لا تستهينوا بنا .. فالمقاومة تجري في عروقنا .. سنبقى مقاومة !

الجمعة، 21 ديسمبر، 2012

حول تطورات الشارع السني في العراق ( رداً على اعتقال فوج وزير المالية ):


حول تطورات الشارع السني في العراق ( رداً على اعتقال فوج وزير المالية )  :
مدونة سنة العراق – متابعات


-         قناة بغداد الفضائية : اعتقال عدد من الأئمة والخطباء في محافظة الموصل بعد انتقادهم لاغتصاب فتاة من المدينة على أيدي الجيش .

-         اعتراف الضابط الذي اغتصب الفتاة القاصر من محافظة الموصل بفعله الشنيع لقاضي المحكمة المختصة وسوف يتراوح حكمه بين المؤبد والإعدام .

-         انتشار كثيف لأفراد من الجيش من لواء 54 وحفر الخنادق على طول الطريق العام في التاجي شمال بغداد والأهالي يطالبون بإنهاء هذه الإجراءات الاستفزازية .

-         في أنباء وردت لمدونة سنة العراق من محافظة الأنبار قبل قليل :

مسلحون من أهالي المحافظة ينزلون لشوارع المدينة ويمنعون مرور السيارات على الطريق الدولي ويهددون بالهجوم على سجون بغداد لإخراج المعتقلين .. الله أكبر .. بوادر الصحوة السنية تلوح في الأفق .



أيها الأخوة : مشهد فقدناه منذ فترة طويلة جداً .. دمعت عيني وصرخت بأعلى صوتي الله أكبر .. كم اشتقت لهكذا مناظر :

شيخ سني في الأنبار محمولاً على أكتاف المتظاهرين ويطلق عيارات نارية ثم يرمي إليهم السلاح وهو محمول على أكتافهم ثم يتحدث عن ظلم السنة واضطهادهم ( قبل قليل على قناة بغداد )

نذير العراقي .
الجمعة 21/12/2012 

مقال الأخ نذير العراقي حول اعتقال فوج حماية الدكتور رافع العيساوي


اعتقال حماية وزير المالية العراقي .. حلقة جديدة في مسلسل استهداف ممثلي أهل السنة في الحكومة الشيعية
بقلم نذير العراقي – خاص مشروع عراق الفاروق
اختطفت قوة أمنية تابعة للمالكي فوج حماية وزير المالية السني رافع العيساوي ظهر أمس الخميس 20/12/2012م بالكامل والمكون من 200 عنصر.
وحدثت عملية المداهمة والخطف عندما كان العيساوي باجتماع مع علي العلاق ومسؤول أمريكي في مقر وزارة المالية، ثم قامت بمداهمة بيت الوزير في المنطقة الخضراء وتختطف عدداً آخر ليصبح المجموع الكلي (200 مخطوفاً ) .
وقد توالت ردود الفعل السنية المستنكرة لما حصل من استهداف لوزير- دون احترام لسيادة الوزارة- كل ذنبه أنه ممثل للسنة في الحكومة الشيعية.
وإني لا أستغرب من هكذا تصرفات من قبل حكومة المالكي الشيعية، فهي سبق وأن أقصت ممثلي السنة في الحكومة كالشيخ النائب عبد الناصر الجنابي والنائب محمد الدايني الذي طاردته وأصدرت بحقه وأفراد حمايته مذكرات اعتقال ويتم اعتقال حمايته وتعذيبهم وانتزاع اعترافات كاذبة بقوة التعذيب – وقد ثبتت براءته من كل هذه الأفعال  بعد تحقيق مستقل من قبل البرلمان الأوربي مؤخراً – وما حصل مع نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي مما لا يخفى عليكم واليوم العيساوي، والعامل المشترك بين هؤلاء وجريمتهم الوحيدة التي اقترفوها – بنظر الحكومة الشيعية – هي تمثيلهم للسنة !
ولست هنا بصدد الدفاع عن الدكتور رافع العيساوي وزير المالية ولكني أود أن ألفت نظر القارئ الكريم أن السبب الوحيد لما حصل له هو سنيته فالشماتة به لا تصح في هكذا موقفه وإن كان قد أخطأ بحق أهل السنة فنحن من يحاسبه ولن نترك شخصاً حورب بسبب تمثيله لنا، وهذا لا يعني أني أؤيده في توجهه أو أدافع عنه حتى ، إنما أدافع عن السبب الذي حورب لأجله وأقف الوقفة التي يأمرني بها ديني في هكذا موطن .
وعند تتبعي لردود الفعل على هذه الجريمة النكراء وجدت مواقفاً عدة ألخصها في سطور :
-         القائمة العراقية تدعو المالكي لإطلاق سراح المخطوفين فوراً وتحمله مسؤولية سلامتهم، وتعلن أن هذا الفعل يأتي في إطار استهداف قادة العراقية وجمهورها وتدعو جماهيرها للنزول للشارع .

-         وزير المالية الدكتور رافع العيساوي: القوة التي داهمت مكتبي هي ميليشيا كونها اختطفت حمايتي دون أمر قضائي !

-         العيساوي مخاطباً المالكي: أنت لا تؤمن بالشراكة ولا تؤمن بالقانون ولا الدستور وأحملك المسؤولية كاملة .

-         مجلس علماء العراق يدعو أهل السنة أن يقفوا وقفتهم ليدافعوا عن حقهم وكيانهم بكل الطرق المشروعة ضد هذا الظلم الذي يستهدف رموزهم .
-         مفتي العراق الشيخ الدكتور رافع العاني يدعو أهل السنة للوقوف بقوة ضد المالكي وحكومته التي أعلنت الحرب بصراحة على كل سني .
-         بعد صلاة الجمعة : القوات الأمنية في مدينة بعقوبة تفرق بالقوة مظاهرة مؤيدة لوزارة المالية رافع العيساوي بينما تسمح بأخرى مناوئة له دون ترخيص ( قناة بغداد الفضائية)
-         ذكر لي مصدر خاص من داخل مدينة النعمان ( الأعظمية ) أن مهرجاناً خطابياً قد حصل في باحة المسجد بعد الصلاة مباشرة استنكاراً لما حصل وقد خصص خطيب المسجد أحمد حسن الطه رئيس المجمع الفقهي لكبار علماء العراق خطبته ( التي تم بثها على قناة بغداد الفضائية ) للحديث عن هذا الموضوع مشيراً إلى المخطط الرامي إلى إقصاء أهل السنة ( أطلق عليهم تسمية عنصر أو مكون معروف!).
-         مهرجان خطابي بشعارات ذات سقف مرتفع في الفلوجة بعد صلاة الجمعة وتلاوة بيان لمجلس عشائر الفلوجه جاء فيه :
1-    نطالب نواب العراقية بالانسحاب من هذه المهزلة وتعليق عضويتهم في البرلمان .
2-    نطالب بإطلاق سراح المعتقلات الحرائر من كافة السجون.
3-    اليوم نشاهد طائفية مقيتة تريد أن تقضي على هذا البلد وعلى عاداته وتقاليده.
4-    المطالبة بإطلاق سراح فوج حماية الوزير فوراً وتحميل حكومة المالكي المسؤولية كاملة عن سلامتهم .

وذكّرت الشعارات المرفوعة أهالي الفلوجة بتاريخهم الجهادي البطولي وطالبتهم بإعادة هذه البطولات ولكن ضد الحكومة الشيعية الظالمة هذه المرة .

-         عشائر الأنبار وفي موقف مشرف يغلقون الطريق الدولي الواصل بين بغداد وسوريا والأردن من جهة أخرى شمالي الرمادي ويصلون صلاة الجمعة في الطريق الرئيسي :

صورة لصلاة الجمعة في الطريق الدولي اليوم :

صورة الخبر من قناة بغداد الفضائية ( ما يظهر في الصورة أثناء الخبر هو تجمع مجلس عشائر الفلوجة والمهرجان الخطابي فيها ):

وقد استمر الإغلاق حتى الساعة الرابعة عصراً لتنتقل ساحة التجمع قرب مسجد الهدى القريب وليتم بحث الموقف الذي سيتخذ هناك وقد نقلت قناة الأنبار الفضائية هذا الإغلاق الاحتجاجي بثاً حياً ومباشراً، وقد أمهلت هذه العشائر الحكومة الشيعية 24 ساعة لـ :
1-    إطلاق سراح المخطوفين من فوج حماية الوزير فوراً.
2-    إطلاق سراح جميع (هكذا قالوا ) الحرائر السنيات في سجون المالكي.
3-    إطلاق سراح جميع المعتقلين السنة في سجون المالكي.
وقد هدد الشيخ المتحدث باسم الجموع الحكومة باللجوء لخيارات لا يحمد عقباها في حال عدم إطلاق سراحهم وأن كل الخيارات مطروحة بلا استثناء، مؤكداًَ أن أهل السنة لم يعودوا يطيقون استهدافهم الواضح على الهوية وأن السيل قد بلغ الزبى !
ثم تحدث أحد مشايخ عشيرة العيساوي ليؤكد مطالب الشيخ ويعلنها وبكل صراحة أن الجماهير الغاضبة من أهالي المحافظة يرفضون إمهال الحكومة وأن جماهير الرمادي قد أمهلت الحكومة ونحن نحاول إقناع جماهيرنا بذلك !
-         القائمة العراقية عقدت بعد عصر الجمعة اجتماعاً في منزل العيساوي لمناقشة التطورات الحالية واتخاذ القرارات المناسبة .
وبعد عرضي لكل هذه المواقف وردات الفعل الصادرة إزاء ما حدث، أريد أن أقف وقفات استثمر فيها الحديث وأنبه إخواني على التركيز عليها في هذه الأزمة :

1-    وزير المالية العيساوي استهدف بسبب سنيته ولا ينبغي للسنة أن يتخلوا عنه ويسلموه للشيعة، لأن سنيته سبب استهدافه والسنة هم من يحاسبه فقط !
2-    إن وقوفنا بصفه لا يعني تأييدنا المطلق له، بل لأننا على يقين تام أن في استهدافه استهداف واضح لأهل السنة كما هو حال من سبقه.
3-    ينبغي علينا استثمار الحدث أكثر من التركيز على نقل الأخبار المتعلقة فيه؛ ولذلك أنصح جميع أخوتي الأفاضل من العاملين في المجال الإعلامي بالتركيز على قضية استحالة التعايش مع الشيعة وأنهم يستهدفون كل سني مهما كان توجهه وتقديم خيار الفيدرالية كخيار ناجح لإقناع الناس فيه ولإدراجه ضمن مطالب أهل السنة في هذه المحافظات، فالفرصة الآن لتبنيها كخيار للجماهير مواتية أكثر من أي وقت مضى.
4-    تذكير أهل السنة في المحافظات ببطولاتهم وصولاتهم ضد المحتل الأمريكي ودعوتهم لتبني هذا الخيار مع العدو الشيعي أيضاً، لأن الاستغناء عن الخيار العسكري ( المواجهة المسلحة ) في أي جهد سيجعل من الفشل مصيراً له !
5-    التركيز على مظلومية أهل السنة في ظل الحكومة الشيعية ونقل الجرائم الشيعية بحق أهل السنة ودعوتهم للتحرك لإيقافها.
6-    الشماتة بما حصل للعيساوي من قبل بعض أهل السنة لا تصح في هكذا موقف، لأن في استهدافه استهداف لمكونه ولأن الأمر لن يتوقف عنده بل سيشمل جميع ممثلي أهل السنة في الحكومة، فهل رأيتم من يشمت بنفسه؟

اللهم أحفظ أهل السنة واجمع كلمتهم على كتابك وسنة نبيك – صلى الله عليه وسلم – وأنصرهم على أعداء الدين .. والحمد لله رب العالمين
نذير العراقي
الجمعة 21/12/2012 م

الثلاثاء، 18 ديسمبر، 2012

انطلاقة مشروع عراق الفاروق للتصدي للخطر الشعوبي


انطلاقة مشروع عراق الفاروق للتصدي للخطر الشعوبي
بقلم – مدير مشروع عراق الفاروق " مشروع القادسية الثالثة سابقاً "

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه إلى يوم الدين، وبعد :

فقد طالبني عدد كبير من الأخوة العاملين والمهتمين بالقضية السنية بشكل عام ومتابعي مشروعنا السابق ( مشروع القادسية الثالثة ) بالعدول عن قراري القاضي بإيقاف عمل المشروع بسبب ما حصل من براءة علنية منه؛ لأن هذا القرار لا يخدم إلا الشيعة في نهاية المطاف، ولقد أخبرت بعضهم بالأسباب التي دعتني لاتخاذ هذا القرار وسبب إصراري على عدم التراجع عنه.

وتلبيةً لنداء الأحبة والمتابعين ممن آلمهم هذا القرار وكرروا مطالبتهم لي بالتراجع عنه، أعلن عن استجابتي لنداءاتهم المباركة بإطلاق مشروع جديد يحمل اسم ( مشروع عراق الفاروق للتصدي للخطر الشعوبي) يسير بنفس الآلية التي سار عليها المشروع السابق مع توسع وتنوع جديد في بعض المهام ولنكمل مسيرتنا التي عاهدنا الله – عز وجل – على السير فيها رغماً عن الصعوبات والمعوّقات ولو كره الشانئون .

ومما شجعني على اتخاذ هذا القرار : استجابة جميع أعضاء المشروع السابق للعمل ضمن المشروع الجديد بل وترحيبهم في الفكرة وما وجدته من دعم إعلامي بتخصيص مساحات جديدة للمشروع الجديد بعد نشري للرد المعنوّن (نهاية مأساوية لمشروع القادسية الثالثة) الذي وضّح كثير من الحقائق الخافية على غالب المتابعين.

وبالرغم من أن المشروع الجديد سيسير بنفس الخطى التي سار عليها المشروع القديم فلا بدّ أن نبين بعض الأمور المتعلقة فيه بشكل سريع :

رؤيتنا :

إن ما تمر به الأمة حالياً من مآسٍ وويلات يتطلب من أهل السنة في كل مكان رصد هذه التجاوزات ونشرها واستغلالها استغلالاً أمثلاً يحقق لأهل السنة مصلحتهم، ولذلك لا بد من تضافر الجهود وتوحيد الكلمة والصف السني وغض الطرف عن المواضيع التي لا تحقق للسنة أي مصلحة فضلاً عن أن يكون ذلك سبباً في شتاتهم وتمزقهم بشكل أكبر مما نراه اليوم .

نؤمن بالحلول المركبة ولا نرى أي مانع من السير بمشروعين يخدمان أهل السنة في نفس الوقت؛ ولذلك فلا نجد من تعارض بين مواجهة مجرمي الشيعة وميلشياتهم من جهة ودعوة عوامهم للسنة من جهة أخرى .

أهدافنا :

1-    نشر التوحيد والعلوم الشرعية لعوام أهل السنة لأنها وظيفة الأنبياء وهي أشرف الوظائف قاطبة، قال تعالى : " وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى الله وعمل صالحاً وقال إنّني مِنَ الْمُسْلِمِينَ" ( فصلت : 33)
2-    توعية أهل السنة في العالمين العربي والإسلامي بخطر التشيع والمساهمة بصد الغزو الشيعي لهذه البلدان بكل الوسائل المتاحة .
3-     توحيد أهل السنة في العراق تحت راية واحدة تدافع عنهم وتطالب بحقوقهم وتوّثق وتنشر ما حصل لهم من جرائم ليعاقب فاعلوها .
4-    إيقاف الزحف الشيعي الشعوبي الرامي إلى غزو دول العالم كافة وتحصين الدول السنية من هذا الخطر عن طريق فضح مخططاتهم ومتابعتها والتعامل معها بالشكل المناسب.

بنود المشروع :
1-    نعمل بما يتوفر لنا من إمكانات باستخدام جميع الوسائل المتاحة للوصول إلى الغاية المنشودة .
2-    نؤمن بضرورة توحيد أهل السنة تحت مرجعية واحدة وندعم التوّجه الذي أعلن عنه الشيخ الدكتور سامي الجنابي - حفظه الله ووفقه ومن معه- بقرب الإعلان عن مرجعية دينية وسياسية للسنة، ونجعل مشروعنا هذا في خدمة هذه المرجعية التي طال انتظارها.
3-    صد التشيع ومقاومته أول الأولويات وأعلاها ولن يمنعنا عنه أحد إلا الله – عز وجل – والرد على بعض المخالفين هنا وهناك لا يعني تركنا للتصدي للخطر الأكبر والأول وهو التشيع متمثلاً بالحكومة الإيرانية الشعوبية وعملائها في جميع العالم كحكومة المالكي في العراق وكحزب اللات في لبنان والحوثيين في اليمن وحكومة بشار الأسد في سوريا .. الخ.
4-    ندرك أن المرحلة الحالية تتطلب ضبط النفس وعدم الانجرار لمعارك جانبية على حساب القضية المركزية (السنة – الشيعة) لأننا نعلم أن المستفيد الوحيد من الانشغال بالخلاف (السني – السني) هم الشيعة؛ ولهذا فلن نكون أدوات في مشروع الشيعة الخبيث!.
5-    لن نسمح بالمساس بمجاهدينا الأبطال أو مشايخنا الأجلاء ولا يتوقع أي طرف منا سكوتاً على الطعن فيهم أبداً .
6-    نؤيد كل حل يحافظ على أهل السنة كمكون له حجمه المعروف في العراق، ومن ذلك الفيدرالية التي نعتقد أنها ستحافظ لأهل السنة في العراق على كيانهم وهويتهم وتوقف الجرائم اليومية التي ترتكب بحقهم على اختلاف مسمياتها (مداهمات – اعتقالات –تعذيب – اغتصاب للمعتقلين والمعتقلات – إعدامات – اغتيالات – تهجير – استهداف – اغتصاب للمساجد والأوقاف السنية .. ) ونعمل على توثيق هذه الجرائم ونشرها للعالم أجمع؛ ليعلم المجتمع الدولي بما يحصل لأهل السنة في العراق.
7-    نؤمن بالجهاد بمفهومه الواسع وأنه واجب (في حالة سنة العراق الآن) على كل مسلم كل من موقعه وفي المكان الذي يجد نفسه فيه، وتكامل العمل بين المهام المختلفة ليصب في مصلحة أهل السنة في العراق في نهاية المطاف، ولسنا بمن يعتقد أن حمل السلاح هو السبيل الوحيد للجهاد ( علماً أنه مطلوب ولا غنى عنه)، فالدعوة جهاد والإعلام جهاد وكلمة حق عند سلطان جائر جهاد .. فابشروا !   
8-    ندرك زماننا الذي نعيش فيه وما تفرضه علينا طبيعة المرحلة لننطلق منها لاختيار الأسلوب الأمثل للمواجهة، فمن يعتقد أن الأسلوب الذي اتبع في طرد المحتل الأمريكي من أرض العراق صالح لمواجهة النفوذ والتغلغل الشيعي في كل مؤسسات الدولة كما هو اليوم، فهو واهم بعيد عن الواقعية كل البعد ! .
9-    قمنا بعمل مدونة خاصة بالمشروع : http://ifaroq.blogspot.com/
كأساس للعمل الذي سيتوسع في الأيام المقبلة ليشمل تخصيص أقسام خاصة بالمشروع في عدد من المنتديات.

10-لنحافظ على مادة المشروع السابق (مشروع القادسية الثالثة) فقد قمنا بعمل مدونة خاصة بأرشيف المشروع فقط ويجري العمل على نقل جميع المواضيع لها : http://arqad3.blogspot.com/

11-لمن يريد الانضمام للمشروع .. نتمنى إرسال رسالة بعنوان(استجابة) للإيميل : sunnataliraq@yahoo.com

12- إن انطلاقة مشروعنا (عراق الفاروق) في نفس تاريخ اليوم الذي انطلق فيه مشروع القادسية الثالثة، مما يجعل حصاده يصدر بنفس التاريخ شهرياً ليؤكد أن المشروع الحالي سيسير بنفس منهجية المشروع السابق عدا جزئية الرد على (جماعة معروفة والتي كانت البراءة من المشروع بسببها) تركيزاً منا على العدو الأخطر وهو الشيعي مع الاحتفاظ بحق الرد.

·        حساب المشروع في تويتر ( مشروع عراق الفاروق-  ifaroq (
·        صفحة المشروع في الفيس بوك ( مشروع عراق الفاروق )

والحمد لله رب العالمين

كتبه : مدير مشروع عراق الفاروق ( القادسية الثالثة سابقاً )
الثلاثاء 18/12/2012 م
الموافق: 4/2/1434  هـ

السبت، 8 ديسمبر، 2012

خالد الملا رئيس جماعة علماء العراق يثني على السيستاني وموقعهم يروج خرافة ظهور دم الحسين !



خاص / مدونة سنة العراق
بقلم/آملة البغدادية


ابتلي العراق بعد غزوه بهيمنة الصفوية بأسم الديمقراطية ، وظهرت شخصيات بهوية سنية ساندت حملات القتل والتهجير بدعاوي المشاركة والتقارب بين المذاهب، لتصبح اداة عميلة بيد قتلة شرفاء العراق وخيرة أهله . 

من هؤلاء ظهرت ساسة ورجال دين كان لهم الأثر الكبير في إدامة الظلم والانتهاكات بحق أهل السنة خاصةً منذ عشر سنوات ، والمؤسف أن تظهر عمائم تدعي أنها من أهل السنة تربعت على هيئات دينية بأسم السنة ، ومنهم الشيخ مهدي الصميدعي رئيسالهيئة العليا للدعوة والإرشاد والفتوى في العراق وجعلوه يفتي بأسم أهل السنة والجماعة! ، والذي تهجم في الشهر الماضي مع مجموعة من الحراس على جامع (أم الطبول ) في منطقة اليرموك ذات الأغلبية السنية ومنعوا إمام وخطيب الجامع من إلقاء خطبته بغية السيطرة على جوامع أهل السنة في مخطط تشييع بغداد .
ومن هؤلاء العملاء المتسترين بالدين الذي يظاهرون الرافضة على أهل التوحيد هو ( خالد الملا) الذي أصبح رئيس (جماعة علماء العراق) المشبوه وبوق لتجميل دينهم الفاسد الذي تيقن العالم من حقيقته الدموية ، وقد تصاعدت جهوده الواضحة في تزييف الحقيقة حول التشيع الذي يرتكز على الطعن في خير الصحابة أبي بكر وعمر وعثمان وفي عرض النبي صلى الله عليه وسلم بأم المؤمنين عائشة رضي الله عنهم وجعل الدين حزب من أثنين يكفر من خالفهم ، وعلى أساسه تتم حملات قتل أهل السنة في العراق وسوريا الشقيقة ، وبأسم التشيع انتشر الفساد وبيوت الدعارة بأسم (نكاح المتعة ) الذي هو زنا تمارسه الشيعة في مواسم عاشوراء خاصة ، فأي حب للحسين رضي الله عنه الذي مات عطشاناً وهم يأكلون ويشربون ويمارسون ما شاء لهم من ملذات !؟ .

لتسليط الضوء على هؤلاء ننتقل بنظرة سريعة على عناوين الموقع الخاص بهذه الجماعة لنفاجيء بصبغته الشيعية ولا علاقة له بأهل السنة ولا ذكر لمعاناتهم ، بل نفهم  تسيس عمائمهم لخدمة حزب الدعوة حيث نُشر خبر في الموقع عن زيارته لمكتب كتلة الوحدة الوطنية التابع لحزب الدعوة بالنص التالي : 
(اكدت جماعة علماء العراق موقفها الداعم لحكومة الاكثرية السياسية في العراق المزمع تشكيلها قريبا معتبرة ان دعم الجماعة لهذا التوجه ياتي انسجاما مع توجهات الناخب العراقي الذي ينتظر حكومة قوية قادرة على الارتقاء بالواقع السياسي والامني والخدمي والاقتصادي للبلاد بعيدا عن التوافقات السياسية التي اثبتت فشلها طيلة الاعوام السابقة ..)

ونفهم لماذا منح جائزة السلام لعام 2012 . ولكن عن أي سلام يتحدثون لا ندري ! 
وفي خبر عن حضور الشيخ (خالد الملا) المعروف من هو في البصرة سابقاً ، نقرأ عناوين ومقتطفات من (جهوده) في التقريب أو التزييف ــ بكل أخطائه الإملائية كما هو ــ حيث  يزمع تشكيل مكتب للتقريب في البرلمان العراقي، والله المستعان على ما يصفون .

ــ من مركز دار الاسلام في مانجستر ... الدكتور خالد الملا :التاريخ فكر أعوج بالنسبة لاهل البيت عليهم السلام

عقد مركز دار الاسلام في مانجستر في المملكة المتحدة ،ندوة حوارية ، لفضلية الدكتور الشيخ خالد الملا ،وذلك في مساء يوم الجمعة الصادف 07/12/2012 ، حضرها جمع من ابناء الجالية العراقية
دعا فضيلته ، الى الحوار والتفاهم بين المذاهب عبر نقاط الالتقاء واشار الى النزاعات وتاثيرها على الانسان والمجمتع ،وقال اذا بقيت النزاعات بين ابناء الامة فسوف تذهب دولتهم ، وذكر ان مسألة التقريب تحتاج الى الصبر،وقال نحن الان في حرب من أجل التقريب بين المذاهب ،وان عناصرعديدة ، تدخل في حقل التقريب واريد ان اذكر عنصرين وهما الاول ، قبــول الآخـر،وذكر ان الامام الحسين عليه السلام ،قتل بسبب عدم قبوله . والنقطة الثانية ، هي مسالة التعايش بين ابناء المذاهب في بلدهم ،ياتي عند قبول الاخر ، ولاننا شركاء في الوطن والدين ، يتحتم علينا قبول الاخر ،وان من يطالب في هذا التعايش وقبول الاخر يحتاج الى دفع ثمن، وعلينا تحمل ذالك الثمن .
واشار الى دور العلماء المسلمين في العراق ،وبالخصوص الى دور المرجع الاعلى سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني طدام ظله الوارف" ،وذكر الملا ان السيد السيستاني ، كان دائما يوصي المسؤلين بانباء الطائفة السنية ،وقولته الشهير لاتقولوا اخوتنا بل قولوا انفسنا ، فان هذه الكلمة التي اطلقها سماحته ، كلمة مسؤولة ، ونعرف معناها ونقدر ثمنها .

ـــ عاشوراء تختتم مراسيمها بظهور دم الحسين ع :والخبر منقول من مواقع العتبة كترويج للخرافة 
لعل أبرز حدث تشهده زيارة عاشوراء لهذا العام وتميزت عن غيرها من السنوات الماضية ظهور دم في تراب قبر الامام الحسين [ع] تزامناً مع ذكرى استشهاده.
حيث أبلغت الامانة العامة للعتبة الحسينية كافة وسائل الاعلام لتصوير ونقل معجزة ظهور دم في قارورة وضع بها جزء من تراب قبر الأمام الحسين عليه السلام، وهي معروضة في متحف الامام داخل الصحن الحسيني الشريف.
كما واكدت العتبة الحسينية ان ظهور بقعة الدم في القارورة تزامن مع صلاة الظهر، وهي الساعة التي قتل فيها الامام الحسين عليه السلام آنذاك في معركة الطف في كربلاء عام 61 للهجرة.
وتعد هذه الظاهرة من المعجزات والنوادر التي تحدث في وقتنا الحاضر.
ويروي أهل السير والتأريخ انه وبعد ان قتل الامام الحسين في العاشر من محرم تزلزلت الأرض وانقلب لون السماء الى لون الدم تعبيرا عن الحزن والفاجعة 
!!!!!!!!!

ـــ مشاركة الشيخ في المؤتمر الحضاري الذي عقده حزب الدعوة الإسلامي 14/9/2012 بعنوان ( لا للطائفية ،نعم لبناء دولة المواطنة الصالحة ) !
 حيث نُشرت عدة صور للحضور من بينهم الشيخ عبد الوهاب الصميدعي .

ــــ من جملة البيانات نقرا منها ، استنكار استهداف مدينة الكاظمية 
ولكن لا نرى استنكار واحد ولو بسطر عن انتهاكات الإنسان في السجون وخاصة فضيحة اغتصاب السجينات العراقيات وهن من أهل السنة حصراً بحجة الإرهاب .

ــــــــــــــــ
سلطت الضوء منذ عامين تقريباً على تشييع السفارات في مقالة بالوثائق لهيمنة أعضاء حزب الدعوة على المراكز العليا في سفارات العراق خاصة في الدول الكبرى ومنها لندن ، وهنا تكملة لما تقدمه هذه الدولة الاستعمارية وجهودها في تشويه الفكر العام للشباب العربي في احتظانها بؤر الرافضة التي انطلقت منه خباثات ياسر الخبيث وغيره .نقرأ الخبر التالي :

ـــ بحضور وكيل المرجعية الدينية في أوربا ، سماحة العلامة السيد مرتضى الكشميري ، وأصحاب السماحة والفضيلة ، وجمع من أبناء الجالية العراقية في العاصمة البريطانية لندن ، أقيمت مؤسسة الامام علي (ع) في لندن مجلسا للعزاء ، بمناسبة ذكرى شهادة الامام الحسين وأهل بيته الاطهار ، في العشرة الثانية ، من شهر محرم الحرام لعام 1434 هجرية الموافق 2012 ميلادية .
أبتداء الدكتور الملا حديثه بالاية القرآنية 
)لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُوْلِي الأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (
قائلا ان الرسالة المحمدية نزلت بحق سيدنا محمد (ص) وكانت خاتمةالرسالات السماوية،ثم سلم النبي (ص) الراية ، لاهل بيته الاطهار ، وبقيت محفوظة عند أهل البيت عليهم السلام ،واكد ان أختتام هذه الرسالة بابن سول الله ، وهو الامام المهدي ، الذي اتفق عليه المسلمين ، والمذاهب كلها على ان الامام المهدي يظهر وهو من سلالة رسول الله (ص) ، وخلص الى قوله تختم الرسالة بالنبي محمد (ص) ثم يحمل ال بيته عليهم السلام الراية وتسلم الى ابن خاتم الانبيناء وهو الامام المهدي .
وقال ان سني المذهب ولكن لايمنع أن أخرج من مذهبي عندما ادافع عن أهل البيت عليهم السلام .أ هــ
!!!

بهذه الدسائس يعطي صورة أن المذاهب السنية تكره أهل البيت بعدم ذكرهم مظلوميات آل البيت وتبديع مراسيم عاشوراء بغير حق وتركز على إعوجاج التاريخ كسمة لهم !

نقول لهذا الملا سجل التاريخ لك ولمن معك جريمتكم بحق الإسلام الحق وتستركم ومعونتكم لحزب الدعوة ومليشياتهم الصفوية ، ولتفرح بالوسام الذي منحكم إياه أعداء الإسلام كعلامة عمالتك ولن تفلت من غدر الرافضة ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ، والرافضة أخوان لهم ، فأما أن تتشيع أو تبقى يسخطك الجميع فلا أحد ينخدع بهويتكم .
  وأعجب كيف يرضى أهل الفلوجة الشرفاء بمكتب مشبوه له ذكر في الموقع يتفاخر بعمالته وتغييره لحقيقة الدين !
 كيف لا ينتبه أهل السنة لجهودهم هذه في المد الشيعي وإعلامه المسيس ؟ !.  

ــــــــــــ
إضافة للموضوع بتاريخ 1/6/2013 عن فضيحة أخرى للمستشيع خالد الملة
يحرض على المحافظات السنية