لا تستهينوا بنا .. فالمقاومة تجري في عروقنا .. سنبقى مقاومة !

السبت، 30 مارس 2013

في ظل حكم الشيعة ,مافيا (الموسوي) تنتحل هوية النبي (ص) لسرقة 7 مليار دولار !




خاص/ مدونة سنة العراق

لم يصل العراق إلى أعلى القائمة في الفساد في العالم، إلا في ظل الحكومات الشيعية المتعاقبة بعد الغزو الآثم بإدارة إيرانية ورعاية أمريكية ، فمنذ عشر سنوات والعراق الغني بثرواته وباعدائه وهو يعاني من جماعات منظمة للجريمة على نوعيها الإنسانية والمالية ، وقد اعتلت سدة الحكم واحكمت قبضتها التشريعية والتنفيذية ، حتى بات القضاء غير نزيه من أكبر منصب فيه إلى أصغره ــ والكلام على سبيل العموم لا الشمول القطعي ــ يقف حائلاً في الكشف عن المجرمين وفي الاقتصاص منهم ، ومن الجدير بالذكر أن القاضي (مدحت المحمود ) صاحب ثلاث أعلى مناصب قضائية متهم بالإرهاب ومسئول عن قتل الآلاف يرتب للهرب من العراق بأمواله الطائلة المسروقة من قوت الشعب ، وأن وزير العدل الحالي ( حسن الشمري ) اليد اليمنى لهذه الجرائم .

مقدمة ربما تكون معلومة ولكن لتكرار الجرائم باتت عادية كأخبار الحوادث المرورية على فضاعتها تُنسى بعد دقائق ، ولكن كيف يمكن نسيان الحوادث التي تصل إلى مرتبة الفضائح في ملفات الفساد والإجرام الصفوي ؟ ، وكيف يمكن أن يحتفظ العراقي بأعصابه حين يستمع من القنوات الفضائية ما خفي في دهاليز الحكم المتشيع لمراجع قم ؟ . 
في برنامج (الساعة التاسعة ) الذي يقدم يومياً من على قناة البغدادية ، والذي يتميز بطرح المقدم الأستاذ (أنور الحمداني) وبالوثائق والوقفات الهامة الموجهة إلى النواب والمسئولين في الوزارات مما ينطق بلسان حالنا واستفساراتنا كجلسة تحقيقية وطنية ، ولو أرادها منصة كشف للفساد ومنح المتهمين حرية الرد ، ويا للعجب مع كثرة الدلائل والاعترافات الموثقة بأسماء وهم ما يزالون في مناصبهم ! . 
في حلقة يوم الخميس المصادف 28/3/2013 مع النائبة من كتلة الأحرار وعضوة اللجنة المالية في مجلس النواب ( ماجدة التميمي ) * ، تم الكشف عن محاولة لأكبر سرقة في التاريخ والمقدرة ب 7 مليارات دولار ، والتي عرفت بها من خلال القناة نفسها ! حيث كتبت طلب خطي ورفعت للتحقيق منذ أكثر من عام ، ولكن ما زال المتهم (مفقود) ولم يستدل على مكانه أو أي معلومات شخصية عنه مع وجود صورته المثبتة وفق كاميرات ممرات وزارة المالية ! .
الحادثة فاجعة بكل المقاييس ، فليس المفجع حجم المال المراد سرقته والذي يساوي ميزانية دول كاملة ، وليس الفاجعة فقط في فشل الأجهزة الأمنية والعدلية بكافة استخباراتها وامكاناتها في التوصل للمتهم ومعاونية من داخل المؤسسات كما حصل في صفقة التسلح الروسية ، إنما الفاجعة التعدي السافر على طريقة تزوير الوثائق ، حيث أن البرنامج عرض وثائق تخص شهادة الجنسية بأسم موافق لهوية النبي (محمد) صلى الله عليه وسلم ، وهذا وفق كلام المقدم (أنور الحمداني ) الذي لفت الأنظار إلى هذه الموافقة الغريبة التي لا يمكن أن تحسب على محمل الصدفة ، فالأسم هو ( محمد عبد الله عبد المطلب) ، وأسم الأم ( آمنة عبد الوهاب ) أي قريب لأسم آمنة بنت وهب ! ، إنما أسم الشركة الخاصة بالمتهم المفقود بلا شك هي شركة ( الموسوي ) ، كما يظهر في الدقيقة (0.45) من اليوتيوب ** .

أي تقدم وإصلاح وعدل ومستقبل يمكن أن نتوقعه مع منظمات تسيرها عقول مريضة لا ترى بأس في انتحال شخصية النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم ، فقد صرحت النائبة أنهم لم يعثروا على الشخص ولا استدلوا على أحد من أقاربه من خلال الأسم ولا على السكن الذي ثبت أنه مزور أيضاً، .  
السؤال المهم هو : من هذا الشخص في الصورة وأين هو ؟ . 

علماً بأن للنائبة تصريحات سابقة موثقة في نفس القناة بوجود شركات وهمية كبرى ، وبالطبع تُشكل لغرض التعاقد مع الحكومة لأغراض التجارة أو الأعمار وبعد استلام الدفعات المالية المقدمة من البنوك العراقية ينتهي عملها لتبدأ عشرات مثلها بكل سلاسة ، والمخجل أن كل المسئولين في هذه المقابلات يفتخرون بأنهم أدوا واجبهم وليسوا مسئولين عن الإجراءات الأخرى ، بمعنى رمي الكرة في ملعب الغير وبضمير مرتاح!  


لا شك أن استلام بلد غني كالعراق في أجواء انعدام الرقابة يغري ضعاف النفوس ، ولكن مع التركيبة النفسية للشيعة المشبعة بمورثات فارسية مركبة التعقيد قد فقدت كل أنواع التوازن البشري وفاقت ضراوة الافتراس الحيواني
نحتاج من أجل حاضرنا ومستقبلنا لوقفة مسئولة من الغيارى وليس وقفة احتجاجية تنأى بنفسها عن المناصب ، فالعراق لن ينصلح شأنه إلا في ظل حكم السنة ، وما دام واقعاً في كماشة تخريبية تجيز لها عقائدياً كل أنواع السرقات والتجارات المحرمة بدفع (الخمس) للسادة ، كما تجيز لها كل أنواع النهب والتزوير قانونياً وفق مبدأ ( حاميها حراميها ) ، كما لها الحرية في ظل الرعاية الأمريكية ومنظماتها التي اقتصر دورها على كتابة التقارير الإعلامية ما دامت لها الحصة المفروضة ، فلك الله يا عراق ، وستسمعون ما هو أعجب .
 نسأل الله العون والنصر عاجلاً غير آجل .


ــــــــــــــ
*
http://www.albaghdadia.com/index.php?option=com_k2&view=item&id=13394:YObNDnN-AkbAYOI%D8%A9-BbAEng-28/3/2013&Itemid=190

**
http://www.youtube.com/watch?v=r3fZTirLuKI


الجمعة، 29 مارس 2013

تنويه هام : لا علاقة لمدونتكم بهذه الشبكة


تنويه هام : لا علاقة لمدونتكم بهذه الشبكة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه إلى يوم الدين ، وبعد :
فبينما نحن نتصفح المنتديات وجدنا موضوعاً في (شبكة كتاب المقاومة العراقية ) في المنتدى السياسي بعنوان ( مدونة سنة العراق ) ونود أن نبين أن لا علاقة للمدونة بهذا الموضوع ولا يوجد أي قسم خاص بنا في أي منتدى وإنما نملك معرفاً باسم ( سنة العراق ) ننقل بعض المواضيع الهامة من المدونة حتى تعم الفائدة للجميع ..
ولهذا اقتضى التنويه ، والحمد لله رب العالمين
مدونة سنة العراق
الجمعة 29/3/2013

رابط الموضوع : 
http://www.kutab-iraq.net/vb/showthread.php?s=438b2e8022e58a5d935a2e9d5cb1621f&t=1224

من صفحات الفيسبوك بالدليل / هدف جيش الكرار تحويل الكعبة إلى حسينية صفوية


بقلم/آملة البغدادية

الدين الأثني عشري هو دين باطني يخفي حقيقته كحزب سري له عقائده المختلفة عن الإسلام ، وله مخططاته الإجرامية وتطرفه في الجور بحجة تعجيل الظهور ، وهذه ككل حزب سري يجهلها أعضاءه من العوام ولا يطلع عليها إلا الخاصة .
من يتابع غزو العراق حصراً يعلم أن تفجير المرقدين في سامراء هو أحد هذه الخطط المتطرفة التي نُشر عنها أنها من تنفيذ (عصائب أهل الحق ) وسواء أنكروا أو لا فهي من تنفيذ آخرين في نفس النهج سواء منظمة بدر أو غيرهم ، وما أسماء مليشياتهم ( جيش المهدي ، جيش الكرار ، جيش المختار ) إلا بوحدة هدف معلومة

النتيجة المتحققة وما تبعها هي لبدأ حملات القتل بحق أهل السنة لإنهاء العقبات حول تشييع العراق ومنه إلى باقي البلاد العربية خاصة الهلال الشيعي حسب تسميتهم وفق خطة ولاية الفقيه السفيه في قم .

ليعلم العرب خاصة ممن تركوا العراق وسنة العراق بلا دور فاعل لغلق البوابة الشرقية أن هدف التشيع هو تحويل الكعبة المقدسة إلى حسينية الشرك ترفع فيها أعلام دموية بأسم آل البيت زوراً ، وما شعارات إبادة النواصب إلا تمويه لإبادة السنة كما غيرها من عبارات البعثية والوهابية وغيرها .

الموضوع أدناه مع الصورة المرفقة منقول من صفحتنا في الفيسبوك ضمن تجمع صفحات الربيع السني العراقي 
وخسئوا وخاب مسعاهم ومن الله العون والنصر يجعل تدبيرهم تدميرهم .
ـــــــ
صورة تم رصدها بتاريخ اليوم الخميس 28/3/2013 من صفحة (جيش الكرار لإبادة النواصب والبعثية الكفار !! ) الشيعية تظهر عقيدتهم الخبيثة في نيتهم تحويل بيت الله الحرام إلى ( وثنية ) يشرك فيها بالله - عز وجل -

* الصورة قديمة ولكن الصفحة نشرتها اليوم بعنوان ( نقسم بالله هذا اليوم قريب ) !

* نتمنى من متابعي تجمعنا الإبلاغ عن هذه الصفحة الحاقدة على بيت الله الحرام !!

* أيها المسلمون بلغوا عن هذه الصفحة لنصرة لبيت الله الحرام‬


السبت، 23 مارس 2013

عاجل :أساليب جديدة في التعذيب ولا نجدة من الأخوة الأكراد !



خاص / مدونة سنة العراق 

تتوالى الانتهاكات بحق السجناء في العراق من أهل السنة بشتى أنواع التعذيب الوحشي الذي لم يسبق له مثيل في التاريخ على مر العصور الدموية، لا في زمن هولاكو ولا في زمن النازية ، ورغم أن معظم السجناء ــ وعددهم يقترب من المليون سجين ــ قد تم إلقاء القبض عليهم بتهم من قبل (مخبر سري) أعتبرت أقواله بمثابة (شهادة ) رغم تنافيها مع القانون ! ، إلا أن الحكومة الصفوية في العراق اعترفت بأنها كيدية في غالبها ، ولكنها عجزت عن وقف التعامل بتهم المخبر السري ! . مما لا شك فيه أن القوات الأمنية ما زالت رغم التضاهرات والاعتصامات ــ منذ 3 أشهر وإلى هذا التاريخ ــ تشن هجمات ومداهمات عشوائية متزايدة وبدون أوامر إلقاء قبض متجاهلة تصريحات بإيقافها أيضاً

لا عجب أن تبقى الحرائر في السجون الظالمة رغم الاعتصامات ، والتي خرقت حكومة المالكي ومن قبله كل بنود حقوق الإنسان في التعامل مع السجناء بوصفه مؤسسة عدلية إصلاحية ، إلا أن العدل في العراق أصبح منذ عشر سنوات مغتصب ، وأصبح الميزان بكفة واحدة تكال به حقوق الموالين للحكومة وسيدتها إيران في كل قضية ، وما حادثة إفلات القاضي (مدحت المحمود) من العقاب رغم صدور التهم بحقه من قبل هيئة المسائلة والعدالة وهيئة النزاهة، وهذا ما يوافق وصفنا لقتلة أهل السنة بأن لهم حصانة في عراق ما بعد الغزو الغاشم * .

نتسائل هنا في العراق الذي وقع على اتفاقية أمنية مع القوات الأمريكية لغرض حماية العراق من أي اعتداء خارجي أو داخلي ، ألا يعتبر أمن الشعب العراقي من ضمن أمن العراق ؟ ، ومع علمنا ممثلها مارتن كوبلر ومن سبقه ينفذون أجندة معادية وجل تصريحاتهم هشة بحجم هشاشة معيارهم عند الإدارة الأمريكية ، حيث أنهم من الأقل أهمية كونهم معرضين للتصفية كأي كبش فداء ممكن استبداله ، فأن أمريكا تجند رعاياها لحماية أمن إسرائيل رغم وقوعها في مستنقع الهيمنة الإيرانية والمقاومة العراقية ، فهي تجني فائدة من حملات الإبادة بحق أهل السنة ، والذي قاومها ودحرها في أكبر خسارة لها منذ نشأتها، حيث حطمت فصائل المقاومة الهالة المزيفة التي تبجحت بها كونها (أعظم قوة في العالم ) ، ومع علمنا بكل هذا فعليها أن تحمي صورتها كحامية لحقوق الإنسان ومهيمنة على الهيئات الدولية ، فلم تتقدم بأي إجراء لوقف الاعتداءات في السجون العراقية، والتي تدار من قبل الأجهزة الأمنية وغالب أفرادهم شيعة . لم يعد الأمر خافياً أنهم يطبقون أوامرثأرية بحسب عقائدهم الدينية أثناء المداهمات الطائفية ، وما عبارات السب والانتقام الأعمى والتعذيب الوحشي الموثق بمئات الوثائق بالصوت والصورة إلا دليل لا يمكن تجاهله. إن ما يجري في السجون من طرق للتعذيب لا يمكن إحصائه لابتكار وسائل جديدة ، إنما يثير السخط والغليان الذي لا يمكن التحكم به ، حيث وصلت أقل الإجراءات تعذيب مؤخراً هو وضع أجهزة الكترونية في عنابر أهل السنة لغرض تشويش اتصالات السجناء عبر الموبايل بالقنوات والمسئولين ،فقد سببت أعراض كثيرة بحسب ما نُشر في مواقع الاتصال الألكترونية بأنها أدت الي أصابه معظمهم بحالات إغماء وارتفاع ضغط الدم والصداع والدوار وفقدان التركيز.

لا نتسائل هنا عن غياب العرب في بحث هذه الجرائم في المحافل الدولية ، ولا نتسائل عن إجراءات المنظمات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان وعلمهم بالسجون السرية والعلنية ، وعن غياب منظمة العدل الدولية ومحكمتها المعصوبة الأعين إلا من تقارير توضع في الأرشيف، إنما نتسائل هنا عن غياب الأخوة الأكراد عن التقدم بإجراء عاجل في حراسة السجون من هؤلاء المجرمين . 

أين الساسة الكرد مما يجري في سجون المالكي ؟ هل اصبح التغيير الديمقراطية حجة للاستحواذ على مكاسب قومية مقابل مصير أهل العراق حاضره ومستقبله ؟ وهل للأكراد مستقبل إن تم القضلء على السنة العرب ؟
نطالب الأخوة الأكراد للضغط على الحكومة بصورة ملحة للتواجد العاجل في السجون، كما كان لهم حضور مشابه في عام 2007 في مناطق أهل السنة في بغداد ، مما أعان على وقف هجمات المليشيات الشيعية المأتمرة بأوامر مراجعهم وسادتهم في إيران .

إن ما يُنشر من صور مريعة عن أجساد مهشمة ومحروقة للضحايا تعبر في الحقيقة عن صورة الجاني الذي يلبس البزة الحكومية لا صورة المقتول سواء أكان بريئاً أم لا ، فهؤلاء الضحايا التي لا تكاد تُعرف هويتهم هي (مرآة) لمن يعذب لا لمن يتعذب على أيديهم ، فكم مهشم يسير متبجحاً ، وكم محترقاً يظن أنه في أحلى هيئة . لقد أصبحت الأجهزة الأمنية أجهزة للقتل عندما خرجت هذه الكائنات عن مواصفات الآدمية إلى كائنات أخرى أشبه بالأموات الأحياء في عطشهم للدماء كما في الأفلام السينمائية. لو تفكر أي فرد منهم أن ما يدفعه لهذه الممارسات الحاقدة العنيفة ما هو إلا حقد دفين ليس له مبرر شرعي ولا تاريخي ، وأنه تغلغل في النفس وطبع على القلب حتى أخرجه عن إنسانيته عوضاً عن الإسلام بعدله وأخلاقياته، وشوه فيه كل شيء فكره وقلبه وطبيعته الجسدية تجعله موروث إلى أجياله القادمة . إن هذه العقيدة بحد ذاتها هي التي تؤهله لأن يكون مجرم محترف من (المرتزقة) تتكالب عليه المنظمات السرية الدولية للاستفادة من مهاراته وخبرته الدموية .
 تعساً لها من عقيدة ومن مهنة ، وتعساً لهم فقد أعجزوا الله سبحانه لغياب خشيته، وحسبنا الله ونعم الوكيل والعاقبة للمؤمنين المتقين.  

ـــــــــ
*يرجى الاطلاع على مقالة : حصانة قتلة أهل السنة في العراق (مدحت المحمود ) مثال .

الأربعاء، 20 مارس 2013

أنقذوا الشيعة..



 أنقذوا الشيعة..
بقلم : جرير خلف – خاص مدونة سنة العراق

من منا يستطيع رسم الحد الفاصل بين العقل والجنون.. فالمناطق جميعها أصبحت متداخلة التكايا ومتشابكة الأكتاف.. والكثير منا يعيش ساعات يومه ممتطيا شيطانه على كل المناطق عسى أن يجد في أحدى الحكايا ما يقنعه أن الجزء الأيسر في رأسه ما زال يعمل وأن الغلابا الذين سبقوه إلى الجنون قهرا ما هم إلا حثالة لم يدركوا أن الجنون طوعا له الأجر الأكبر.

ترى قطعان من البشر يشترون الغباء من حر أعمارهم ليصبحوا جنودا للمهدي وللبطاط ولحسن نصر الله وعلي سلمان وأبو بطيخ..الخ، هؤلاء قدموا عقولهم عربون تياسة لعمائم الخراب التي باعت لهم الجنة بالقطاعي ولهم في التعداد على كل ثلاثة ضحايا ضحية تحسب لهم (بونص).. وفي النهاية تستبدل الجماجم بأمتار في الجنة.

شهداء قضوا اليوم تحت صواريخ الولد الأسد في دمشق والمالكي ينصب لنا الخوازيق وعلي سلمان يفجر في البحرين  مدارس الأطفال والبطاط يحمل ساطور ويجول في بغداد ولكن..  القتل يا سادتي ليس بالرصاص دوما.. ولا هو اشد المحن.. فالقتل أحيانا يكون رحيما حين يختلط الدين بالدم، فالعمائم تسرق جيلا كاملا باتجاه ما خلا من الزمن ليعيدوا تمثيل المشهد الأخير من (صفين والجمل) وليبحثوا عن (يزيد) بين سجناء أبو غريب وعن مفتاح السرداب بين أضلع أطفال الفلوجة ودمشق واليمن.

يا ثارات الحسين ويا ثارات الحسن ولا عزاء لما ذهب بلا ثمن.. وطالبوا الثأر أكثر غباء من دجاجات المزرعة.. فهناك سيوف قد رفعت باتجاه القمر، ففي ليلة مقتل الجميع كان القمر قد أغلق النور عن البشر وعليه الآن أن يدفع الثمن.. لطّامية هنا ونواح هناك وأفواج الضفادع تزحف لكربلاء ولا عزاء لمن ينام في السرداب ولا متعة لمن جاء بعد توزيع الثواب.

يا سادتي أنقذوا (المظلومين) من أنفسهم..

فأن كانت الفلسفة تهدف إلى تعريف الأشياء بالمنطق وتنظيم الفواصل بين الحق والباطل واستنباط الأخلاق من العقل فالجدير بنا أن نخرج من وساس الخوف على السمعة والخجل من إعلان المرض ولنعلنها صريحة بأن كسرى ما زال  يستغفلنا جميعا فيجمع حطام التاريخ وبقايا (المظلومين) ليصنع خلطة حطبا نكون نحن الشواء عليها.

فأنقذوا (المظلومين) من الموت غباءً أو لطما أو حقدا على اللاشيء وبلا ثمن.

جرير خلف
19/3/2013

الثلاثاء، 19 مارس 2013

حصاد الشهر الثالث لمشروع عراق الفاروق



حصاد الشهر الثالث لمشروع عراق الفاروق للتصدي للخطر الشعوبي
   بسم الله الرحمن الرحيم
حصاد الشهر الثالث  لمشروع عراق الفاروق للتصدي للخطر الشعوبي

القسم الأول :: مستجدات الثورة السنية العراقية
القسم الثاني :: آخر التطورات الأمنية في العراق
القسم الثالث :: قسم المقالات
القسم الرابع :: قسم التصميم

القسم الأول :: مستجدات الثورة السنية في العراق


القسم الثاني :: آخر التطورات الأمنية

 القسم الثالث :: قسم المقالات

القسم الرابع :: قسم التصميم

إدارة مشروع عراق الفاروق
الاثنين 18/3/2013

الاثنين، 18 مارس 2013

وكالة أنباء براثا الصفوية تلعن أمير السعودية المتوفى وتصف أهل السنة بالتكفيريين !



لا يمكن حصر الأدلة على العقلية التكفيرية الصفوية اتجاه أهل السنة ومعتقدهم ، بل لا يمكن حصر الأدلة على تسقيط هذه العقلية علهم .
موقع وكالة أنباء براثا أحدى الأمثلة على عقيدة التشيع الصفوي المسمى بالأثني عشري ، وأدناه صورة موثقة عن موضوع وفاة الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد بن جلوي آل سعود نجل أمير منطقة الحدود الشمالية ، بعنوان مخزي للموقع كتبه أحد محرريهم المدعو ( علي سلمان ) بعنوان واضح يلعن الأمير بجملة متعارف عليها كدعاء ( إلى جهنم وب~س المصير ) !:
الى جـ.....وبئس المـ....: وفاة الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز


المفارقة والدليل أن في نفس الصفحة في الموقع في قسم خاص بأهل السنة كما هيأوا فيه بأسم ( ثقافة الكراهية والدجل والقتل) نقرأ موضوع عن شيخ سلفي مصري يقول أن الشيعة الأثني عشرية كفار ، وبالطبع هم كذلك بناء على عقيدتهم في الدعاء من الأئمة ووصفهم بأن لهم الولاية التكوينية في تصريف الكون ولهم كن فيكون ، مع عقيدة تحريف القرآن والبداء ولعن أبي بكر وعمر وعثمان وسائر الصحابة إلا ثلاثة إضافة لعقيدة قتل المخالف وأهل السنة تحديداً، وهذا غيض من فيض عقائدهم الباطنية ،فالتكفير بدليل هو الحجة ، أما الأثني عشرية فلا دليل سوى أنهم يتبعون الخلفاء الراشدين بلا استثناء .
الموضوع مرفق بفيديو تم التعليق عليه بما يلي : هذا آخر ما أنتجه العقل التكفيري الذي نتحت عنه رؤوس السلفيين في مصر..فهم يرفعون عقيرتهم بصيحات التكفير لمن نطقوا بالشهادتين  وأعتنقوا طريق الحق  طريق العترة الطاهرة المذكورة في القرآن بأن اذهب الله عن الرجس  أهل البيت عليهم السلام  .

يرفع لأولي الألباب وحسبنا الله ونعم الوكيل .

هل تحتاج ايران للقنبلة النووية؟



هل تحتاج ايران للقنبلة النووية؟

أعلن الرئيس الأمريكي باراك اوباما عشية زيارته المقررة لفلسطين المحتلة (بأن امتلاك ايران للقنبلة النووية خط احمر امريكي ولن يسمح به لأنها تشكل خطرا على الولايات المتحدة وإسرائيل والعالم..)، ألى هنا النص واضح وبإمكان البعض فهمه من خلال وجود مخاوف امريكية إسرائيلية مشتركة من انبعاث الروح في حصان طروادة الذين صنعوه فاتحا لأبواب بغداد وأفغانستان وسوريا وليتم تنصيبه لاحقا بوظيفة (أمنا الغولة).
ومن خلال فهم بسيط للحالة الإيرانية نعلم أن ايران لا هم لها بصناعة القنبلة النووية بالشكل المجرد فهي (إيران) ترتكن الى المخزون الصهيوني والأمريكي لإدامة التهديد المادي للمنطقة وتعرف قدرته على محو كل المشاريع المتناقضة معه.. وما تصريح نائب الرئيس الإيراني محمد رضا رحيمي بأن ايران تنوي تقديم تصريح خطي الى الامم المتحدة بعدم نيتها على صنع قنبلة نووية والذي قابله تصريح من رئيس الاستخبارات الامريكية بأن ايران لا تستطيع انتاج كميات كافية من اليورانيوم لتصنيع قنبلة نووية لهو أكبر دليل على انتهاء الدور المطلوب لهذه الزوبعة والتي تمت برعاية أمريكية حيث جاء تصريح اوباما دغدغة لما تبقى من مشاعرنا.
فالغرب بقيادة رعاة الهيكل يملك مشروعه الدقيق في تفتيت المنطقة ومن ثم جعلها ملاذا آمنا للصهيونية العالمية من خلال مشروع إسرائيل الكبرى التي ستضمن حصر ثروات هذه البلاد لتكون أرقام مؤكدة في ميزانيات رعاتهم في الغرب، وبالمقابل نجد ان المشروع الإيراني مشروع طوباوي يسعى للتخريب كنتيجة مطلوبة وليس كوسيلة..، فالمشروع الإيراني هو مشروع عقائدي يقوم على اسس ثأرية لا يمكن محوها بأي وسيلة بسبب القيود التي وضعها مؤسسو إيران الخميني على شعوبهم وتبّاع عقيدتهم.. حيث ربطوا الثأر والتخريب المؤطر كركن اساسي من اركان العقيدة الخاصه بهم ومن يتخلى عنهم فهو خارج من ملتهم وعقيدتهم.
فالمشروع الإيراني ليس مشروع استعماري محض ولا مشروع تبشيري بل مشروع تدميري ثأري ووهمي قائم على فتح الطريق للجميع باتجاه جهنم بالنتيجة، وذلك لإثبات ما لا يمكن إثباته من اساطير قامت عليه هذه الجمهورية وخصوصا بعدما قام الخميني بحشو العقيدة الجعفرية بالكثير من الألغام والهرطقيات التي أدت الى تسليم القرار الفردي والشعبي بأيدي مجموعة غامضة من أتباعه من العمائم وبشكل لا يمكن الغائه لاحقا (ولاية الفقيه وقدسية الأمام).
فالخميني كان امتدادا لإسماعيل الصفوي الذي افرزته كهنوتية المجوسية في القرن الخامس عشر الذي قام بالمذابح والمعارك القذرة على الأمة الاسلامية للانتقام من فتح بلاد فارس.. فالخميني يعتبر ارضا خصبة لكل احتمالات التبعية والعمالة للمشاريع الغربية.. فصعوده المباشر نحو القدسية المطلقة وانتقاله من بغداد الى فرنسا الى عرش إيران بقفزات خيالية خلال عامين أمرا يشوبه الف شائبة حيث أستطاع ان يبني لنفسه عرش قديس رفع عنه الحجاب والحساب بعدما كان لاجئا في بغداد يستلم مرتب الإعاشة من حكومة العراق.
ويمكننا هنا فهم اسباب استعانة الخميني بالكيان الصهيوني واستيراده السلاح منها لمحاربة العراق (فضيحة إيران جيت) رغم التصريحات النارية التي كانت تنتجها منابر إعلام النظام الإيرانية ضد العدو الصهيوني.. وببساطة يمكننا إدراك ان المشروع الإيراني فعليا لم يؤذي حتى ذبابة (إسرائيلية) خلال خمس وثلاثون عاما من جعجعته في حين تسبب في قتل أكثر من مليوني مسلم توزعوا على الحرب الأفغانية والعراقية الأولى والثانية والثالثة وسوريا ولبنان.
ان ايران استطاعت بتميز ان تكون الوسيلة التي اعتمد عليها المعسكر الغربي لتخريب المشروع الاسلامي العروبي، حيث لا يتعدى دورها المرسوم حدود الثأر والتخريب الممنهج، فهي (إيران) لا تحتاج للقنبلة النووية حين تملك اشد من هذه القنبلة في المنطقة لهذا المشروع،  فلقد استطاعت تركيب محركات الشر وبرمجتها على هيكل العقيدة لمجموعة كبيرة من أبناء المنطقة لتحولهم من معتقدي أيدلوجية الجعفرية الى ماكينات تعمل بالوقود الطائفي التخريبي وتعمل بالريموت كنترول الذي يقبض عليه (الأمام المقدس) المصنوع في امريكا ويقبع بسرداب في (تل أبيب) وما الفوضى المزمنة بالبحرين واليمن ولبنان والعراق إلا عينات لمنتوج إيراني  كبير سيتم توزيعه تباعا علينا بالتناوب إن لم نقوم بتسمية الأشياء بأسمائها.. 
جرير خلف
khalaf120@yahoo.com

الثلاثاء، 12 مارس 2013

شيعة العراق: إنا للحسين وإنا إليه راجعون !


هذا هو دين التشيع على حقيقته شرك وإجرام .

آية قرآنية أخرى يحرفوها هؤلاء المشركين الذين يقسمون بغير الله تعالى .

 وجوههم عليها غبرة وشتان بين أهل السنة وبينهم .

كيف تقولون يا أهل السنة أنهم أخوان ؟ 
وكيف تريدونا أن نعيش معهم ؟
بل كيف ترضون أن يحكمكم كفرة ؟
 
أسأل الله أن يفتح بيننا وبين القوم الظالمين .

الأحد، 3 مارس 2013

تبرعوا لإطلاق سراح الناشط البحريني قاهر المجوس ( ظافر الزياني )


تبرعوا لإطلاق سراح الناشط البحريني قاهر المجوس ( ظافر الزياني )
بقلم : مدير مشروع عراق الفاروق

الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين .. وبعد :

فقد وردني صباح اليوم الأحد 3/3/2013 نبأ اعتقال أخي وصاحبي ورفيق دربي الناشط البحريني البطل (ظافر الزياني - فك الله أسره-) فاضح المجوس ومخططاتهم والمدافع عن أهل السنة وعن عقيدتهم وولاة أمورهم في البحرين، يوم الخميس الماضي الموافق 28/2/2013 تنفيذاً للحكم عليه بالسجن لمدة سنة واحدة نظراً لعجزه عن دفع المبالغ المستحقة عليه لصالح أحد الصفويين الذي رفض تقسيط الدين رغم معرفته بإفلاس الأستاذ ظافر في تجارته وعدم حصوله على وظيفة تضمن لأسرته أبسط مستلزمات العيش فضلاً عن إعالته لوالده المريض، علماً أنه قد تقدم بطلب يلتمس فيه العفو عنه بدفع الدين المستحق عليه ولم تتم الموافقة عليه[1] .

لمعرفة ما حصل بالتفصيل أنقل لكم كلام الأخ ظافر - فك الله أسره - الذي كتبه لشرح ملابسات الموضوع بتاريخ 15/3/2012 :


وهنا سأضع قصتي التي حيكت بليل :
انه بالعام 2005 كانت لدي مشكلة مادية (شيكات) مع مطبعة القبس لصاحبها احمد بوكنان .
وكانت قضية مدنية منظورة بالمحاكم .. وتم الحكم فيها ..
وفي العام 2008
بعد أن تم التشهير بي في المنتديات عن طريق احد الإعلاميين السنة وقوله
بأني الناشط أسد تكريت الذي وقف نداً قوياً ضد المعارضة ..
استندت المعارضة على تلك المعلومة من الإعلامي السني ..
فبحثوا في ملفات الدولة عن أموري الشخصية ..
ووصلوا إلى انه توجد قضية مدنية مع مطبعة القبس ( بوكنان) .
فطلبوا من المدعي أن يقوم بتقديم الشيكات إلى مركز شرطة الوسطى ..
( بذلك أصبحت دعوتان في المحكمة .. المدنية تم إضافة دعوى أخرى جنائية ..)
وصدر حكم بالسجن ضد لمدة سنة وذلك بالعام 2008 ..
ومن ذلك العام إلى اليوم ما يقارب 4 سنوات ..
جرى فيها الإعفاء عن سجناء وإلغاء أحكام عن آخرين ..
( مثال: الفساد في بابكو بالملايين تم إلغاء القضية بناء على العفو العام)
وشمل العفو أيضا أناس آخرين اعرفهم شخصيا .. ؟
واستغرابي هو لماذا لم يشملني العفو كما شمل مجرمين سرقوا أموال الدولة ؟؟ هل لديهم واسطات ؟ أم شركاء سعوا لهم في العفو ؟ [2]

ظافر حمد الزياني
15 مارس 2012

ومن خلال علاقتي بالأخ ظافر - فك الله أسره - ما علمت عنه إلا كل خير ، كان هماماً مقداماً مدافعاً عن الصحابة وأمهات المؤمنين، فاضحاً المجوس ومخططاتهم، باذلاً كل جهده حفاظاً على ( العقيدة – الوطن – القيادة !!!! ) ولا أبخس الآخرين حقهم إن قلت : لم أر في حياتي في الشبكة العنكبوتية كلها شخصاً بنشاط هذا الرجل وهمته وعمله لله ولرفع رآية السنة والدفاع عنها، والوقوف بوجه مخططات الروافض - قاتلهم الله –
وحتى يعلم السنة جزءاً من أعمال هذا البطل .. أضع لكم هذا الرابط :
وهنا أذكر جزءاً بسيطاً من أعماله ( على سبيل المثال لا الحصر) :
-         وضع ميزانية شهرية من حسابه الخاص طيلة السنوات السابقة لشراء أجهزة ودفع فواتير النت وغيرها من المصاريف .
-         بذل جهداً كبير لتجميع ناشطي أهل السنة من عدة دول وتثقيفهم وتوعيتهم بالأسلوب الأمثل لمواجهة الخطر الشيعي الصفوي والحفاظ على بلدانهم من هذا الخطر .
-         تقديم إثبات لحكومة البحرين بخصوص قضية تمليك عقارات المحرق
-         كشف أكبر مركز استخباراتي لجمع المعلومات عن سنة البحرين .
-         ساهم بنصرة الإسلام وأهل السنة في الدول الشقيقة كالسعودية مثلاً حيث اشترى فيديو نبش قبور البقيع ونشره على أوسع نطاق في الشبكة العنكبوتية .
-         له نشاط كبير جداً في تويتر واليوتيوب والفيس بوك .
-         أسس جيلاً كاملاً من الشباب المتصدي للخطر الصفوي دفاعاً عن عقيدة أهل السنة وعن أوطانهم، وأعمالهم شاهدة عليهم ولا مجال لحصرها.

وقد تغير حاله في الفترة الأخيرة حتى ساءت حالته المادية كثيراً وقد أصابه من ضيم الفقر، ما الله به عليم ،وهو معيل لأبيه الشيخ الطاعن بالسن، ولزوجته ولأولاه، وأصبح يسكن في الإيجار، وغدا عاطلاً عن العمل بعد أن كان يوظف عشرات البحرينيين وعمره الآن ما يقارب الخمسين عاماً، ومع ذلك لم يشتكِ لأحد وما طلب من بشر شيئاً .
المصيبة أن الحكومة البحرينية كانت على علم بالقضية من البداية وهي تعلم أنه المؤسس والممول لكل هذه المجموعات المباركة وقائدها وموجهها.

ومن هنا أوجه رسائل إلى كل من :
1-    القيادة البحرينية متمثلة بملك مملكة البحرين : نطالب بالعفو عن الأخ الناشط ( ظافر الزياني ) وتسديد المبلغ المطلوب بالنهاية، لأنه قد قضى عمره في الدفاع عن المملكة وعن حكمكم، وأمواله قد صرفت لأجل هذا، وبطانتكم تحول دون إيصال صوتنا لكم، الأخ ظافر الزياني ناشدكم وناشدكم ولا جواب ، لأن حاشيتكم المقربة تحول دون وصول صوته لكم !! فإلى متى ؟! وهل هذا جزاء من بذل عمره وماله للدفاع عن هذا الوطن وعن حكمكم بالذات ؟!
قال الشاعر :
جزتنا بنو سعد بحسن فعالنا    ***   جزاء سنمار وما كان ذا ذنب
·        لقد حذركم الأخ ولسنوات طويلة وأهملتم كلامه وقد حصل بكم في البحرين ما حذر منه وحتى بعد هذا .. بقيت أبوابكم موصدة بوجهه، متى تسمعون منا يا ترى ؟ وإلى متى تبقى أبوابكم موصدة للمدافع الحقيقي عن دينه ووطنه وتفتح للمخربين وما يسمى بالمعارضة ؟!

ثم يكون السؤال العجيب ! : لماذا حصل كل ما حصل بالبحرين ؟ هل عرفتم الآن لماذا ؟! بكل بساطة لأنكم تحاربون من يدافع عنكم وتفتحون الأبواب للقتلة والمجرمين ورؤوس الفتنة تحت اسم المعارضة !

2-    إلى أهل السنة في البحرين وإلى القائمين على تجمع الفاتح :
إن جهود الأخ ( ظافر الزياني ) لا تخفى عليكم ، وقد كان رجلاً ب(1000) بكل ما تعنيه هذه الكلمة، وتعلمون نشاطه وأعماله ومساندته لكم جيداً، فلا تتركوه وحيداً في أزمته، لأن الشيعة يستهدفوكم فيه لأنه رمز للسنة المتصدين للمشروع الصفوي في البحرين ولا ينكر هذا أحد ، إنكم يستهدفونكم من خلاله، فهل ستتركونه وحيداً ؟
·        أخبروني أن المبلغ المطلوب سداده تقريباً ( 30000 دينار بحريني – 78500 دولار ) ولو تبرع نصف عددكم بدولار واحد لكل شخص، فكم سيكون المبلغ الناتج ؟! إن قضية سداد هذا الدين ليست بالعسيرة لهذه الدرجة .. حيث يمكن تغطية المبلغ المطلوب وزيادة بتحديد يوم محدد لجمع التبرعات في مسجد الفاتح مثلاً ( أو أي مسجد أو مكان ترونه مناسباً ) وبذلك يتم تغطية المبلغ المطلوب.
3-    إلى التجار والميسورين :
تعلمون أجر الإنفاق في سبيل الله، فقد قال الله تعالى آمراً نبيه (صلى الله عليه وسلم) : (قُل لِّعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُواْ يُقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَيُنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خِلاَلٌ)  [إبراهيم:31]. ويقول عز من قائل : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم)  [البقرة:254]. وقال سبحانه: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ ) [البقرة:267]. وقال سبحانه: (فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنفِقُوا خَيْراً لِّأَنفُسِكُمْ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) [التغابن:16].
وانطلاقا من هذه الآيات الكريمات فإني أدعوكم للتبرع بالمبلغ المطلوب، وتاجر واحد منكم يستطيع تغطية المبلغ المطلوب وزيادة ، وتوفير مسكن ملائم لعائلة الأخ وتوفير متطلبات معيشتهم والعناية بوالده المسن، والعمل على إخراجه من التوقيف من خلال تعيين محام ٍ خاصٍ بالقضية، واعلموا أن المال مال الله وأنتم مستخلفون فيه ، والله سائلكم عن أموالكم ، والأخ قد أنفقه من ماله في سبيل هذه الدعوة ما الله به عليم، وهذا أقل شيء يمكنكم تقديمه له، فهمها قدمتم له فهو يستحق أكثر !

وأختم موضوعي بهذه التساؤلات المشروعة :
·        لماذا تتخلى الحكومة البحرينية عن من دافع عنها ولسنوات طويلة بهذا الشكل في الوقت الذي تعقد فيه اللقاءات والحوارات مع المجرمين الذين يسمون أنفسهم بالمعارضة ؟!  
·        لماذا كل هذا الجفاء للأخ المقدام ولجهوده ؟! أكل هذا لأنه سني مدافع عن أهل السنة وعن بلده أمام الخطر الصفوي ؟! تخيلوا أن شيعياً مكانه هل سيتركوه يعاني وحده هكذا ؟! إلى متى يا أهل السنة ؟! دافعوا عن رموزكم وقفوا معهم وساندوهم وأيدوهم .
·        هام جداً : وردني بعد صلاة العشاء اليوم الأحد خبراً يفيد بالإفراج عن الأخ بعد إعطائه مهلة شهرين فقط تسديد دينه كاملاً ، على أن يعاد إلى السجن لمدة سنة كاملة إن عجز عن تسديدها، وهنا أقول : والله لا خير فينا إن لم يسدد هذا المبلغ كاملاً في هذه الفترة المحددة، إن تركنا الأخ الفاضل هذه المرة أيضاً لوحده دون مساعدته وعونه فلا خير فينا فعلاً، وقد علمت أن حملة تبرعات سوف تطلق لجمع المبلغ المطلوب للأخ ظافر - حمداً لله على سلامته – من خلال تحديد رقم حساب للتبرع، وأدعوكم لمتابعة هذا الأمر وعدم تركه، فالأخ لم يطلب من أحد في السابق وهذا سبب لما حصل ، أعينوه في هذه المرة ولا تتركوه وحيداً .

·        بدأت بكتابة هذا الموضوع ظهر اليوم، وأرى أن خبر الإفراج عنه بمهلة محددة لا يدعوني للتراجع عن نشره، فالمشكلة لا زالت قائمة وينبغي حلها.

·        الله اكبر ولله الحمد :: اللهم لك الحمد على الإفراج عن أخينا، حمداً كثيراً طيباً، الحمد لله على سلامة أخينا المقدام ..

مدير مشروع عراق الفاروق
الأحد 3/3/2013
---------------------------------------------------------------------------

بنك البحرين الإسلامي
حساب توفير رقم
200000548223
ظافر حمد الزياني
مملكة البحرين

غرقت عبارة المطعم اللبناني ، وطفت حقيقة التواجد الأجنبي المشبوه



خاص/ مدونة سنة العراق
بقلم/آملة البغدادية 


في يوم الخميس 28 من شباط،  نقلت قناة الشرقية الفضائية العراقية ليلاً خبر غرق العبارة الخاصة بأحد المطاعم الخاصة بمجموعة المطاعم اللبنانية في بغداد، وتقع هذه المطاعم على ضفاف نهر دجلة في أحد أرقى المناطق في بغداد والتي تسمى (المسبح) ضمن منطقة الكرادة ، ومعلوم أن هذه المنطقة قد تم الاستيلاء عليها من قبل عائلة الحكيم وحزبهم الثورة الإسلامية الفارسي ، كما أن منطقة الكرادة تشتهر بالنوادي والمطاعم الفاخرة التي تستقطب ذوي النفوذ في بغداد .

الخبر تم التعتيم عليه من قبل وسائل الإعلام الحكومية حول حقيقة المتواجدين في العبارة ، ونوع الاحتفال الذي كان يقام فيه كما ذكر المراسل للشرقية (ميناس السهيل) أو عن مالك المطعم ، وباهتمام راقبنا اللقطات التي تم نقلها عبر التلفاز والتي لم تبين أي حوار مع الشهود أو الناجين إلى هذه اللحظة ، بل صرح المراسل أكثر من مرة أن القوات الأمنية عرهت إلى مكان الحادث ومنعت الاقتراب من المكان أو التصريح بأي معلومة من قبل أفراد النجدة النهرية أو الكادر الطبي الذي تواجد بعدد كبير من سيارات الإسعاف إلى المكان .

الخبر كما نقله مراسل الشرقية ميناس السهيل بعد التحري عن ماهية الاحتفال من الناجين بصعوبة ، تبين أن الاحتفال أقيم من قبل شركة (كاتربلر) الامريكية ، وأن من بين الحضور شخصيات هامة في الحكومة وعوائلهم ، والأهم أن المواقع الأخبارية نقلت على لسان الداخلية ساعة الحادث سرعة التواجد، بل تواجد مدير شرطة بغداد بنفسه إلى المكان، ولكن ما تم نشره هو محاولات الإسعاف أن الحادثة نجمت عن اكتظاظ المتواجدين على المنصة العائمة لالتقاط الصور ! .
من الجدير بالذكر أن عدد المتواجدين آنذاك يقارب 150 شخص ، وقد تم غرق ثمانية  أشخاص بينهم طفلان ، وأن هناك من الناجين في حالة خطرة . أما المفقودين فيتراوح عددهم80 شخص .

نقلاً من موقع إخباري ألكتروني :
العبارة تابعة للنادي اللبناني العائلي في شارع المسبح في منطقة الكرادة (وسط بغداد)، واستضافت في السابق مؤتمرات حكومية رسمية. من جانبه،أكد عضو مجلس محافظة بغداد (محمد جاسم الربيعي) لفرانس برس بعد وقوع الحادث مباشرة بأن جميع الضحايا والمفقودين عراقيون . وذكر ان 'العبارة كانت تحمل على متنها نحو 150 شخصا وهو ما يفوق طاقتها الاستيعابية'، مشيرا الى ان 'المطعم العائم كان يستضيف حفلة لشركة +كاتربيلر+ (الاميركية)، الا ان معظم المدعوين عراقيون الى جانب بعض الضيوف من دول شرق اوسطية'.أنتهى الخبر

غرق العبارة لا يستهان به نظراً للأضرار الناجمة عنه البشرية قبل أن تكون مادية ، إلا أن الأهم هو حقيقة التواجد الأجنبي في العراق والذي تحاول الحكومة التعتيم عليه كما قال عضو محافظة بغداد بأن المتواجدين عراقيون فقط ، فكيف يكون صاحب الدعوة غائب ؟ ! . 

علماً أن الشركة خاصة بالمعدات الثقيلة الزراعية ولكن مديرها في العراق هو عراقي الجنسية ! ، كما ان مالك المطعم هو (سيد جمعة الموسوي) والمطاعم تأسست عام 2010 . هذا نقلاً عن موقع (كونا) الإخباري الالكتروني عن المتحدث بأسم وزارة الداخلية (سعد معن) .
 
لقد أحجمت وسائل الإعلام العراقية عن أسم مالك المطاعم اللبنانية ، كما أنها ذكرت المسئول عن إدارة المطعم بحرفين (ج،ن) وأن العبارة غير مرخصة ! هذا في دولة تبحث عن هويات سكن العراقيين للتواجد في بغداد !.
كما أحجمت عن ذكر ماهية الاحتفال وحقيقة شركة كتربلر في العراق ، بيد أن المعلوم أن هناك شركات أمنية خاصة أمريكية لحماية الساسة والأشخاص الهامين في الدولة علنية وأخرى بغطاء آخر، عوضاً عن أن هذه الشركات الأمنية هي مكاتب استخبارية في حقيقتها، إضافة إلى أن من بين الضيوف عدد من الأمريكان أواللبنانيين مع أشخاص عراقيين من الساسة مما جعل التدافع لالتقاط الصور كتفسير منطقي ، ومن الجدير بالذكر أيضاً لا يُعرف طبيعة عملهم وامتلاكهم هذه المرافق السياحية في بغداد ، إنما ما هو معلوم هو علاقة المليشيات العراقية وحزب الله بلبنان وإيران .
في خبر ملفت صرح أحد الساسة عبر حوار سياسي أن هناك خبر في الفيسبوك التابع للحكومة الأمريكية حذر من السفر إلى العراق ! ، وهذا مما لا شك فيه له علاقة بحادثة الغرق حين أتى بعدها بيوم واحد، إذ لا يوجد أي سبب آخر يمثل خطورة على التواجد الأمريكي في العراق ، فهل الغرق ناتج عن الزخم الكبير لعبارة أو طوافة مائية أم أضمر التحقيق ما لا يُعلن ؟


من هنا نتسائل عن خطورة الدفاع عن حكومة المالكي أو حزب الدعوة والتمسك بها بحجة ضرورة الحكم الشيعي لئلا يعود حكم أهل السنة !، فأين هي الوطنية وحب العراق يا شيعة العراق وهو معرض لوجود أجنبي مشبوه في ظل الحكم الشيعي ؟ ! .


الرابط التالي للحادثة ساعة غرقها بفلم مصور حصري :

http://www.facebook.com/photo.php?v=4493830539507&set=vb.1102606565&type=2&theater

السبت، 2 مارس 2013

إلى متى ترضون بخطباء الجهل على منابر العزة والكرامة ؟

خاص / سنة العراق 

منذ سبعون يوماً والمعتقلات ينتظرن حريتهن وكرامتهن على أيدي أهلهن في ساحات العز والكرامة ، ومنذ سبعون يوماً ينتظر السجناء إطلاق سراحهم ووقف العمل بالمخبر السري وإلغاء الفقرة 4 أرهاب التي تديم حملات الطائفية الصفوية ، ومنذ سبعون يوماً ونحن نبارك ونهلل ونساند انتفاضة أهل السنة في ساحات العز والكرامة ، ولكن لا شيء من هذا تحقق .

لا عجب فثمة أخطاء فادحة ارتكبها أهلنا السنة وما زالوا ، فلا عنوان للقضية ولا هدف محدد وموحد ، فتارة تحرير المعتقلات والمعتقلين وأخرى وقف قوانين الإرهاب الجائرة ثم إسقاط النظام ورفض الدستور ! .
 لا عجب أن يخرج الساسة والصحفيين والمحللين السياسين في كل القنوات تبين تناقض المطالب ، فكيف يريدون وقف العمل بفقرة واحدة أو أثنين وتطبيق قانون المسائلة والعدالة على الجميع دون تمييز ؟ كيف يطالبون الحكومة بتسريع العمل ثم يطالبون بإسقاط النظام وإلغاءها مع الدستور كلياً ؟ ! .

منذ سبعون يوماً ونحن نقول إعلان المظالم يوجب إعلان الهوية لتكون الرسالة معلومة المصدر والعنوان ، ونقول أن كل المطالب والحقوق المغتصبة يضمنها قانون الأقاليم ، وهو يختصرها بل يحوي على أكثر مما يطالبون به ، بل يلفها في سلة واحدة غير قابلة للتجزئة بشكل ممنهج ومدروس وعقلاني في مشروع شرعي ومتبع في الدول الإسلامية قديماً وحديثاً ، والأهم من هذا يضمن مساندة الهيئات الدولية في الداخل والخارج كونه فقرة في دستور الظالمين وجب أن يلزموا أنفسهم طوعاً بما ألزموا أهل السنة كرهاً ، ولكن الطامة الكبرى التي يعاني منها أهل السنة جهل القادة ومن يتصدرون المنابر بشكل عام لا تعميم مطلق ، فقد اعتلت المنابر علماء دين ورؤساء عشائر وساسة خلطوا على المتظاهرين خلطاً كبيراً ، مما سبب حيرة الجميع بما فيهم أطراف دولية تبحث عن خيوط ثابتة وقيادة ممنهجة تعرف ما تريد وتأطره بشكل منظم ودستوري يضمن إلزام الحكومة للتقدم في خطوات تحقيق الديمقراطية التي يحتكمون إليها . 

لا عجب فغالب من اعتلى المنابر يجهل معنى الفدرالية معنى ومضمون ، وغالبهم يخلط بينها وبين التقسيم ، بل جلهم ينادون بأخوة السنة والشيعة رغم السياط التي تلفح ظهورهم ليل نهار من هذه الأخوة البائسة ! . 
يا كبراءنا وعقلاءنا وأهلنا في ساحات الاعتصام ألم تعتقل الأخوّة الشيعية منكم أضعاف ما أطلقت سراحهم منذ اندلاع الانتفاضة ؟
يا كبراءنا وعقلاءنا ألم تمتنع الأخوة الشيعية من التضامن معكم في جنوب العراق رغم نداءات علماءنا وتوسلات أبناء السنة عبر الفضائيات ؟
 يا كبراءنا وعقلاءنا ألم تخرج الأخوة الشيعية ترفع لا فتات طائفية في البصرة تقول يا ثارات الحسين والموت للبعثية ؟
 يا كبراءنا وعقلاءنا ما الذي استحصله لكم التيار الصدري ومقتدى القذر ؟
يا كبراءنا وعقلاءنا ألم تمنعكم الحكومة الصفوية من الصلاة في الاعظمية وسمحت للشيعة للتظاهر أمام البرلمان في قلب المنطقة الخضراء ؟ 
ثم ألم تكن حول تأخر إقرار الموازنة المالية ومليشياتهم تسرح وتمرح في مناطقنا في بغداد تقتل وتهجر ؟

إلى متى ترضون بخطباء الجهل على المنابر ؟ 
خرج علينا في هذه الجمعة عالم دين يدعي الأقليم تقسيم ، وأن هناك دستور لكل أقليم مختلف عن الآخر ، وأخذ يحذر ويحذر من الفدرالية والجموع تهتف معه كمن لا تعي ما تسمع ! لعمري يعجز الوصف عن حجم مأساتنا ! 
لو كان لكل أقليم دستور مختلف فحيهلا ، تخلصنا إذن من فقرات دستور الظلم الصفوي ، فلماذا الرفض ؟ ! .

يا كبراءنا وعقلاءنا وأهلنا في ساحات الاعتصام ، لماذا أعلنتم الجمعة القادمة في بغداد ثم انسحبتم ! ثم رفعتم شعارات (قادمون يا بغداد ) منذ أسبوعين ! . 
أين القيادة الواعية التي تعلم متى تعلن ومتى تتحرك مباغتة ؟
بل أين القيادة التي تحدد الخطاب والخطباء ؟
أين القيادة التي تحول الساحات إلى ثورة بدل مهرجانات شعرية واحتفالات ؟
 أين هذه القيادة التي تخلص سنة بغداد من براثن الشيعة التي حفرت في جلودهم شعاراتكم أكثر من قبل ؟
بوركت غيرتكم وسدد الله رميكم ، ونسأل الله العون والنصر .