لا تستهينوا بنا .. فالمقاومة تجري في عروقنا .. سنبقى مقاومة !

الأربعاء، 18 فبراير، 2015

الحراك الشعبي السني في العراق: يطلق حملة إعلان الاقليم




حملة إعلان الإقليم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ؛ أما بعد :

يعلن الحراك الشعبي السني في العراق عن ( حملة إعلان الإقليم ) لوقف ما يتعرض له أهل السنة من حرب إبادة حقيقة بكل ما تعنية الكلمة من معنى لأكثر من 10 سنوات مضت ، وقد حاول أهل السنة وبمختلف توجهاتهم السياسية والعشائرية وضع حد لوقف تدهور الأوضاع الأمنية والسياسية إلا أنه كل هذه المحاولات باءت بالفشل بل في كل عام تسير من سوء إلى أسوء .

وفي ظل هذه التطورات الخطيرة التي نشهدها الآن وهي تعبر عن انقسام واضح في البلد ، وتحت ضغط هذا التصعيد الدولي في الهجمات والقتل اليومي بحجة محاربة الإرهاب وغيره ؛ فأننا نطالب بتطبيق القانون الدولي "حق تقرير المصير " وهو حق يمنح الشعب أو السكان المحليين الذين يتعرضون لتمييز عنصري أو طائفي إمكانية أن يقرروا شكل السلطة التي يريدونها وطريقة تحقيقها بشكل حر وبدون تدخل خارجي ، كجزء يتمتع بحكم ذاتي داخل اتحاد فدرالي.

وسنكون نحن كأهل سنة في في هذه المحافظات مسؤولين أمام المجتمع الدولي والعالم أجمع عن حفظ الأمن ومحاربة الأرهاب ، ولا نسمح لأي ميليشيات طائفية تنتهك حرمات مساجدنا وبيوتنا وتدنس أعراضنا باسم محاربة الإرهاب .

ونطالب أخواننا ممن يتقدمون صفوف أهل السنة من وجهاء وشيوخ قبائل وعلماء تحمل المسؤولية والتصرف بحكمة من غير خذلان وبشجاعة من غير تهور قبل فوات الآوان فالمخطط واضح ؛ المطلوب هو أن تجعل مناطقنا ساحة للصراع والاقتتال الداخلي فيما بيننا حتى تباد خضرائنا في ظل فرض سيطرت الميليشيات الأمنية على مقدارتنا وهويتنا وثقافتنا الإسلامية والعربية ؛ فكونوا معنا لتفعيل مطلب الاستفتاء المباشر في مناطقنا.

وليس أمامنا كثير من الخيارات للبقاء أحياء أو حتى نحفظ ضرورات الحياة إلا هذا ؛ وتفويت هذه الفرصة يعني القبول باستمرار هذه الذلة والمهانة والانتهاكات .

وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

الحراك الشعبي السني في العراق

الإحد، 15 شباط، 2015 م الموافق26 ربيع الثاني، 1436

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق