لا تستهينوا بنا .. فالمقاومة تجري في عروقنا .. سنبقى مقاومة !

الأربعاء، 14 أكتوبر، 2015

تهنئة روحانية للأمة الإسلامية بقدوم العام الهجري 1437


  إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ ٱللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ ٱثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي ٱلْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ ٱللَّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ ٱللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ ٱلسُّفْلَىٰ وَكَلِمَةُ ٱللَّهِ هِيَ ٱلْعُلْيَا وَٱللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) التوبة 40



طلع البدر علينا من ثنيات الوداع وجب الشكر علينا ما دعا لله داع

أيها المبعوث فينا جئت بالأمر المطاع جئت شرفت المدينة مرحبا يا خير داع

طلع النور المبين نور خير المرسلين نور أمن و سلام نور حق و يقين

ساقه الله تعالى رحمة للعالمين فعلى البر شعاع و على البحر شعاع

مرسل بالحق جاء نطقه وحى السماء قوله قول فصيح يتحدى البلغاء

فيه للجسم شفاء فيه للروح دواء أيها الهادى سلاما ما وعا القرآن وعاه

جاءنا الهادى البشير مطلق العانى الأسير مرشد الساعى إذا ما أخطأ الساعى المسير

دينه حق صراح دينه ملك كبير هو فى الدنيا نعيم و هو فى الأخرى متاع

هات هدى الله هات يا نبى المعجزات ليس لللات مكان ليس للعزى ثبات

وحد الله و وحد شملنا بعد الشتات أنت ألفت قلوبا شفّها طول الصراط




اللهم أجعل هذا العام عام الفرج والفرح 
اللهم ثبتنا على دينك وعلى محبة نبيك صلى الله عليه وسلم 
وعلى محبة صاحبه في الغار الصديق رضي الله عنه 
طوبى لهما في الجنة رغم أنف المنكرين الرافضة

اللهم قرّ عيننا برضاك وتحرير المسجد الأقصى 
اللهم وحد صفوف المسلمين وأصلح ولاتهم
لطرد الصليبيين والمجوس ومن والاهم من العراق وسوريا 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق