لا تستهينوا بنا .. فالمقاومة تجري في عروقنا .. سنبقى مقاومة !

الأربعاء، 6 فبراير، 2013

مقال: أيها الفقير ما هذا الحقد ؟

أيها الفقير ما هذا الحقد ؟

للرد على كذب الكاتب (عبد الله الفقير ) في مقاله المنشور في موقع القادسية بعنوان ( يا أهل الفلوجة لا ترضوا بأقل من الشيخ طه الدليمي خطيباً في الجمعة القادمة )
بقلم مدير مدونة سنة العراق

دخلت موقع القادسية باحثاً عن روابط مقال الأخ الفاضل ( عبد الله الدليمي ) المعنون ( مبادئ قيادية لقادة الاعتصامات الاحتجاجية – بثلاثة أجزاء )  لنشرها، لفت انتباهي عنوان مقال الفقير فدخلته ولم أتوقع أن أجد فيه ما وجدت ، بغض النظر عن كل التناقضات الموجودة في المقال وهو ما أكدت عليه أغلب التعليقات في الموقع ،، وسوف أتحدث عن ما يعنينا كمدونة سنة العراق ،
مع علمنا أن هذا المقال مطروح في الزمان الخطأ بكل تأكيد ، الوقت الآن وقت الوحدة وعدم إثارة هذه الخلافات بل نحن في مدونة سنة العراق ومنذ اليوم الأول للاحتجاجات دعونا لترك الماضي الأليم بكل مآسيه خلف  ظهورنا ولنفتح صفحة جديدة ولتكن وحدة بين الفصائل جميعاً ولنوقف كل النشاطات التي من شانها تفريق الصفوف وإن كانت مبنية على أدلة فليس هذا وقتها، وإنما الوحدة وتشكيل مجلس موحدة وقيادة عليا لجميع الفصائل والوقوف بكل من يفرق بين المجاهدين على اختلاف مسميات فصائلهم، وقد ترجمنا هذا الأمر إلى تطبيق عملي لمسه جميع الناس تمثل بإيقاف صفحة الفيس بوك المتخصصة بهذا المجال ،والآن نشاهد افتراءات لا يمكن تحملها من كاتب نراه حاقداً على المدونة بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معان، من يوقف كل هذا النشاط ويدعو للوحدة بين كل الفصائل حالياً ويندمج مع صفحات يميل توجهها إلى فكر الدولة .. يأتي الفقير ليعيدنا إلى المربع الأول ولا أدري هل ساءه إيقاف هذا النشاط أم ساءه التوحد بين الصفحات السنية ( ومنها صفحتنا) ليأتي ليطرح هذا الموضوع في هذا الوقت بالذات !! ما هدفك ؟ وما الذي دفعك لهذا ؟

مما جاء في المقال من افتراءات في المقال [1]:
 (لقد ايقن الامريكان ان افضل وسيلة لمحاربة المجاهدين هي تسخير اهل السنة ضدهم,ولهذا تشكلت الصحوات,ولهذا ايضا تم صنع "صحوات" اعلامية تدعي مناصرة اهل السنة ثم تطعن بالمجاهدين,واحد اشهر اسليبهم هو بث موقع او قنوات تدعي انها تدافع عن اهل السنة ,لتستدرج اهل السنة اليها ثم تبدا بالطعن بنخبة اهل السنة وهم المجاهدون,وهذا ما حدث مع موقع يسمى "سنة العراق"و الذي راح في باديء الامر يستدرج اهل السنة ثم راح يصب كل هجومه على المجاهدين ونسي الامريكن ونسي المجوس !!,وسوف نتطرق الى ذلك لاحقا باذن الله لكنني اليوم اطلب من الشيخ طه الدليمي قطع اي صلة بهذا الموقع المشبوه والذي يستغل اسم الشيخ للترويج لنفسه,ولا اظن ان الموقع بعيد عن ادارة المدعو عمر الزيد!!).

-         قوله : تم صنع "صحوات" اعلامية تدعي مناصرة اهل السنة ثم تطعن بالمجاهدين,واحد اشهر اسليبهم هو بث موقع او قنوات تدعي انها تدافع عن اهل السنة ,لتستدرج اهل السنة اليها ثم تبدا بالطعن بنخبة اهل السنة وهم المجاهدون,وهذا ما حدث مع موقع يسمى "سنة العراق"

قلت : أنا صاحب هذه المدونة ،، فهلا قال لي : من صنع المدونة ؟ وما علاقتها بالصحوات ؟ وما علاقتنا بالمحتلين الأمريكان ؟ إن الموضوع لا يحتمل أبداً وقد شبعنا من الاتهامات في هذا الجانب ،، فقد مللنا من كثرة ترديدها ولمدار سنوات ولذلك نختصر عليك الطريق أيها الفقير ونأتيك من النهاية ( ونعلم جوابك ستقول المباهلة تكون مع الكفار ،، قلت : وهذا الذي تعلموه من الدين فقط ؟ دينكم أمركم بالاتهام بالباطل إذن ؟؟ لقد هددونا بالقتل مرات ومرات وكفرونا بسبب هذه الافتراءات الباطلة واتهمونا بأننا ضد المجاهدين !!! واتهمونا بان لنا علاقة بالصحوات .. لا حل إلا المباهلة بعد سنوات من الاتهام بالباطل والسكوت الذي استغله البعض )

وقبل أن نبدأ نذكرك بهذا الحديث يا مسلم ! ((من قال في مؤمن ما ليس فيه ؛ أسكنه الله ردغة الخبال ، حتى يخرج مما قال )( صحيح ). ونحن نسأل الله أن يسكن كل من اتهمنا بالباطل ردغة الخبال .. ومن امتلك دليل فليقدمه لا ككلام هذا الباطل الهزيل الذي نضطر بسببه إلى طلب المباهلة ولا حل سوى هذا .. فتصدي أيها الفقير !

1-    اللهم إن كان القصد من تأسيس هذه المدونة غير نصرة سنة العراق ونقل قضيتهم للعالم فالعنا لعناً كبيراً ، وإلا فالعن من اتهمنا بالباطل لعناً كبيراً .
2-    اللهم إن كان همنا معاداة الجهاد وأهله لا مساندتهم فالعنا لعناً كبيراً وإلا فالعن من اتهمنا بالباطل لعناً كبيراً ( انتقاد تصرفات سلبية في جماعة واحدة لا يعني أننا ضد المجاهدين لأن تأييدنا لكل الفصائل الأخرى واضح للعيان عن طريق نشر اصداراتهم وبياناتهم ودعمهم بكل الطرق الإعلامية المتاحة لنا والمدونة شاهدة ولا دليل للعميان !!! إلا إذا كنتم تعتقدون أن لفظ الجهاد محصور في جماعة واحدة فقط!  وإلا فهل يسمى مناصر جبهة الجهاد والإصلاح بفصائلها وجبهة الجهاد والتغيير ( فصائل التخويل ) بفصائلها والمجلس السياسي للمقاومة العراقية هل يسمى عدواً للجهاد أو محارباً لهم ؟؟ نحن أنصار هؤلاء جميعاً فأي ظلم هذا ؟! ثم من أعطاه الحق أن يحكم علينا بأننا من أنصار الجهاد أو أعداءه ، من يتهم هذا الاتهام السخيف بدون دليل أتراه أعمى لا ينظر تأييدنا للمجاهدين ولا نشرنا لاصداراتهم وعملياتهم وبياناتهم ؟! لا دليل للعميان! )
3-    اللهم إن كان لنا أي اتصال بالصحوات أو مؤسسيها أو قادتها أو جنودها حتى فالعنا لعناً كبيراً وإلا فالعن من اتهمنا بهذا لعناً كبيراً وانتقم منه يا رب العالمين .
4-    اللهم إن كان لدينا أي اتصال (مباشر أو غير مباشر) بالقوات الأمريكية المحتلة الكافرة فالعناً لعناً كبيراً وإلا فالعن المتهم لنا لعناً كبيراً .
5-    اللهم إن كان أحد من البشر أجمعين (مسلمهم وكافرهم) قد طلب منا تأسيس هذه المدونة أو أمرنا بذلك وإن لم تكن غايتنا من تأسيسها رضاك ونصرة دينك وشرعك اللهم فانتقم منا وإلا فانتقم ممن اتهمنا بالباطل .

·        ونحن لسنا موقعاً وإنما مدونة وإن كان لا يعلم الفقير فها نحن نذكر له هذا ولو توفر لنا دعما أو وجهتنا جهات كما يدعى لاستطعنا تأمين مبلغ يضمن لنا موقعاً دائماً لا مدونة نضطر لحذف ( القديم من ) مشاركاتها كل فترة من اجل سرعة تحميلها .. فيأتي هو وأمثاله ليتهموا بالباطل.. ارجعوا لأرشيفنا في المنتديات وتعرفوا أن مواضيعنا التي حذفت بسبب عدم استيعاب المدونة لهذا الكم الهائل من المواضيع ، وإلا فالكل يعرف أرشيفنا ويعرف ما هي الإصدارات الجهادية التي نشرناها وما هي البيانات الجهادية التي نشرناها .

·        قوله :  وهذا ما حدث مع موقع يسمى "سنة العراق" والذي راح في بادئ الأمر يستدرج أهل السنة ثم راح يصب كل هجومه على المجاهدين ونسي الامريكن ونسي المجوس !!

ولا أدري بماذا أجيب على هذا الادعاء الباطل .. نطالب الجميع بالرجوع للمدونة ولأرشيفها المنشور فقط ولينظر ثم يخبرنا متى نسينا الأمريكان والمجوس ؟! متى ؟؟ ألا يوجد من يقول اسكت أيها الكذاب ؟! إلى هذه الدرجة تصل الوقاحة بصاحبها ؟! أرشيف المدونة منشور غالبه يستهدف الشيعة المجوس وحتى اللحظة يومياً ننقل من مشروع عراق الفاروق الموجه لمواجهة النفوذ الشيعي .. ما هذه الوقاحة ؟! أليس من منصف يقول له : أنت تكذب وهم لم يتوقفوا ؟! ما هذا يا أهل السنة ؟ وأما قضية استدراج أهل السنة .. فنقسم بالله الذي لا رب سواه : أننا لم نغير طريقتنا بالنشر ولا منهجيتنا منذ انطلاقة المدونة وحتى الثانية ومن ادعى غير هذا فعليه الإثبات، الذي لا يفهمه الفقير كما ذكرت أعلاه : ان المدونة لا تحتمل كل هذا العدد من المواضيع فنحذف منها الكثير من الأمور المنقولة – غير الخاصة – وحسب التاريخ .. وهنا نباهل أيضاً : اللهم إن كنت تعلم أننا نسينا أو تغافلنا حتى عن الشيعة أو  المحتلين الأمريكان أو جرائمهم أو تسترنا عليها اللهم فالعنا لعناً كبيراً وإلا فالعن المتهم لعناً كبيراً.

·        قوله : وسوف نتطرق الى ذلك لاحقا باذن الله لكنني اليوم اطلب من الشيخ طه الدليمي قطع اي صلة بهذا الموقع المشبوه والذي يستغل اسم الشيخ للترويج لنفسه,ولا اظن ان الموقع بعيد عن ادارة المدعو عمر الزيد!!

قلت : إني لأشفق عليك كيف تحمل على ظهرك كل هذا ؟! أنت لا تتابع ولا تدقق في التطورات وتبقي اتهاماً تبنيه في تصورك قبل فترة وتبقى تردده ولا تعلم أن ما تطالب به حاصل قبل طلبك ولكنك (نايم ورجليك بالشمس يا فقير !) إن كنت متابعاً لم تتكلم بهذا الكلام الذي يدل أنك بعيد عن التطورات كل البعد، يا مسكين ! الدكتور طه الدليمي قال في مقاله المعنون ( بياناً للحقيقة ) بتاريخ 7/11/2012 ما نصه : ((لا علاقة للدكتور طه الدليمي بما ينشر في موقع المشروع ولا موقع مدونة سنة العراق، ولا أي مقال نشره ويفهم منه أننا نتحمل مسؤولية ))

وقد رد عليه مدير مشروع القادسية الثالثة حول هذه النقطة بالتحديد في مقال ( نهاية مأساوية لمشروع القادسية الثالثة[2]  وطلب من إدارة الموقع نشره في موقع القادسية لأن حق الرد مكفول للجميع حتى للمخالفين وقد تدخل الأخ عبد الله الدليمي والأخت آملة البغدادية بالتعليقات مطالبين بنشر رد مدير المشروع ومع ذلك لم ينشر !) :
((لم تدعي مدونة سنة العراق يوماً أن لها صلةً بالدكتور لا من قريب ولا من بعيد ونتحدى أي متابع أن يذكر لنا أين نسبت المدونة نفسها للدكتور ؟)) انتهى .

وما زال التحدي قائماً منذ 3 أشهر وقد أجهد المخالفون أنفسهم في البحث فلم يجدوا شيئاً وأنت عن كنت تحترم قلمك فعليك أن تأتي بالدليل وإلا فهذه دعوى كاذبة ولا أساس لها من الصحة .. تفضل قل لي أين حصل هذا وإلا فليس أسهل من الافتراء والاتهام بالباطل ونحن نطالبك بالدليل يا فقير !!

·        قوله: ولا أظن أن الموقع بعيد عن إدارة المدعو عمر الزيد!! ( وصفه في نفس المقال بالمدسوس من قبل الاستخبارات السعودية ! ولعل هذا يكون مظلوماً أيضاً والله أعلم، فالظلم عند هؤلاء له بداية وليس له نهاية )

قلت لا أدري : هل اضحك أم أبكي أم ماذا أفعل ؟! اخبروني ماذا أفعل ؟! ماذا تفعل بك نظرية المؤامرة يا فقير ؟؟ وإلى أين أنت ذاهب ؟ أتمنى أن أعرف طريقتك في التفكير ، تتخيل الأمر في مخيلتك هكذا ثم تطرحه أمام الناس دون خجل أو حياء أو دليل وهو ما نطالب به ؟
·        نقسم بالله العظيم بأننا لم نسمع باسم الدكتور (عمر الزيد) ولم نعرفه ولم نشاهده إلا من خلال حلقاته على قناة صفا الفضائية كأول مشاهدة، ولا يوجد لدينا أي اتصال به ولم نلتق به في حياتنا أي مرة ولم نتصل به بأي وسيلة اتصال حتى الثانية، اللهم إن كنت تعلم أن لنا صلة بالرجل او اتصال فالعنا لعناً كبيراً أو العن المفتري لعناً كبيراً .

·        وهنا معلومة بالهامش : هل عرفتم الآن من السبب في اتهام الفصائل المجاهدة بكذا وكذا وتصديق الناس لهذا الكذب على الرغم من نفي الفصائل هذا الأمر ببيانات ولكن قوة المتهم وتأثيره الإعلامي وإمكاناته أقوى ؟! من السبب ؟! وما دليل المدعي ؟ شخص كهذا أعمل عقله وانطلق بأوهامه ليدعي أن لطرف يخالفه هو بالتوجه صلة بهذا وهذا وهذا ثم صدق هذه الكذبة ثم نشرها للناس ولم تستمر الفصائل بنفيها في كل الأماكن التي طرحت فيها، أو تعاملت مع الاتهام بالتجاهل لسخافته !

وأنا أقول : من أقل الاحترام للنفس أن تثبت ما ذكرته وإلا فأنت كذاب أشر مفترٍ بالباطل ،، ما ذكرته عن المدونة باطل بباطل، فأثبت كلامك بدليل إن استطعت !

·        هل تعرفون ما سبب حقد هذا الكاتب على المدونة واتهامه غير المستند لدليل ؟ بتاريخ 28/4/2010 (2010 ! نعم ) كتبت الأخت الفاضلة آملة البغدادية مقالاً خاصاً " بمدونة سنة العراق " في انتقاده عنونته بـ( فقير من يطعن بالعراق مقبرة الأعداء – مقالة عن جرح نازف فضح دمه عظم الجريمة [3]) على خلفية طعن الكاتب نفسه ( عبد الله الفقير !!) بشرف أهل السنة وغيرتهم وخص منهم أهل الموصل تحديداً في مقاله المعنون ( شعب هذا أم مقبرة ؟! [4]) حيث قال بالنص بعد ذكره لجرائم المحتلين الأمريكان في العراق : ((ماذا كانت ردة فعل الشعب العراقي "الاصيل" و"العريق" و"ابو الغيرة" ؟؟؟, لا شيء )) فهل عرفتم لماذا يتحدث عن مدونتنا بهذا الشكل الآن يا أهل السنة ؟؟ لقد طعن بشرفكم هذا ! فردت عليه الأخت الآملة بمقالها المذكور أعلاه وكان ردها مؤدباً جداً – كعادتها – معه حيث قالت بالنص – دققوا كيف تثني عليه وكيف تنتقده بأسلوب راقٍ ومتميز - : ((ثم فجأة الكاتب الذي طالما قرأنا له بفخر عبد الله الفقير ونشرنا كتاباته في مواقعنا التي قلما تنشر لأحد إلا بامتياز لقلمه ورصانة موضوعه ومضمونه أخذ في موضوعين يتهم أهل السنة والجماعة في العراق بالشعب المقبور وخص أهل نينوى الأصلاء بالعين ! وأخرى طعن بشرف العراقيين ولا أزلت لا اصدق الحروف التي قرأتها على أي أساس هذا وكيف سيقابل رباً لا تهون عنده أي بهتة فكيف بخلق بلبلة نحن في غنى عنها ؟ )
فهل عرفتم الآن ما الذي دعاه لكتابة ما كتب ؟؟ لأنه طعن بشرفكم يا سنة العراق -وهذا هو الاندفاع الذي ننتقده دائماً – فما كان من الأخت آملة البغدادية – المدافعة عن سنة العراق والناصرة لقضيتهم دوماً – ومن خلال مدونة سنة العراق إلا أن تنتقد فعله هذا مدافعة عن شرف العراقيين ومستنكرة الطعن فيهم بهذه الطريقة، ويبدو أنها قد بقيت في نفس الكاتب منذ ذلك الحين وكان يتحين الفرص لنقد المدونة والهجوم عليها ( تفريغاً لحقده المكنون !) فإذا جاءت الفرصة تكلم بكلام أقل ما يوصف : بالاتهام بالباطل غير المستند إلى دليل وإلا فليأتينا بدليل إن استطاع .

·        في الختام : لا نريد أن ننجر إلى مهاترات وإلا إلى مغامرات غير محسوبة ولكن فليعلم الجميع : إن كانوا  يراهنون على صبرنا ويتصورون أنهم بافتعالهم لهكذا حديث الآن وفي هذه المرحلة التي تتطلب الوحدة أن يثيرونا ويجبرونا للعودة لفتح الموضوع فهم واهمون ، الموضوع أغلق نهائياً والمرحلة الآن للتعاون والتنسيق والوحدة بين كل الفصائل السنية بدون استثناء ولن يفتح ذلك الموضوع وأهل السنة في هذه الظروف، ونبشركم بما يسركم : هناك تعامل وتنسيق بيننا وبين صفحات سنية كانت تعارضنا وقد تفهمت موقفنا المتمثل بالدعوة للوحدة وترك الماضي وخلافاته وإغلاق هذا الموضوع حالياً بشكل نهائي .

أيها الفقير : لو كنا عملاء لفلان وعلان ولو كنا نعلن الحرب على المجاهدين لما كان قرار الإيقاف بأيدينا ! ( حيث يفترض أن يمنعونا من إيقاف هذا النشاط ولكن لماذا لم يفعلوا ؟! لأننا لم نتلقَ أوامراً من أحدٍ من الأساس )

والفقير هو من يطعن بشرف أهل السنة والجماعة وبأهل الموصل تحديداً ( ما رأيك في غيرتهم وشرفهم ونصرتهم الحالية لدينهم .. هل لا زلت تزاود عليهم يا ترى ؟)

·        سوف أرسل هذا المقال كاملاً لموقع القادسية عبر التعليقات الآن لنشره، لأن الشخص قد اتهمنا من خلال موقعهم وحق الرد مكفول للجميع .
مدير مدونة سنة العراق
الأربعاء 6/2/2013



[2] تجده على هذا الرابط http://qad3.blogspot.com/2012/11/blog-post.html
[3] تجدونه كاملاً على هذا الرابط http://sub3.rofof.com/08duref6/Fqyr_mn.html
[4] للإطلاع عليه كاملاً http://www.muslm.net/vb/showthread.php?386585-%D8%B4%D8%B9%D8%A8-%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D8%A7%D9%85-%D9%85%D9%82%D8%A8%D8%B1%D8%A9%D8%9F%D8%9F!  يبدو أن الرابط الذي نقلته الأخت آملة البغدادية في 2010 للموضوع من موقع ( كتاب من أجل الحرية ) لا يعمل الآن فاستبدلناه بهذا ! 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق