعالية الخيرية التي ستشهدها بغداد في الأيام القليلة المقبلة.
“الصباح الجديد” التي حرصت على دعم الحملة إعلامياً، حرصت ايضاً على متابعة مواعيد الفعاليات التي تستمر لأسبوع، في أماكن شتى من العاصمة بغداد.) .

شملت المواعيد في هذا الأسبوع مع الفعاليات الموسيقية مع ماراثون لا نفهم ما فائدته للنازحين عدا أنه يزيد من اختناقات شوارع بغداد !
لقد نشر الخبر بأن الحفلات ستشمل مخيمات النازحين في كل العراق ! ، مع أننا لا نتخيل كيف فماذا تفيد النازحين في خيمهم التي لا تقيهم حر ولا برد ولا تحفظ لهم كرامة ولا توفر لهم عناية طبية أو تعليم ؟ على أي مناسبة مفرحة هذه الموسيقى والغناء ؟
نهاية مفرحة جداً ، وهي حملة جمع التبرعات لغاية (عام كامل) من رواتب موظفي الدولة ! بما أن الحملة عنوانها رعاية النازحين وعودتهم لديارهم !.


8 آيار – جمع التبرعات
يشهد يوم الثامن من آيار حملة لجمع التبرعات للنازحين، وتهدف الحملة لاستقطاع ما قيمته دولار واحد من كل موظف شهرياً طوعياً ولمدة عام كامل ولحين تغطية عودة النازحين جميعاً إلى بيوتهم، واستقطاع القيمة نفسها طوعياً من كل معاملة بنكية عبر ماكينات الصرف المنتشرة. وكل الأموال التى ستجمع تخصص بدون أية استقطاعات ومن أية جهة لصالح النازحين.



هذا يعني أن الدولة التي سخرت ثلاثة أرباع ميزانيتها لمحاربة أهل السنة تقيم احتفال لمدة أسبوع، وتُنفق فيه أموال مضافة ، ثم تعلن عن تبرع غير إجباري (طوعي) لمدة عام ! ، وبالطبع غير إجباري حتى لا يلزم الشيعة بذلك ، هذا في حالة كون القرار حكومي ملزم ــ إن صح ــ لا يُعلم أي جهة تقوم بجمعه وكيفية توزيعه، ولم يصوت عليه مجلس النواب ، مما يعني أنه ضحك على الذقون، ومن يصدق فخير وبركة هات ما عندك لمدة عام .
كان الأولى بهذه الأموال التي تصرف أن توزع على النازحين بدل إنفاق الملايين لغرض إعلامي مسيس مكذوب ومكشوف ، ولا شك أن ما أنفقته شيء ، وما تم نهبه مضاعف لجيوب الفاسدين في الدولة بأسم حملة لرعاية النازحين من جديد، وعلى دماء سنة العراق تتكسب رعاع العراق . 

من سخرية نوايا الشيعة فأن أمانة بغداد قد نشرت خبر الاحتفالية المذكورة على موقعها الالكتروني ، ومن ثم تم حذفه من الموقع ، وبقي الخبر في خاصية البحث لمن أراد التأكد ، وهذا دليل على أن الحكومة بكل مؤسساتها تسخر جهودها بشكل طائفي واضح لصالح الشيعة فقط .

المهم في الأمر أن الدولة التي تدعي أن (النازحون هم أهلنا) هي نفسها من أطلقت التصريحات بأن النازحين هم داعش تقود العنف في العاصمة بالتفجيرات ، والدولة نفسها تعين المليشيات على حملات الدهم والاعتقال ، وهي من تعين المليشيات على حملات التهديد والاغتيال التي جرت بحق النازحين بشكل مكثف بحجة تسلل داعش بينهم ، حتى اضطرت قرابة 6 آلاف عائلة على الرجوع إلى الرمادي . فقد نشرت عدة مواقع بتاريخ 1/5/2015 ــ قوة من الجيش الحكومي تضم أكثر من "1000" شخص، تشن حملة دهم وتفتيش في منطقة الحارثية بحثا عن نازحي الانبار؛ لاعتقالهم.

هذا ما تم ارتكابه من دولة المليشيات التي تدعي المصالحة والشراكة مع أهل السنة ، حملة دهم واعتقالات واسعة في منطقة الحارثية المجاورة لمتنزه الزوراء قبل يوم واحد من احتفالية في نفس المنطقة بأسم النازحين ، وبعدها بأيام تم الهجوم من قبل المليشيات على دار وزير الدفاع (السني) العميل خالد العبيدي لاعتقاله او اغتياله ، والواقع في منطقة الحارثية ذاتها على مرأى الحكومة ، ولا عجب .

وقد نشر المواقع الاخبارية حول جثث مجهولة الهوية تم العثور عليها في غضون الأيام القليلة الماضية في انحاء متفرقة من العاصمة بشكل يعيد أجواء 2006 وما تبعها ، ولم نر أي تحرك عربي أو دولي آنذاك ولا في الحاضر .

العجب ممن يدعون أنهم من السنة ويصدق بأكاذيب الشيعة وحقدهم ، وهي تسخير امكانات العراق وإيران لإبادة أهل السنة بحجة القاء على الإرهاب وداعش ، ثم ينادون بلا للطائفية وحملة (اهلنا) !

وما زال الكثير من أهل السنة يرفضون التقسيم ويرفضون الأقليم السني !
والله المستعان 

الأحد، 3 مايو، 2015

خوفاً من دولة السنة / الشيعة تطالب بتطبيق بنود الفدرالية




خاص/ مدونة سنة العراق
بقلم /آملة البغدادية

بعد رفض الحكومة الشيعية الصفوية لمطالبات أهل السنة بحقوقهم المشروعة ورد المظالم من داخل ساحات الاعتصام في المحافظات الست السنية ، وبعد رفض أقليم البصرة قبل مطالبة المكون السني بسنوات ، والسبب هو عدم تفشي المطالبة للمحافظات السنية وتقويتها مما يشكل خطر إعادة حكمهم للعراق .
انتهت الاعتصامات بفشلها لتدخل شيوخ الوطنية الأغبياء ، وجماعة أخوان سنة وشيعة 
بعد انتهاكات صارخة لدولة المليشيات بحق المعتقلين والمعتقلات ، وبعد أنتهاء الاعتصامات على (لا شيء) عدا زيادة التدمير والاغتيال وتغول شيعة إيران
اليوم يطل علينا (عقلاء الشيعة !) بضرورة إصلاحات ونقاشات جدية من قبل مجلس النواب تضمن حق أهل السنة بتشكيل (الحرس الوطني) في محافظاتهم لرد تمدد داعش . 
اليوم وبعد أن شهدت محافظة ديالى إبادة عرقية وتغيير ديمغرافي وخرق للحدود من قبل إيران ، وبعد عدة مجازر في بهرز و(سارية ) ديالى المسجد الذي حضن دماء المصلين دون رادع ، وقد خدعت الحكومة نفسها وخدعت الإعلام بأن هناك مشاورات ومناقشات لتشكيل (الأمن الوطني) *
بعد سيل الدماء وعشرات القرى المحترقة والتي منعت المليشيات أهلها من العودة ، ولا تزال .

اليوم فقط خشية تطبيق أمريكا لتسليح أهل السنة رغماً عن الحكومة في المركز ، ومنعاً لتطبيق مشروع (التقسيم) بحسب جزئية خطاب النائب الجمهوري (ماك ثورنبيري) رئيس لجنة الخدمات المسلحة في مجلس النواب باعتبار الكرد والسنة (كدولتين) قد وصل الأمر إلى مفترق طرق للقبول بأخف الضررين بحسب النظرة الشيعية الصفوية ، فأما أن تٌترك الحكومة الهوجاء بأحزابها الإيرانية وتغولها في تصعيد العنف وردود الأفعال في الداخل والخارج ، فقد بات الأقليم بشكله (المنقوص) هو العلاج .
إذ أن الدستور يجيز لأي محافظة أن تطالب بإعلان الأقليم الخاص بها بما في البنود العديدة التي تمنح للمحافظة تلك بصلاحيات منفردة خاصة في مجال التعليم والتمثيل الخارجي والتجارة مع التسليح والتوازن في حرس يحمي حدودها . 

اليوم بعد أن انتهت جلسة مجلس النواب باختلاف في الآراء وترك النواب الكرد والسنة للجلسة وهم الراغبين في التسليح ، فقد تم رفض كل الشيعة لهذا المشروع بحجة أنه (أمريكي) يسعى لتقسيم العراق ، ومن الهام الحفاظ على وحدة الأرض لوحدة الشعب ! .

اليوم فقط طفت (نزاهة) الشيعة بعد عامين على مطالب أهل السنة بضرورة تسليحهم لحماية مناطقهم ضد المليشيات ، لكن لا يجوز ضد المليشيات ويجوز ضد داعش ، ولكن لا للأقليم ، ولا للمصالحة ونعم للأموال التي تنهب بأسمها في أكذوبة ضم الصحوة للجيش وإلقاء السلاح من قبل معارضيها في وزارة أسمها (المصالحة الوطنية)، وبرئاسة من ؟ 
وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية عامر الخزاعي !
الصفوي من حزب الدعوة المجرم عامر الخزاعي نائب الإرهابي نوري المالكي! 
يا لحقدكم يا فجرة ويا لتفاهة ممثلينا السنة وأولهم رئيس مجلس الدواب! .

نشرت وكالة المدى برس :  لجنة الامن والدفاع النيابية كشفت الجمعة، عن مناقشة جدية ستجري خلال اليومين المقبلين لمشروع قانون "الحرس الوطني" ومحاولة ارضاء كل الاطراف لدفعه الى البرلمان للتصويت عليه، وجاء هذا التوجه متزامناً مع اتساع الحديث عن المشروع الاميركي (المثير للجدل).أ هــ

من المعلوم أن الولايات المتحدة قد وافقت على مشروع تسليح أهل السنة بعيداً عن المركز في حالة عدم تنفيذ بغداد وحكومتها الشيعية لعملية المصالحة (الجدية) ، ومن ضمنها العفو العام والتوازن ، من الجدير بالذكر أن ستكون هناك مطالبات بتفعيل العفو العام بعد تسويف الحوارات بشأنه في آب الماضي وانتهت على لا شيء .
ولهذا فكما يقال بالعراقي ( اللي يشوف الموت يرضى بالسخونة ) 

ولا نقول غير بارك الله بحصد الحشد الشيعي ومليشيات ايران

 ونعم للأقليم السني أو التقسيم في عراق باتت الحياة فيه مستحيلة 
والله المستعان 



الأربعاء، 29 أبريل، 2015

حصيلة حملة اغتيالات نازحي الأنبار في أسبوع واحد



خاص / مشروع عراق الفاروق
بقلم /آملة البغدادية

بدأ نزوح سنة الأنبار يوم 19/4 بعد إعلان الحكومة لعمليات (تحرير الأنبار)، وكان التوجه نحو العاصمة بغداد بآلاف العوائل تقدر في أول يوم ب 40 ألف عائلة وصلت بعد أيام قلائل إلى 115 عائلة نازحة من بطش العمليات وطائرات التحالف الغادر التي لا تفرق بين البيوت والمعسكرات والمستشفيات .

بعد يومين مضنيين على حدود بغداد علت الدهشة وجوه النازحين بقضية إلزام الكفيل لدخولهم للعاصمة ، ثم حرق الخيم وطرد العديد منهم من داخل بيوت المواطنين في أبي غريب ، فقد ظنت أن الأبواب مشرعة في بلدهم العراق خاصة عاصمتهم الحبيبة بغداد . لقد وقعت عدة وفيات في الصحراء على مشارف العاصمة عدا ما حصل عبر ممر صغير مجسر (بزيبز) الذي شهد أولى المعاناة لأهل خير ومضايف ونخوة وشرف وهم في رحلة الصحوة من وهم الأخوة السنية الشيعية في ظل حكم الشيعة في دولة المليشيات بجدارة .

بعد أنباء مقتل 150 منتسب من القوات العسكرية في موقع (ناظم الثرثار) من بينهم قادة كبار تم استغلال الحادثة لطرد النازحين ومن يؤويهم من بغداد .

يوم 24 / 4 تم العثور على ثلاث جثث لأم وأبناءها الأربعة الصغار مصابون بطعنات في الرأس في مسكنهم في حي أبو دشير التابع لمنطقة الدورة السنية بالعاصمة ، حيث تشير المصادر الأمنية إلى ان العائلة تسكن في المنزل منذ اسبوع . 

لا عجب أن يختلف الإعلام الشيعي في التغطية على هذه الجريمة بثلاث تفسيرات ، الأول من محافظ بغداد أن الأب المختل عقلياً هو من قتل عائلته ، أما التفسير الثالث فأن عائلة المرأة هي من قتلتهم لأن أبنتهم تزوجت من رجل له أولاد رغم ممانعتهم !
والثالث ما نشرته قناة العهد (العهر) التابعة للعصائب فمهزلة وصلافة معهودة ، حيث النص التالي من رافضي مليشياوي تابع حيث كتب في موقع شبابيك : (قبل ثلاثة ايام تناقلت وسائل الاعلام خبر مقتل عائلة في ابودشير ذات الغالبية الشيعية مر الخبر مرور الكرام ، يوم امس شيع ابناء ابو دشير العائلة المغدورة ودفنهم في النجف وانكشفت الحقيقة ان العائلة المغدورة قد أوت عائلة انبارية نازحة سنية وتبين ان من قام بقتل العائلة الشيعية هم ضيوفهم العائلة الانبارية النازحة .انظروا لخسة ونذالة هؤلاء القوم .وسائل الاعلام العراقية تكتمت عن الجريمة لكن شائت الظروف ان تقوم قناة العهد الفضائية الصوت الناطق في اسم الفقراء من ضحايا الارهاب في نشر تفاصيل هذه الجريمة الطائفية البائسة والحقيرة .لايسعني سوى ان اشكر الشيخ قيس الخزعلي وانصاره المجاهدين في عصائب اهل الحق فهم من كشفوا هذه الجريمة الطائفية البائسة والتي كشفت همجية شركائنا في الوطن ) !

هل قرأتم صلافة أكثر من هذه؟ 
إنها دولة المليشيات التي يعتب علينا الكثير أن نطالب فيها بالأقليم والتقسيم لنعيش بكرامة واستقلال ، والله المستعان .



يوم 25/ 4 العثور على 4 جثث من أهل السنة النازحين استشهدوا على يد الشيعة بزي عسكري، هذا بعد أن قامت دولة المليشيات بتفجير سيارة مفخخة في حي العامل المجاور ذي الأغلبية الشيعية لإلقاء التهمة على سنة الأنبار بعودة التفجيرات للعاصمة .

أعلنت وزارة الداخلية في بيان رسمي مساء السبت إن “القوات الأمنية عثرت على جثث أربعة نازحين من محافظة الأنبار، في منطقة شهداء البياع جنوبي بغداد، وذلك بعد ساعة من اختطافهم من داخل منزل يسكنون فيه منذ أيام عدة في منطقة المعالف، جنوبي بغداد”.
كما أبلغ مصدرٌ رسمي في محافظة بابل مركزَ بغداد لحقوق الإنسان “أن قوة من شرطة المحافظة إعتقلت صباح أمس السبت ثمانية من نازحي الأنبار  في ناحية الإسكندرية شمال بابل” وأضاف المصدر أن الإعتقال تم بدون مذكرات قضائية لكنه تم بناءا على توجيهات محافظ بابل (صادق مدلول السلطاني) بإعتقال الشباب النازحين من الأنبار عند دخولهم لمحافظة بابل”.

هذا عدا الاعتقالات الواسعة في بغداد والمحافظات ديالى وبابل ، حيث تم اعتقال عميد كلية الإمام الأعظم ومقرها منطقة الاعظمية ، وذلك من مسكنه في بعقوبة محافظة ديالى 

قوة من إستخبارات بغداد باقتحام منزل عائلة نازحة في منطقة الشعب في بغداد وأعتقال رب الاسرة (الشيخ نافع محمد طه) أمام مسجد الورار في مدينة الرمادي واقتياده الى جهة مجهولة


يوم 27 /4
بعد تفجير عبوة في منطقة حي الجهاد قبل يومين ـ تم الهجوم من قبل المليشيات على عائلة نازحة في المنطقة وقامت بقتل 8 منهم بدم بارد ، وهم من عشيرة ألبو نمر الموالية للحكومة وأقرباء و5 منهم من منتسبي القوات الأمنية .



تم تفجير عبوة ناسفة في حي العامل قرب الباب الخلفي لجامع أبو بكر الصديق وهو مركز لجمع المعونات للنازحين
تم استشهاد حارسي الجامع من خيرة شباب بغداد وهما (أدهم عبد الوتحد الجنابي ) و(صباح طالب أحمد ) ، مع جرح عدد من النازحين ، والصورة أدناه 





أمس يوم 28 نيسان 2015
فمسلسل الجثث المجهولة عاد بقوة مع الهجمات على محافظة الأنبار خاصة في ديالى التي تحولت من محافظة سنية إلى شيعية على يد المليشيات ، حيث أن نشر أنباء تدين بشهود عيان مدير مكافحة الإرهاب فيها بعمليات خطف وقتل لأهل السنة .
في بغداد / تم العثور على ثلاث جثث تعود لرجال قضوا رمياً بالرصاص في ثلاث أحياء شيعية بالعاصمة ، في كل من حي العامل جنوب غربي بغداد وفي منطقة الحرية شمال بغداد وقرب نهر دجلة بمنطقة الكاظمية شمال بغداد .
وتم العثور على جثتي رجلين مجهولتي الهوية قضيا رميا بالرصاص في حي العامل جنوب غرب بغداد 

هذا ما يجري في بغداد السنية التي احتلها حثالة من الدين البويهي الذي يسمى شيعي ، فالحشرة المعمم (قاسم الطائي) الملقب بالمرجع من مقر مكتبه المليشياوي في منطقة البياع ينتحل منصب رئاسي وهو يأمر وينهي في محافظات العراق في حين لم يكن له وجود ولم نسمع عنه قبل الغزو ولا كان له حتى كشك سكاير 

مصدر (وكالة يقين ) / الطائي في بيان صدر عنه ونشرته وكالة اخبارية ، قائلا اننا ندعو الى "سد منافذ الرمادي دخولاً وخروجاً ومنع خروج أي أحد فوق العشرين عام وإلزامه بالدفاع عن محافظته، و إسكان المهجرين بمخيمات خارج محافظة بغداد للنساء والأطفال فقط دون الرجال".

وشدد على ضرورة "الأمر بتحريك فرقتين من البيشمركة والتوجه الى الرمادي وذلك لمساندة الجيش والحشد الشعبي في المعارك الدائرة هناك ".!أ هـ

مؤسف بل مفجع عندما لم يفهموا الكلمات والأصوات التي تحذر منذ سنوات أن العراق باتت تحكمه الشيعة بطائفية مقيتة معلنة ، ونهج صفوي موالي لإيران تحت لافتة زائفة لاتباع آل البيت ، وأن الدم والتهجير وتغيير العقيدة بانتظارهم .
 وطالما نادينا بضرورة الانفصال عن هؤلاء المخلوقات الهجينة التي اصبحت أشبه بمصاصي دماء .
طالما نادينا وقت الاعتصامات السلمية بالأقليم السني حفاظاً على الدين والأجيال القادمة ، واليوم بالتقسيم بعد رفع السلاح حتى لا يكون دماء الملايين مجرد دفع الصائل وأفواجه مستمرة من الداخل بتحالفات خارجية دون التفكير فيما بعد المواجهة تهيأ مجتمع آمن ، ولكن لا من حياة لمن تنادي إلا بضريبة وثمن باهض جداً يبلغ أكثر من مليوني شهيد من أهل السنة عدا ما موجود في المعتقلات ! .

نسأل الله العون والنصر والفرج 

الاثنين، 27 أبريل، 2015

يوتيوب / جرذ مليشياوي حكومي يهدد بذبح النازحين



هذا وأمثاله هم دولة المليشيات لا دولة العراق 
جرذ مليشياوي كالح الوجه والنفس مظلم في كل ذرة فيه،  يتربع متباهياً بكونه من صناع القرار في غرفة حكومية أمامه سلاح وموبايلين وخواتم لم يحلم بها في خياله
بعد أن كان قبل الغزو حثالة جائع لا يملك سيارة ولا بيت ، وحتى لا أكرمته المرجعية بخمس النهب من جيبه وجيب اللي خلفوه ، هذا الجرذ المشابه للجرذ الاخر أبو عزرائيل والمنتسب للعصائب أكبر منظمة إرهابية في العراق تابعة لإيران .

التهديد واضح لنازحي الأنبار بالملاحقة والذبح ، وقد سبقه خبر قتل عائلة سنية من قبل الشيعة مكونة من أم وأطفالها في مسكن بحي الدورة في العاصمة بغداد ، والأدهى هذا الجرذ يستشهد بالحادثة نفسها بأنه انتهاك آلم ضميره الحي ! يا لكذبكم يا سفلة !

كالعادة مليشيات فوق القانون ولا ملاحقة له من القضاء العراقي بتهمة الشروع في القتل ، ولا تحرك لمجلس الدواب ولا لممثلي السنة ، والسبب أن رئيس المحكمة الاتحادية هو نفسه أكبر إرهابي مجرم منتمي لحزب الدعوة شيعي فيلي أسمه (مدحت المحمود) الذي غطى على مجازر بحق اهل السنة وأعدم المئات من المجاهدين والأبرياء بدون محاكمة وأخرى بتهم كاذبة ومخبر سري تابع لدولة المليشيات .

بعد أن كانت مجازر مموهة بأخطاء القوات المسلحة أصبحت مجازر علنية لكل حانق بحجة الثارات .
واليوم ينتشر خبر اقتحام مديرية وشرطة التاجي في شمال بغداد، وتم تهريب سجناء تابعين لحزب الللات الإيراني في العراق لتنفيذ عمليات عنف في بغداد تمهد لحكومة طواريء لصالح المجرم المالكي ، وبالطبع حطب المؤامرة هم الشعب بأكمله .

بالونات فارغة تدعي القوة بينما تهرب من طلقة
ثم تعود لتستعرض عضلاتها على العزل 
كيف لا تستحقون الذبح يا مليشيات ؟!

ننتظر وننتصر بإذن الله ،،،
 ننتظر أن تستفيقوا يا سنة العراق والله المستعان 

الأحد، 26 أبريل، 2015

بالصور/كذبة التحرير واحتفالية استقبال لواء مرجعية السيستاني (علي الاكبر)




بعد فتوى الدم الإرهابية من قبل مرجع الرذيلة والفساد علي السيستاني لقتل أهل السنة بحجة تحرير العراق من تنظيم الدولة الإسلامية ، تشكلت عدة مليشيات تضاف إلى سابقتها منظمة بدر وجيش المهدي والعصائب وغيرها لتكون دليل تاريخي دامغ على قيام دولة المليشيات في العراق بغزو آثم .
أكبر هذه المليشيات الجديدة التي تدعمها الحكومة بجميع آلياتها ودمجها ضمن القوى الأمنية هي ( لواء علي الأكبر) بأفواج عدة أنشأها نائب السيستاني (عبد المهدي الكربلائي) ، وقائد اللواء هو أفضل الشامي الذي ينتظر دوره في الدعس بإذن الله .




قتلى أفراد اللواء المليشياوي تنتشر بصورة بأعداد كبيرة
مما أدى إلى إعداد احتفالية خاصة في كربلاء بحضور كبير السحرة
في العتبة الكربلائية المجوسي عبد المهدي
مع محافظ كربلاء عقيل الطريحي
ليخدع عوام الشيعة وخدم إيران بأنه انتصار كبير بتحرير تكريت !
والهوام تتوافد للتبرك ! ولا عجب تخريب العراق 


آلاف الدلائل على أن الشيعة تعتبر كل جهادها ومعاركها هي لقتل أهل السنة 
النواصب ثأراً لآل البيت 
ولا حقيقة أنها معارك تحرير الوطن من داعش 
موثقة بالصوت والصورة برايات طائفية 


ولا حقيقة بأن القوات الأمنية هي جنود للعراق بل هم جيش مرتزقة وكبسلة 
وجنود المرجعية الفارسية لا غير ولكن الكذب تسعة أعشار دينهم 



يتمادى الغباء الشيعي بإدخال رايات داعش المعروفة في وسط كربلاء
 وبسيارات الحشد !
وسبحان الله كأنهم يمهدون وعلى نفسها جنت براقش



إنها معركة إيران بقيادة إيرانية وبمطاياها الشيعة معركة عقائدية بإسلام محرف
بحجة التشيع لآل البيت توارثت أجيال حللت الدم السني في كل مكان 
فمتى يفهم ساسة السنة وأغبياء الوطنية ؟ 

بارك الله بالمجاهدين لدعس الكافرين وخونة الوطن والله المستعان 





الجمعة، 24 أبريل، 2015

الذكرى الثانية لمجزرة الحويجة / العبر بعد العبرات



خاص/ مدونة سنة العراق
بقلم/ آملة البغدادية 

في فجر يوم الثلاثاء 23 من نيسان عام 2013 ، تم اقتحام ساحة الغيرة والشرف في الحويجة التابعة لمحافظة كركوك من قبل القوات الأمنية المليشياوية بأوامر خادمه إيران الإرهابي نوري المالكي ، وقد انتشرت تسجيلات المجزرة توثق بالصوى والصورة*

لقد مر عامان على هذه المجزرة التي ضجت بسببها وسائل الإعلام الأجنبية قبل العربية ليس حزناً على دماء السنة ، ولا أهل العراق بقدر ما هو خزي الفضيحة وما تبعتها من جرائم حرب وإبادة خلفتها نيران البيت الأسود وشريكتها بريطانيا بتهم كاذبة بحجة وجود أسلحة الدمار الشامل التي اعترفوا فيما بعد أنها لا صحة لها .
اليوم لا نتسائل عن ماذا فعلت الدول العظمى بعد تخريب العراق ؟ فسيل دماء شعبه الأصلاء اصطبغ بها دجلة وجف ماء الفرات من هول سياسة السفهاء أحفاد أبن سبأ ، ولا من تحرك ولا مجرد نية لتصحيح الخطأ ، بل ما جرى طوال 12 عام من مآسي تشيب لها الولدان هو اليقين أن هذا هو المراد ، وإن زاد فهو أفضل ما يتم من حصاد المؤتمرات والمساومات في مزاد الأباليس تتباهى به سوق السياسة ومجلس الأمن المختص بإشعال الويلات .

بعد عامين ولجان وهمية صدعت بها الحكومة ومجلس النواب رؤوسنا لتحقيق العدالة والقصاص
 لا قصاص ولا حتى نشر لأسماء المجرمين العتاة بل مكافأة برفع الرتب كالعادة .

اليوم نتساءل عما يهم عن العبر ماذا سطرت ؟ 
وهل عقول أهلنا قد فهمت مكامن الخلل ؟ 


ببساطة مُرة ، أنها العقيدة لا السياسة
لا نجتمع مع الشيعة في الشرك ولا تقديس العمائم فكيف بعقيدة الحرب المقدسة؟
 فهذه مساجدنا أهداف النيران والمدافع ، وأئمتنا في قوائم سوداء تتناقص بعمليات اغتيال بتهمة نواصب بني أمية .
ببساطة مُرة وكفى التفاف على الحقائق .
 هذا هو التشيع حزب إجرامي كفري ليس في الإسلام من شيء إلا المظاهر، وكل جهاده ضد أهل السنة كمعركة مقدسة تتوارث .

ولكن ما بال أهل السنة لا يضعون الحلول ولا يجتمعون ؟
متى يطالبون بحكم أنفسهم طوال عقد من المجازر؟ 
إلى متى نودع أفواج ونشهد دمار مناطق؟
إلى متى نتبع أغبياء الوطنية والقومية والعراق الواحد والشعب الواحد ؟
ساحات اعتصام حطمتها عمائم رفضت الحلول السلمية ولم تطالب بالجهاد وقد تلاشت 
اليوم
التقسيم أهم ما يفترض أن ترفع به الحناجر 
 لا خير في وطن تفنى فيه العقيدة الحقة ويطعن فيه سادات البشر 
ومن ارتعد من الحقيقة فليطالب بالأقليم السني
أو ليبقى مهاجر أفضل من أن يشرب الذل ويبقى ملاحق موصوم إرهابي ناصبي بعثي من الدواعش .
أما الكفاح المسلح ضد إيران وخدمها فعندما فقط تفيق الأمة 
وتفهم أن سقوط العراق وإبادة سنة العراق مردود عليها موجات يأجوج ومأجوج من جارة السوء إيران ورفيقتها بني صهيون
والحل في جيش عربي سني لا غير 
وبارك الله بالسواعد التي تحصد ماعش 
رحمة الله على شهداء الحويجة والفلوجة وسارية ديالى ومسجد مصعب بن عمير وغيرها عشرات المجازر 

نسأل الله النصر والله المستعان 

الأربعاء، 22 أبريل، 2015

حملة طرد النازحين ومواجهات داعش في النجف تسرع تشييع العراق




خاص/ مدونة سنة العراق
بقلم آملة البغدادية


أشد ما يؤلم هو كلمة نازح في وطنه ، وأشد منها أن يطالب بكفيل فلا يهنأ عيش الإنسان إلا في بيته مهما كان ، ومع هذا الحدث الجلل رغم سرعة إيواء النازحين في بغداد من قبل الوقف السني فقد أدت من جانب آخر أزمة نازحي سنة المحافظات وخاصة الأنبار إلى بغداد منذ أيام صدمة هزت كبارالتحالف الشيعي ، وأرعبتهم كما أرعبت إيران حينما يعلن هبلهم رفض دخول النازحين الأنباريين إلى بغداد برغم الاعتقالات الواسعة وملاحقة أهالي الأنبار بتفتيش هويات الشباب وصل إلى وسائل النقل الجماعي ومساكن الطلبة منذ أشهر . وقد وقعت حكومة العبادي في هرج ومرج حتى هرع إلى البيت الأبيض يناشد أوباما بالفرج بعد يومين من النزال مع هروب فوجين من ألبو فراج ، والمعلوم أن الاستغاثات من أجل القيام بعاصفة دولية موازية لعاصفة الحزم السعودية حتى تطيح بآخر ما تبقى من التمرد السني ، وليس كما يشاع من طلبات إمدادات مقابل ما في الخزانة العراقية من مال تاركاً لهذا قبو سامراء ومهديه الخرافة بطبيعة الحال . بعد فشل العبادي صار صوت المالكي هو الأعلى مرة أخرى فكل القيادات الأمنية في حزبه وتنفذ ذات النهج القديم الفعال ، فكانت التفجيرات ببغداد في أول ساعات غياب العبادي بعد أن اختفت إلى حد كبير . وهذه إشارة لآخر خيوط المؤامرة لتشييع العراق ديمغرافياً ، وقد شهدت العاصمة لغط في مسألة الحاجة إلى كفيل للنازحين لم تشهده بغداد حينما هجمت حشود من إيران عابرة نقاط حدودية دون تأشيرات رسمية وسط ترحيبات وتهليلات بحجة الزيارة ، والشيعة كأنهم  القردة الثلات .
لا يمكن للتشيع الفارسي إلا أن يطفو، فقد انتشرت اليوم صور حرق خيم النازحين في العاصمة بغداد ، وتوالت مظاهر الرفض في أوساط المناطق الشيعية لدخول النازحين بتهمة انتماءهم إلى داعش رغم المضايقات في حدود العاصمة خاصة الجنوبية منها ، وصاروا يرفعون اللافتات كأن النازحين أجانب لاجئين من دول الجوار ، كما أحرقت الأجهزة الأمنية المليشياوية 175 خيمة للنازحين في منطقة السيدية السنية ، وإضافة لهذا الفعل فقد تم تعليق لافتة عليها عبارة ( نطلب وجهاء المنطقة بترحيل عوائل داعش) ويقال أن من قام بهذا هم رجال دين تابعين للسيستاني معهم مجموعة مليشيات ، وحتى  العبادي الذي ظن فيه الكثير من أهل السنة (المغفلين) الاعتدال قد ظهرت حقيقته ، وهاهو نائب في مجلس الحكم يفضح العبادي وهو يبدي حله للنازحين السنة بأن مكانه المناسب هو سجن أبي غريب *، وهذا يعني أن لا فرق بين المالكي والعبادي وغيرهما فمناطق بغداد السنية غير مسيطرعليها فعلياً إلا من قبل الشيعة ومليشياتهم الحكومية، وإنما هي حرب عقائدية لا سياسية تشهد عليها مساجدنا المهدمة وأئمتنا الشهداء ، وجلّ ما نخشاه هو وقف هذه الهدنة وإعادة مجازر 2006 ولا يزال قناع الديمقراطية .

أما ما يأتي من خطط وتوقعات حملتها أنباء تداعيات سيطرة داعش على الأنبار القريبة من كربلاء والمحافظات الجنوبية الشيعية ، فقد نشرت مواقع التواصل تصريحات لعضو في المحافظة بأن هناك اشتباكات في بحر النجف بين فوج حماية مرقد الإمام علي (رضي الله عنه) وبين داعش تطلب نشر وحدات إضافية من الحشد الشعبي وتحذيرات من تمدد داعش .** ، وربما تصل الأمور إلى إعلان حكومة طواريء كما نصحت به أمريكا راعية الإرهاب وحذرت أن المد قادم إلى بغداد ، وبالرغم من أن الخبر يبدو مسرحية مفتعلة لها أسباب معروفة ، فإن المنطق لا يعقل وصول داعش إلى النجف رغم عشرات نقاط التفتيش ، وحتى لو عبروا جواً ــ وهذا محض خيال ــ فأين الرصد العراقي والأمريكي ؟ بل ما الغاية وبغداد هي الأهم ؟ ولا يستسيغ اهتمام داعش بمحافظة النجف وهو منغمس في عمليات كبرى في بيجي والرمادي وهناك بوادر هجوم على نينوى بينما يجري تنفيذ آخر خطوات المؤامرة بتفريغ سنة المحافظات لتشييع العراق منذ الغزو الذي بدأت أول خيوطه بحل ّالجيش العراقي وقيام بديل مليشياوي ، وما زلنا نعيش في فشل مستمر من قبل ممثلي السنة عسكرياً وعشائرياً وسياسياً ، فما يجري من ويلات على أهل السنة منذ أكثر من عقد على الزمان هو نتيجة عدم أهلية وبصيرة كبارهم وقياداتهم لضرورة مشروع سني يبدأ من المجتمع متوازياً مع مراكز الحكم ومجالس المحافظات يعي أهمية الهوية والقضية ، ويبعد خرافة الأخوة والمصالحة والشراكة ، فقد تنازلت عن الصمت هيئات حقوق الإنسان التي تدار بإرادة يهودية وسياسة البيت الأسود ولم تتخلى عنها هيئات عربية .


إن أزمة النزوح إلى بغداد وطول مدتها إشكال وقعت فيه العقلية الصفوية الحمقاء ، ويُفترض أن يُستغل بشكل ينفع سنة العراق وهي تواجه بالفعل مصير الهنود الحمر باحتلال إيراني كامل للعراق بمعونة أمريكية وصمت عربي ، فلا أفلحت الفصائل السنية بإقامة دولة سنية بعد طردها المحتل، ولا أفلح تنظيم الدولة الإسلامية بترك الثارات لكسب الحاضنة الشعبية والمطالبة بالتقسيم ، ومن جانب آخر لم يتخل وطنيو السنة عن العيش في الماضي وإدراك الحاضر، ونتيجة لهذا نشهد ملاحقة مستمرة لأهل السنة التي باتت عاجزة عن المواجهة العسكرية للتحرير بكسب شرعية دولية لإعادة الحقوق حتى بدأ التحالف الصليبي الفارسي العربي من جديد لضرب العراق واستهداف سنته عنصر المقاومة . لهذا كله أصبح من الضروري تواجد نقاط مشتركة تجمع سنة العراق للوصول إلى الخلاص من هذه الكماشة القاتلة داخلياً بالفدرالية أو التقسيم ، أو معونة عربية سريعة لعاصفة حسم على الرافضة وتحرير العراق ، وهذا من أبعد ما يلوح في الأفق بل هو أشبه بالسراب ، والله المستعان ينصر المؤمنين بحكمته هو العزيز الخبير .



الثلاثاء، 21 أبريل، 2015

تنزيهاً لرئيس رابطة خطباء بغداد لتشابه الأسماء / فضيحة الضال عدنان الجنابي مادح جحش

 إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ ٱللَّهُ عَنِ ٱلَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي ٱلدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُواْ عَلَىٰ إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَـٰئِكَ هُمُ ٱلظَّالِمُونَ ) الممتحنة الآية 9






خرج علينا شيخ متسنن في الفضائيات الرافضية يمجد بالحشد المجرم الشيعي (جحش) الذي قتل ونهب وحرق برايات ثأر صفوية مستشهداً بآيات الله في غير موضعها ، ويطالب بقطع لسان من يتكلم عن جحش !
 ولم يكتف هذا الضال بل صار يمدح مفتي الدم والرذيلة حبر الشيعة الأكبر في العراق علي السيستاني ويتمنى دوام ظله ، ويدعي الأخوة السنية الشيعية مع هؤلاء الذين يسبون سادتنا أبي بكر وعمر وعثمان ويطعنون بأم المؤمنين رضي الله عنهم أجمعين
ثم يطعن السعودية وشيخ الأزهر لأنه أدان المليشيات 
ويا تشابه الخطاب الرافضي !

مؤسف أن نشهد هذا الكفر بعد 12 عام من الفساد في العباد والبلاد وفساد العقيدة من قبل هؤلاء الضالين 
هذا الضال إسمه عدنان الجنابي 
امام جامع شرحبيل في منطقة الفضيلية في بغداد
 وليس هو رئيس رابطة خطباء بغداد كما ظهر في العنوان 



هذا هو الشيخ عدنان العاني حفظه الله

رئيس رابطة خطباء بغداد 
وامام وخطيب جامع الحسنين في العامرية في بغداد ..


يساند الحراك السني ويدين المليشيات والحكومة الصفوية 




حقاً
نعيش في زمن الغزو الاثم محن تتخللها منح التمحيص وكشف زيف عمائم السنة الفسقة ، فقد تبين عفن عقائد كثيرة انتسبت للسنة وهي أبعد البعد عنه بموالاتها للتشيع ومدح مراجعهم الكفرة ومليشياتهم الفجرة 
من أمثال هؤلاء الشيخ خالد الملا الذي يتزعم جماعةعلماء العراق الذي هو بالحقيقة مجلس وهمي لا يوجد به غيره ، وقد صدره الإعلام الصفوي في كل مهام الخلط السياسي وتلميع أكذوبة التعايش والأخوة ولاطائفية الحكومة ، وما أكثر فضائح هذا المرتد قاتله الله وما أسوء خاتمته 

والآخر هو رئيس أهل السنة والجماعة الشيخ مهدي الصميدعي الذي ظهر قبل سنين يصافح الإرهابي قيس الخزعلي رئيس عصائب أهل الحق(الباطل) 



هؤلاء وأمثالهم هم من أسباب إبادة أهل السنة في العراق وتشيعه لصالح إيران بحجة الوطن 

حسبنا عليهم ونعم الوكيل


فضيحة مزدوجة هي لهذه النجاسات قبل أن تكون لقناة الفيحاء الرافضية
ولا ندري هل هو منقول من قناة بغداد الفضائية !أم تزوير آخر ، والله المستعان 


الاثنين، 20 أبريل، 2015

مسلسل لا ينتهي / كذبة إلغاء الكفيل وسرقات أموال الإغاثة 138 مليار دينار





خاص /مشروع عراق الفاروق
بقلم /آملة البغدادية

نشرت عدة مواقع حكومية أنباء اهتمام الحكومة بنازحي الرمادي ، وكما نشرت عدة مواقع للتواصل الاجتماعي أخبار يومية لما يجري في بغداد بحق النازحين من الأنبار ، وتبين كما عهدنا الحكم الشيعي الصفوي أن لا مسئولية ولا نفع من ممثلي أهل السنة الخانعين المتخاذلين، حتى لو كانوا يتمتعون بمناصب كبيرة كرئاسة مجلس النواب فكلها حبر على ورق في دولة تحكمها إيران وتدعمها مليشيات بأسم القانون وبرتب عسكرية .

نشر موقع مجلس النواب الالكتروني يوم 18 /4 توصيات بشأن نازحي الأنبار بشكل ضمني بعنوان آخر وهو (مجلس النواب ينهي القراءة الثانية لمشروع قانون المحكمة الاتحادية ويصوت على قانون الغاء قرار لمجلس قيادة الثورة المنحل )* ، وجاء فيه مجموعة من أعمال المجلس التي تدل برمتها على مدى طائفية الحكومة وعداءها لأهل السنة كونهم في نظرها بعثيين سابقاً وداعشيين حالياً .

إن حقيقة الأمر هو عدم إلغاء الكفيل كقرار حكومي ملزم إنما كانت (توصيات) من قبل أعضاء من المجلس لا غير ، وقد اعترض المجرم المليشياوي وكيل وزير الصحة سابقاً قاتل أهل السنة عام 2006 و2007 حاكم الزاملي المكتسب للحصانة بعدم تجريمه لخدماته الجليلة ،والذي يرأس اليوم (لجنة الأمن والدفاع) ولا عجب ، ومن تصريحاته بحسب الخبر المنقول :ويقول النائب حاكم الزاملي رئيس لجنة الامن والدفاع "من خلال التوصيات التي خرج بها مجلس النواب، بعد الاجتماع الذي عقد بين اعضاء من لجنة الامن والدفاع البرلمانية ونواب من محافظة الانبار، وضعنا توصية تنص على رفع مسألة الكفيل"، مؤكدا "اجراء اتصال بقائد عمليات بغداد لرفع شرط الكفيل امام دخول العوائل النازحة من الانبار إلى بغداد باستثناء الشباب الذين سيخضعون إلى التدقيق بهوياتهم ومستمسكاتهم الشخصية".أهــ

من عملية رصد إجراءات الحكومة عبر القوى الأمنية في نقاط التفتيش في بغداد وخاصة في مناطق أهل السنة فقد تبين أن هناك عدم توافق بشأن رفع الكفيل بالطبع، فقد تم تنفيذ رفع الكفالة على مضض في بعض الأحيان مع مشاحنات مع المواطنين كون العراق يُساس فعلياً من قبل القوى الأمنية الشيعية ، ولا نفوذ حقيقي لمجلس النواب إلا بمتابعة قوانين تهديم ، وأخرى تدعم مصالح أعضاء الحكومة مع استهانة بالنواب السنة كما هو واضح ضمن جلسة المجلس أعلاه برفض إهانة رئاسة المجلس من قبل الاعضاء وعدم القبول بالمشاحنات التي لن تتوقف في مجلس نواب هزيل أساء للعراق كثيراً .

من متابعات مواقع التواصل الفيس بوك فقد صرح رئيس مجلس محافظة بغداد رياض العضاض :(هناك عوائل من الرمادي منعت من الدخول الى بغداد على الرغم من وجود كفيل يكفل دخولها إليها) ، وأكد عدة مواطنين من أهالي أبي غريب أن القوى الأمنية هناك طردت النازحين وأخرجتهم من بيوت كافليهم ، وخيرتهم أما السكن في الجوامع أو العودة إلى الأنبار ، وأنباء أخرى تؤكد رفض كفالة اتباع المرجع محمود الصرخي لكفالة أهالي الرمادي بل وتم إزالة الخيم التي نصبها الصرخيون من قبل الأجهزة الأمنية في توثيق بالصوت والصورة في اليوتيوب ، علماً أن أتباع المرجع الصرخي رغم كونهم من الشيعة الإمامية إلا أن الحكومة وصفتهم ب (الدواعش الجدد) لرفضهم تخاذل الحكومة اتجاه النفوذ الإيراني الخطير ، وتتم ملاحقتهم باستمرار بشكل لا يساوي بتاتاً ملاحقة أهل السنة منذ 12 عام على غزو العراق .

النهب المنظم



أما عن مسلسل استغلال معاناة وأزمات أهل السنة من قبل الحكومة الشيعية الصفوية بنهب المزيد من خيرات العراق رغم إعلان عجز الخزينة ، فقد تسربت أنباء عن الاجتماع المنوه عنه بوجود أموال تم تخصيصها العام السابق لإغاثة النازحين ضمن الموازنة السابقة، والتي قدرت بأكثر من 138 مليار دينار لم يجري إطلاقها بعد نهب أغلبها، ولا تزال مشاحنات السراق على الملأ تتداولها المواقع بين مشعان والمطلك حول مبلغ تريليون دينار لإغاثة أهالي آمرلي في كردستان ، وكله بعلم كبار الحكومة وبشراكة واضحة وحصانة القضاء الفاسد ، ورغم الفضائح والمستندات والشهود كانت أقصى العقوبات هو حل لجنة الإغاثة ، ولو استلمت كل عائلة نازحة المبلغ الواجب لعاشوا بكرامة ، ولكن أي كرامة والوطن يحكمه أعداء وغير مؤهلين ، ومن المعلوم أن أغلب احتياجات وإغاثات النازحين تتدفق من الأهالي وأموال الوقف السني التي لديها صناديق تبرعات في الجوامع . إن من العار الذي لم يعد في قواميس الحكومة وسياسيها فقد طالبوا بها هذا العام متناسين أنها أصلاً لنازحي أهل السنة من جرف الصخر في بابل ونينوى وديالى بسبب جرائم الأجهزة المليشياوية وعمليات التهجير وتسوية مناطقهم تطبيقاً لخطة اسيادهم بالأرض المحروقة لغرض التغيير الديمغرافي .

هناك المزيد من الأموال تنهب بدموعكم يا أهل السنة ومعاناتكم ، فقد بدأت كالعادة اجتماعات واستقبال لوفود أغاثية من دول العالم تستحصل بها مواد إغاثية وأموال لن يرى منها النازح في بلده أي شي كونها خاضعة كما سبق لمساومات في غرف المنطقة الخضراء لجيوب (أمناء النهب) ، والاجتماع هذا منشور في موقع مجلس النواب بعنوان ( بحضور ممثلين عن مائة دولة..رئيس مجلس النواب يترأس اجتماعا ضم جهات دولية ومحلية لوضع برنامج شامل لاغاثة النازحين واعمار المناطق المتضررة ) .
 إن من أكبر السرقات المسلسل الذي لا ينتهي في ظل حكم الشيعة هو تخصيص أموال (إعمار العراق ) حيث الصمم والعمى الدولي مستمر لأموال الأعمار التي سرقها الأمريكان بواسطة الحاكم بول بريمر بعد الضربات الجوية أبان الغزو ، والتي تقدر ب 8 مليار دولار. أما ما لحقه من لهاث نهابة العراق على مليارات أعمار محافظاتنا السنية وهم يصرحون ويتباكون على وقوعها بيد داعش ، يّذكر أن المبالغ المقدرة لإعادة إعمار تكريت هو 300 مليار دينار، وقد نشرت مواقع اخبارية نصاً على لسان المجرم كبير دولة اللاقانون عدنان الأسدي مستشار المالكي وأحد رؤوس مافيا حزب الدعوة مبالغ إعمار محافظة شيعية واحدة لم تشهد أي نزوح :حيث ذكر الاسدي، في بيان تلقت شبكة رووداو الاعلامية نسخة منه،"بسعي من نواب التحالف الوطني عن محافظة المثنى، استطاعوا الحصول على زيادة في مبالغ اعادة اعمار العراق بدلا من البترو دولار بمبلغ 50 مليار دينار كزيادة على حصة المحافظة". جدير بالذكر ان مجلس النواب، صوت أمس الخميس على مشروع قانون الموازنة الاتحادية للعام الحالي بقيمة تتجاوز الـ119 تريليون دينار وعجز بنحو 25 تريليونا) أهـ

 إن موضوع نهب الأموال تحت بند أعمار العراق الذي يستحق مقال خاص ، وفي موضوع ذي صلة كتبت أحد المواقع عن فساد حكومة تحرير العراق من نظام صدام حسين رحمه الله عن ضلوع سياسيي الحكم منذ أول يوم للغزو بما يسمى مجلس الحكم ، والنص يقول ( أن أغلب السرقات تتم بتدبير وأشراف ولصالح أولئك السياسيين. ومع زيارة مدون الفساد العراقي الأمريكي في بلاد الرافدين المفتش العام الامريكي ستيوارت بوين للعاصمة العراقية بغداد، كشفت اللجنة التحقيقية في اموال صندوق تنمية العراق المشكلة من قبل مجلس النواب، اليوم الاربعاء، عن أن مبلغ 8.8 مليار دولار صرف من دون مستندات، مبينة ان المبلغ الكلي الذي يتم التحقيق بشأنه يبلغ 61 مليار دولار) أهـ  ، وهذا غيض من فيض فضائح العقد الماضي من عمليات النهب وغسيل الأموال وتهريب النفط العراقي .

أما من يريد أن يتعرف على حجم الإعمار الإعلامي في بغداد سيرى بوضوح عشرات المباني العسكرية خاصة والتي تم التغافل عنها رغم أنها تعادل عدة فنادق عالمية بكافة منافعها في جزء الرصافة خاصة ، وعلى سبيل المثال دائرة المراتب والنادي العسكري الفخم في منطقة الكسرة ، وما جاوره من مجمع للشقق لا يعلم حقيقة ساكنيها حالياً ، هذا عدا إهمال تكملة جامع الرحمن في منطقة المنصور أكبر جوامع العاصمة حيث توقف عن إنجاز أكثر من 80 بالمئة منه ، وهو الآن منهوب ضمن الوقف الشيعي في دولة تسمي نفسها ديمقراطية ودولة قانون وشراكة كذباً وزور . إن هذه المباني الهائلة المهجورة تكفي لإيواء آلاف العوائل لو تم إعمارها أوحتى استغلالها اليوم بصيانة أولية بدل أن يتباهى المسئول بتوفير الخيم ومساحات الصلاة التي تعطلت فيها العبادات . 
هذا هو تقديركم يا أهل السنة ويا عراقيين أهل الخير والمضايف وللأسف .

لهذا عندما نقول أن الشيعة لا تصلح للحكم وأن التخريب مستمر في ظلها لسببين ، نزعة القتل والنهب ، وعشرات التسجيلات لاعترافات فقراء الشيعة بحالهم المزري وحثالة الأمس يشترون أفخم البيوت في دبي وأوربا ، ولا من قانون يسأل (من أين لك هذا؟) وإلا فرغت المنطقة الخضراء ، وخير دليل وزير التجارة السابق (فلاح السوداني) زميل الإرهابي نوري المالكي ، وهو الناهب لأموال الحصة التموينية المتنعم في لندن مع عائلته ، وجدير بالذكر أن بريطانيا رفضت عرضه لشراء نادي رياضي مشهور بملايين الباونات ، وهناك العديد من الأدلة على النهب الشيعي تم نشرها لا يمكن حصرها فالسباق محموم ، ومنها (سرقة 10 طن من الذهب احتياطي البنك المركزي يا عراقيين المنادين لا للفدرالية ولا للتقسيم) **.
لا يظن أحد أن هؤلاء شرذمة قليلون بل هو النموذج الطبيعي لتشيع مجوسي غرز أمراض وعقد تفقس الواحدة للأخرى رافعة رايات الثأر في كل مناسبة ودون مناسبة ، والان مع النفوذ بل الحكم الإيراني أين سيتجه العراق غير الدمار وطوفانه إلى دول الجوار العربي الغارق بالنوم في الفشل لا في العسل ؟ !

نسأل الله أن يرفع الغفلة عن عيون أهل السنة المنادين بالوطنية والأخوة السنية الشيعية والمصالحة والشراكة ، ونحن في نهاية المطاف ، والله مغيث المستضعفين وناصر عباده المؤمنين 
والله المستعان .




الأحد، 19 أبريل، 2015

بيان المجمع الفقهي بشأن النازحين وإغاثة سنة بغداد




من الجدير بالذكر أن المجمع الفقهي برئاسة الشيخ أحمد الطه قد استقبل محافظ الأنبار صهيب الراوي في آذار الماضي وكان من جملة التوصيات خدمة أهالي الأنبار والنازحين ، حيث نص الخبر من موقع المجمع الألكتروني بتوجيه الشيخ الطه للمحافظ بضرورة تحمل المسئولية وإقامة العدل، وأوعز بتنازل أعضاء المحافظة عن جزء من رواتبهم وتخصيصها لمعاناة المهجرين .


كما تحرك الوقف السني النائم برئاسة محمود الصميدعي الذي يتحمل الجزء الأكبر من تخاذله مع الآثم أحمد السامرائي عن المسئولية طوال عقد من الاحتلال
وأولها عن مساجدنا المغتصبة من قبل الوقف الشيعي وآخرها جامع الرحمن 

لقد تم الإيعاز بتخصيص سيارات لنقل النازحين وأيواءهم في المساجد بعد هذه النكبة التي ألمت بأهلنا في ألأنبار 
ومن تحضيرات سنة بغداد أن تم تخصيص عدة جوامع في المناطق السنية لتكون مأوى للنازحين فضلاً عن استقبال أهالي الاعظمية عدد كبير من النازحين الذي لم تكفِ أعدادهم الضخمة فافترشوا الأرض ، والله المستعان 

كما تم إنشاء مخيمات لاستقبال النازحين في منطقة حي الجامعة في العاصمة بغداد ـالكرخ


الله الله في أهلكم يا أهل الغيرة لإغاثة الكرام النازحين بكل ما تستطيعون
فالمساجد تستقبل المعونات 
وتعساً لكل شامت ومدعي لهم بالإرهاب 
والله المستعان 


إلى الضمائر النائمة عن مصائب الأشراف - قصيدة (اعتب على بزيبز)



هذا ما حل بأهلنا الأشراف أصحاب الحكم والجهاد والأسناد في الضيق 
فك الله أسرهم وفرج ضيقهم وتقبل موتاهم في عليين 

( لا أعتب على بزيبز ) الممر على طريق الفلوجة 
بل أعتب على كل من لم يفهم من هم الشيعة أهل الغدر والحقد خدم إيران 

مصائب تشيب منها الولدان
وما زلنا نجد شماتة وفرحة أحفاد أبن سبأ وأبن الطوسي في كل تسجيل وصورة 
ويقولون شراكة ومصالحة وتحرير العراق!

17 ألف أسرة نازحة فقط من الرمادي وأنباء ترفعها إلى 40 ألف
وأكثرهم شيوخ وأطفال ونساء ينتظرون دخول بغداد
والحكومة تشترط كفيل كما في كردستان كأنهم لاجئين أغرباء 

أخيراً خبر وقف طلبات الكفالة ولا نعلم حقيقة تطبيقه
وتبقى إجراءات التضييق على النازحين خاصة في بغداد 
ولا حل ما دام الشيعي يحكم والتخريب مستمر

الله الله في أهلنا يا أهل الغيرة 
نسأل الله العون والنصر وإنما يملي لهم أن كيده متين 


السبت، 18 أبريل، 2015

صور تحتاج ترجمة ! / من عز ساحات العزة إلى نازحين لذل حكومة شيعة بغداد













آلاف الصور تنطق بالحقيقة التي يشوهها خونة والمغفلين
بأن الأولى ذل والأخيرة عز ونصرة للحق 

بعد أن تدخل شيوخ الوطنية وسماسرة السياسة كانت المؤامرات 

إلى أهلنا سنة العراق ممن لا يوالون الحكومة الشيعية نقول

قتلتمونا ونحن أحياء حزناً على مصيركم المحزن فمتى تفقهون القضية ؟ !
لماذا تدفعون ثمن البصيرة غالياً ؟

التقسيم هو الحل
وإن لم يعي العرب عاصفة الحسم على الروافض في العراق
لن يأمنوا بعد عاصفة الحزم وبيننا الأيام 
اللهم سلم أنت المستعان  


الجمعة، 17 أبريل، 2015

مؤامرة شيعية لدخول المليشيات تحاك بآمال ومآسي سنة الأنبار



 كَيْفَ وَإِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لاَ يَرْقُبُواْ فِيكُمْ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً يُرْضُونَكُم بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَىٰ قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ) التوبة الآية 8





خاص/ مدونة سنة العراق

بقلم/آملة البغدادية

 بعد مسرحية تحرير تكريت ، والتي نجحت بتشريد أهلها وتخريب بيوتهم بعد نهبها من قبل الحشد الشيعي وبعض الخونة ،استطاع التغول الرافضي أن ينتعش في جو خانق مسموم كالجرذان التي لا تعيش إلا في العفن والقاذورات ، فها هي الحكومة وجيشها يستعد لدخول اللأنبار من الرمادي تحديداً ، وبعد أن سخر كل أمكانات العراق لحرب مقدسة ضد أهل السنة لجعله شيعي بمعنى الكلمة يعيش حياة الكفر والزندقة . 
وبين يوم وضحاها كثف الإعلام الرافضي وخدم إيران من تحويل سيناريو الثأر من النواصب في تكريت إلى (بعض) الأخطاء هنا وهناك لا تؤثر على انتصارات كبيرة يكتبها التاريخ المجوسي وأذنابه في العراق . لم تكن عمليات الجيش العراقي وكل تشكيلات القوى الأمنية في العراق سوى مليشيات ومرتزقة تنفذ آمال إيران المنجسة العدو الأكبر ، ومع تاريخ أسود أعترف به العالم (على مضض) ما زالت الدولة تنفق المليارات من أجل إبادة شاملة لسنة العراق بجرائم دموية من زمر دونية تربعت على عرش الفساد من أعلاها إلى أخمص قدمها وهي ترفع رايات كاذبة بأسم آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم ، وما أكثر الدلائل بالصوت والصورة من ذات العفن الشيعي تُنشر بزهو إرهابي جلي وسط صمت العالم والعرب جميعاً !.


مؤامرة شيعية لدخول المليشيات تحاك بمآسي السنة 




كانت الطبول والتهاليل من قبل مجلس محافظة الأنبار ومحافظها الأعزل من كل نفوذ بقرب تحرير الأنبار من داعش التي ارتضت أن تكون مناطق السكن ساحة حرب ومعسكرات وصلت إلى مراكز التعليم الذي لا حاجة له الآن بنظرهم ، ومن ذلك النهج الذي قطع أوصال الأنبار بدأت هجرة مليون ونصف أو يزيد ولا سمعنا بحوار أو نقاط مشتركة تحول هذه القوة الضاربة إلى سلاح طارد للمليشيات وتجعل من الأنبار مثالاً لوطن سني خالص معافى . من هنا كان الخطر الحقيقي أن يفقد أهل السنة إجماع الحاضنة الشعبية لتحرير العراق أو لولادة أقليم سني على أقل تقدير ، ما زال الأمر غير جدير بالاهتمام !

المؤامرة ابتدأت خيوطها باستغلال مآسي أهل السنة بحياكة بساط مريح في الوهم والخيال ، وفي نفس الوقت كان التحضير والإعداد لتكرار المشهد الإجرامي للشيعة بكل المسميات ، وكما حصل في تكريت معقل الرئيس صدام حسين وكبار حكومته ، لكن المشكلة هو قبول الرأي العام بالرغم هذا الحقد الرافضي لجيل تربى على القتل والفساد أنى يمكن كبحه والطريق سالك والأكف تبارك !

1
ــ أجتمعت أصوات عشائر الأنبار على رفض مشاركة الحشد الشعبي في عملية (التحرير) ، ووصل الحال أن رأينا مشائخ الأنبار بعمائمها تخرج في الفضائيات تبارك العملية وترفض الحشد بالكلية ! .
وهنا صدمتنا لا يمكن أن تعبر عنها الكلمات .فلا يوجد أحد لا يعرف أن غالبية القوى الأمنية هم من الشيعة ، ونهجهم واحد وهدفهم معروف منذ 2003 وهو إبادة أهل السنة وجعل العراق شيعياً تابع لإيران . سمعنا حروفاًعربية تتكلم بلغة غير مفهومة ، أم أنه اليأس والانتحار والهيذان والعياذ بالله !

2
ــ ما خفي على دمى الحكومة أن المعركة كبرى (للتحرير) هو ذخيرة ليومين فقط ، ولا عجب ، فقد تعالت أصوات المحافظ ورئيس المجلس صباح كرحوت بالاستغاثة ، فقد هرب الجمع وولوا الأدبار في منطقة ألبو فراج مدخل الرمادي من جهة الخط السريع الرابط لبغداد قرب ساحة العزة والكرامة ، والتي لم يفلح أهلها بإدارتها على ما ينبغى فصارت أثر بعد عين وضاعت المطالبات للحقوق الواحدة تلو الأخرى .

3
ــ إتاحة الفرصة لتنظيم الدولة الإسلامية للسيطرة على 4 مناطق رئيسية في قلب الرمادي بطبيعة الحال ، ومعها بدأ النزيف السني هذا داعشي قذر وهذا صحوجي وعميل مرتد كافر ، مما خلق ضجة إعلامية دولية لتنامي خطر داعش وزحفهم نحو بغداد .

4
ــ هروب المحافظ وجميع أعضاء مجلس المحافظة إلى بغداد بعد أن لبسوا البدلة العسكرية ، وهنأوا أهل الأنبار بقرب العودة إلى ديارهم ، ويا لفرحة أهل الأنبار !!!وكأن هؤلاء أنفسهم ليسوا أساس المشكلة !

5
ــ سفر رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي زار الفلوجة في معسكرها الكبير في الحبانية لمدة ساعات ، ثم بعد 24 ساعة يهرع إلىى البيت الأسود مناديا يا أوباما أدركني فمهدينا لا يسمع ولا يبالي ، ومن هناك كان الدافع والواجس جدير بالاهتمام والتوسلات بمزيد من الأسلحة لعراق نخر به النهب والفساد وهو أكبر خزين نفطي في العالم ، وأعلى ميزانية في المنطقة على الإطلاق .
 الحقيقة لا يوجد أي داع لسفر أعلى سلطة في البلاد مادامت الاتصالات متوفرة مع البيت الأبيض ووجود أكبر سفاراتها في العالم ، بل مئات المستشارين الأمريكان على مسافة كيلومترات في الحبانية . إن الذي يجري هو التحرك بأوامر إيرانية لخلق ساحة أخرى تضج بها المنطقة وتفرق وحدة الصف السني الذي بدأ بعد (خراب البصرة) ، فقد وجب إطلاق بوق دولي يوازي عاصفة الحزم على الروافض بأخرى مضادة على أهل السنة في العراق أهم منطقة عند إيران .

6
ــ وعود الحكومة بإمدادات عاجلة من فوجين وصلا قاعدة الحبانية لإسناد القوى الأمنية في المحافظة مع مسلحي العشائر ، وعند وصولها مباشرة مُنعت من الاستقرار بأوامر أخرى عاجلة بضرورة الرجوع إلى بغداد .

7
ــ نداءات ونصائح من قبل كبار الحكومة الرافضية بضرورة تواجد الحشد الرادع والحامي للعراق ، ولا داع لتهويل أفعال المندسين والمسيئين الذين لا يزالون ينهبون ويفسدون ويحرقون في تكريت ، فلكل حرب سلبيات ولكل دواء أعراض جانبية ، هذا ما قاله حشرة في الحكومة الرافضية على قناة سكاي عربية ، وشر البلية ما يضحك .

هل سيتقدم الحشد الشعبي (جحش) إلى الأنبار ؟
الجواب وهل الأنبار كانت في يوم خالية من هؤلاء الأشرار ؟
ما زالت سوات القذرة وكبار القادة من الشيعة تصول وتجول في معسكرات عين الأسد والحبانية وغيرها وصولاً إلى الرطبة مادام شريان النخيب جاري بلا رقيب .

اليوم في الأنبار تحاك آخر خيوط المؤامرة على أهل السنة بعد أن كانت عصية وشامخة بخيم نادت بوحدة الهدف والخلاص .
اليوم تكتمل المؤامرة في أكبر معاقل أهل السنة وأكثرها وعورة بخليط خبيث انتهازي مع عتمة بصيرة لا تفقه أولويات الخلاص بهدي عقائدي سليم
اليوم يصل سيل العرم إلى مداه وللأسف ، فكم نادينا بضرورة حكم السنة لأنفسهم لا شراكة للشيعة بحجة المصالحة والأخوة الكاذبة ، وكم نادى شيوخنا الأجلاء بمشروع سني متكامل يبدأ بأقليم وينتهي بوطن سليم ، وكم حذرنا من اتباع شيوخ الوطنية ولا من حياة لمن تنادى . والصورة أعلاه هي لأحد مباني تكريت وفوقها لافتة للكافر الإرهابي الإيراني الخامنائي رفعها جحش .

قرأنا فرحة أهالي الرمادي بقرب التحرير والدعوات والأماني بترك الخيم والعودة للديار التي لا يعرف هل ما زالت مقامة أم أصبحت أطلال ، ومع هذا حنين التراب والصحبة والجيرة والأحباب يقتل بسكين الغربة ولا يبدو لها انقشاع ، وسرعان ما تلاشت بين يوم وضحاها ، ولا شك ، وعجباً
كيف تٌلام المشائخ والعمائم التي نادت بلا أخوة ، وكيف تحمل مسئولية كل هذا الخراب !! أي ظلم وأي افتراء!
عجباً كيف لا تكون المحن جلاء للبصيرة وطرد لآمال مزيفة !

اليوم نتكلم بألم ومع همسات ومخاوف في النفس من اليأس والعياذ بالله ، ولكنه يأس من المخلوق لا من خالق ، فيا أهلنا كفاكم حلول بائسة وانتظار ، وكفاكم ترخصاً لأنفسكم فأنتم الأوراق الرابحة وبأصواتكم تتحرك القرارات ، وكم تحركت وكم امتلأت جيوب السماسرة وما تزال ! 
فهلا طردتم أراجوزات الحكومة ومن يجعل الفجار كالأبرار ؟
هلا فهمتم أن المعارك مجرد ثارات ؟ لا تحرير ولا تعمير 

يا أهلنا يراد لكم مصير الهنود الحمر ولا يكفي أن تجرعتم مصير أخواننا في الأحواز ، ولكن ،،، 
هيهات أن تخذل أمة وهويتها "سُنة"

 ولا بد من أن ينتصر الحق ولو كره الكافرون ، 
والله المستعان .