لا تستهينوا بنا .. فالمقاومة تجري في عروقنا .. سنبقى مقاومة !

الثلاثاء، 25 أكتوبر، 2016

تدمير نينوى آخر المحافظات المعتصمة والعراق الجديد




بقلم/ آملة البغدادية
خاص/ مدونة سنة العراق 

(عراق ما بعد تحرير الموصل ) عنوان يلخص مأساة سنة العراق في آخر مراحلها التهشيمية تحت ظل الحكم الشيعي . 
هذا العنوان هو ما جرى النقاش بشأنه حقيقةً في ندوة متلفزة أقامتها مركز الفرات للتنمية والدراسات، والمكان في كربلاء أوائل هذا الشهر . إن هذه الندوة التي تخصت في النقاش حول ما بعد التحرير من داعش ، وكيفية معالجة المشاكل الثقافية والاجتماعية في العراق بين السنة والشيعة . موضوع هام حوته أوراق (الباحث) الاستراتيجي والمحلل الدكتور واثق الهاشمي رئيس مجلس الدراسات الاستراتيية في العراق ، وما أكثر دراساتهم الغبية والعراق من سئ إلى أسوا ولا عجب، وكلهم يندد بالإرهاب الذي لا يغفو منذ 2003 . 
لا عجب حينما تكون العناوين خداعة، والنوايا شيطانية، والنظرة سطحية من قبل من يتلقاها وبعض من يطرحها بعشق الوطنية، هذا النشيد الولهان الذي أغطش كل الدماء والعويل والهدم الوحشي المستمر لسنة العراق من قبل الشيعة وداعش على سواء . 
أما النتيجة هو التغيير الكلي الذي يستهدف العقيدة مع التغييرات الديمغرافية التي تصب في فلك التشيع بقيادة إيران . 
كلام تخاريف طائفية ؟ كيف نفسرها ومن قاد ويقود العراق هم أئمة الكفر يطيعها شيعة المراجع خدم ولاية السفيه ؟ 
كيف يمكن أن نفهم أسماء التحرير لنينوى بعد تدمير ديالى وصلاح الدين والأنبار وهي تنتهي برفع رايات التشيع الكفري وإقامة مراسيم عزاء الحسين رضي الله عنه كذباً كمطية طروادة ؟ ، والدليل في اليوتيوب الفاضح لقائد عسكري يدعو لقتل الاطفال ( لا تبقوا منهم واحد ) *، والدليل في الصور والواقع أدهى وأمر . 




 في تلك الندوة االاستراتيجية التي حضرها معممو الشيعة وهم يطرحون (رؤى) سماحة المرجع الشيرازي الإيراني الخبيثة المبطنة بعبارات براقة على التعايش ( السلمي) ، والنص منقول من وكالة نبأ : ( بين سماحته للحضور التحديات الكبيرة التي يواجهها العراق سواء العقدية منها او الأخلاقية او السياسة. وان العراق بعد تحرير الموصل ان شاء الله يحتاج الى نهضة ثقافية توعية  في كل الأبعاد. )

هذا ما يراد ويري في العراق الذي يسير على خطى النهج الصفوي وما جرى في الأحواز التي هي بأفضل حال من سنة العراق، حيث لا زالت أخبار القتل الطائفي للجيش الصفوي تفتك منذ أسبوع بسنة نينوى بحجة القضاء على داعش . داعش التي انطبق عليها المثل العراقي ( ردناه عون صار فرعون ) للأسف . وبين حفر الانفاق والتفخيخ وتمرد جماعة من داعش وإرهاب التحركات العسكرية يبدأ السيل المؤلم لإبادة ما تبقى من محافظات السنة المعتصمة قبل 4 سنوات، وجريمتهم المطالبة بحقوقهم ووقف انتهاك شرف المعتقلات في السجون الشيعية .
أما الحصيلة إلى هذا اليوم فيزيد عن 150 بين قتيل وجريح مع موجة نزوح جديدة في عمليات ما يسمى (قادمون يا نينوى) على غرار (قادمون يا بغداد ) التي أفزعت الحكم الشيعي وإيران . أما المهزلة أن يتصدر السفاح الإرهابي نوري المالكي منصات المؤتمرات ليعلن (قادمون يا حلب والرقة) ، وكل هذا برعاية أمريكية تسحب دول التحالف الغادر العربي المذل مما يغري الخطط العنصرية للتوسع من قبل دول الجوار بحجة حماية الحدود من داعش بإقامة شريط حدودي غازي، والكلام عن تركيا بين مبكي ومُفرح ، والكلام عن أحزاب  كردستان لا يخلو من هذا في أطماعهم لضم سنجار وغيرها من مناطق المتنازع عليها قبل الانفصال . 
إن الأمر المحزن هو قصر البصر والبصيرة عن سنة العراق عندما لا يفهمون طبيعة الحرب منذ الغزو إلى اليوم ، ولا يفهمون حتى الكلام الصريح على القنوات في العلن عندما قالها رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة جوزيف دانفورد: الشيعة والأكراد مجهزين في هذا الوقت لإنشاء دولتين مستقلتين في العراق .
أين دولة السنة يا أهل السنة الوطنيون ؟  يقول رداً على سؤال : أجد من الصعوبة إقامة دولة ثالثة للسنة لأنهم غير جاهزين .
هل عرفتم ما فاتكم من فرصة الأقليم اليوم ؟ هل عرفتم كيف تغيرت جهودكم للملمة فتات ما يعطوكم تحت السياط ؟  
ومع كل هذا فلن يفنى سنة العراق على بكرة أبيهم، وليس هذا الخوف بل هي العقيدة ومستقبل الأجيال القادمة وخسران الدنيا والاخرة ، وما زال التحرير المزعوم في أول مراحله والله المنتقم .


*
يوتيوب

الثلاثاء، 18 أكتوبر، 2016

بالصور عاشوراء 1438 تطور بدعي




كل عام لهم بدع جديدة وتطور في تشابيه عاشوراء 
هذا العام ( زيارة الأنبياء ) 
لا كفر بعد التشيع فهو في تطور مستمر 


مسوخ الشيعة هنا إيران المصدِرة يا عراق 
ننتظركم العام المقبل يا قردة


الحسين أم المهدي الخائف مسحوباً بالقوة ؟
أموال العراق المنهوبة هنا 


أين أمه ؟ ما هو مستقبله وهذه صور نشئته !



للبنات المواليات على المودة !!!
قبح الله دين العهروالكذب 

لمن لا يعلم أن مراسيم عاشوراء هي تقليد ديانات رهبان نصارى ومجوس 
نيران زرادشت حاضرة في شوارع عراق الفاروق 
شاهدوا كيف يحييون عاشوراء عبيد إيران


الأحد، 2 أكتوبر، 2016

تهنئة بالعام الهجري 1438

اِلاّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ ٱللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ ٱثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي ٱلْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ ٱللَّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ ٱللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ ٱلسُّفْلَىٰ وَكَلِمَةُ ٱللَّهِ هِيَ ٱلْعُلْيَا وَٱللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ
التوبة الآية 40




نسأل الله أن يجعلها سنة خير وتمكين وعز بالإسلام يغيظ الأعداء

كل عام وأنتم بخير أهلنا الموحدين