لا تستهينوا بنا .. فالمقاومة تجري في عروقنا .. سنبقى مقاومة !

الاثنين، 7 ديسمبر، 2015

الأيدز ومراكز الفحص في العراق ملفات ممنوعة




خاص/ مدونة سنة العراق
بقلم / آملة البغدادية
فرصة اغتنمها !
يقال أن الحياة فرصة اغتنمها، وللمسلم فأن الغنيمة بالعبادات بلا شك، مع أن هذه الجملة كثيراً ما يستخدمها الأفراد والشركات لتقديم عروضهم، ولا غرابة، الغرابة أن أقرأها في شعار دائرة صحية في العراق المبتلى بحكم المليشيات، لم تكن لعلاج مجاني لأمراض مستعصية، ولا معاينة مجانية من قبل استشاريين، بل هو إعلان لفحص مرض نقص المناعة HIV .
أما العجب الآخر والأسف أن تكون شعار لبرنامج صحي ، وليس لدائرة صحية، مما يعني أن هناك مشكلة وظاهرة تتطلب تشكيل لجان وتهيئة برنامج خاص لمعالجتها، وعبر خاصية البحث عن معلومات عن انتشاره في العراق، وجدت الصفحة الخاصة في موقع التواصل الفيس بوك / البرنامج الوطني للأيدز في العراق ( الفحص الطوعي للأيدز..فرصة فاغتنمها ) !!

العراق البلد الذي كان قبل الغزو من البلدان التي تخلو من المخدرات، وندرة الإصابات بمرض الإيدز أصبح موبوءاً ومصدراً للمرض بفضل الحكم الشيعي، والأحرى خيانة الشيعة وغباء أهل السنة ، فنقلاً من مواقع ألكترونية حول المرض الخطير يبين انتقاله للعراق بطرق لا جنسية إنما بتعمد من قبل الغرب، والنص يقول ( بدأت مشكلة متلازمة العوز المناعي المكتسب (الايدز) في العراق في عام 1986 عندما تم اكتشاف بعض الاصابات بين المرضى المصابين بمرض نزف الدم الوراثي (الهيموفيليا) الذين كانوا يعالجون باحد مشتقات الدم المستوردة من فرنسا والمسماة بالعامل الثامن والعامل التاسع التي كانت بعض الوجبات المستوردة فيها ملوثة بفيروس الايدز في حينها (وكان العراق اضافة الى عدة دول اخرى من بينها تونس والجزائر من المستوردين لتلك المادة) وقد قامت وزارة الصحة العراقية آنذاك بالايعاز لاجراء مسح لجميع المصابين بمرض نزف الدم الوراثي لمعرفة مدى انتشار مرض العوز المناعي المكتسب بينهم وكانت تلك الاصابات بداية ظهور المرض في العراق وقد تم على اثرها في عام 1987 استحداث البرنامج الوطني لمكافحة الايدز ) . اما في كردستان اليوم ، فتظهر تقارير وزارة الصحة أن عدد المصابين بمرض الايدز خلال السنوات الأربع الماضية ارتفع الى 107 حالة، 84 منهم أجانب أعيدوا الى بلدانهم، أما الـ 23 البقية، فهم من سكنة إقليم كردستان، أربعة منهم فارقوا الحياة لحد الآن. )
لقد تم استحداث مركزاً خاصاً به عام 2000 في بغداد العاصمة، مع تعامل الحكومة أنذاك بشكل سرس كناقوس خطر كبير مع قلة الإصابات، وسمي مركز دراسات وبحوث المتلازمة، والذي تغير اسمه إلى المركز الوطني للأيدز عام 2011 .

نظرة على المعلومات المنشورة القليلة نجد أن رؤساء الأقسام هم أطباء شيعة للضرورة، ويعني التعامل بلا مبالاة بتحريف الحقيقة والكذب ، فقد أُعطيت إحصائية لصحفي عراقي عام 2012 تدل على تناقضها مع عدد المراكز الكبيرة وتفشي بيوت الزنا والملاهي وما خفي أعظم ، وهي أن سجلت وزارة الصحة العراقية (609) حالات اصابة بالمرض بين عامي (1986-2011)، بينما سجلت (26) حالة جديدة خلال العام الجاري، (8) من المصابين هم عراقيين والبقية أجانب من خارج البلد، ومن المؤكد أن يخطر السؤال عن عدد المراكز الخاصة بالفحص، حيث تشير إلى تصور عدد الإصابات بشكل منطقي، ولا تُحصر بمسألة الاهتمام الحكومي بالمواطنين، فهذا ما لم نشهده طوال 13 عاماً مريراً، وخاصة في القطاع الصحي الذي شهد فساداً كبيراً لم يجد من يكبح تغول الفاسدين في الوزارة التي هي من حصة التيار الصدري، وبأمرة التحالف الوطني الشيعي بقيادة حزب الدعوة الإرهابي، والمصيبة أن الشيعة فرحون بشعار ( نريد حاكم جعفري)!

الرابط أدناه شيء من بلايا الاحتلال وبلايا إيران والحكم الشيعي الفاسد الكاذب، وهو منشور قبل 5 سنوات ( نكاح المتعة وتحلة المحارم في الأديان وأثرها على المجتمع الإسلامي  ) *، وفيه اعترافات اٌيرانية (شهلا حائري) وطبيب في النجف بانتشار مرض الأيدز ــ هذا للعلم في عام 2007 ــ وقد تم إقامة ندوة بعنوان ( نحو جنوب آمن من الإيدز نتكاتف معًا") ! ، مع موضوع آخر قبل 3 سنوات عن حماية القوات الأمنية للمومسات في بغداد (بعد حماية المليشيات حماية بائعات الهوى : نحن في البتاوين نشتغل بحماية الحكومة ولا نخاف من أحد ) !، وقبل الخوض في العدد تجدر الإشارة أن المراكز الخاصة لاكتشاف المرض في إسرائيل دولة العهر والخراب هي 9 مستشفيات، مع عيادة خارجية مفتوحة واحدة في القدس مع أثنين أخرى . أما في العراق المسلم المبتلى بالتشيع ومراسيم الزيارات الشركية بكل مضارها ــ التي لا تُعد ولا تُحصى ــ  فالعدد 73 مركز فحص وربما أكثر، ويقال أن هناك مستشفى تخصصي للعلاج ، والمراكز التي يُفترض أن تُغتنم كفرصة هي التالية:

*بغداد / الكرخ 
1- مركز العوز المناعي للوافدين العرب والاجانب في الصالحة مجمع الصالحية السكني / مركز صحي الصالحية.
2-مركز العوز المناعي المنطقة الدولية /المنطقة الدولية/ مركز صحي القادسية 
3-مركز العوز المناعي في الكرخ الكرخ – ساحة الشهداء /مركز صحي الكرخ
4- مركز العوز المناعي في المنصور / حي المنصور /مركز صحي المنصور النموذجي
5- مركز العوز المناعي في الكاظمية الكاظمية – شارع النواب مركز صحي الكاظمية الاول 
6- مركز العوز المناعي في الخضراء /حي الخضراء /مركز صحي الخضراء النموذجي
7- مركز العوز المناعي في ابو غريب / ابو غريب – مركز القضاء/ مركز صحي ابو غريب 
8- مركز العوز المناعي في الطارمية / الطارمية –مركز القضاء/ مركز صحي الطارمية 
9- مركز العوز المناعي الاعلام /حي الاعلام /مركز صحي الشباب النموذجي
10-مركز العوز المناعي التحدي/ الدورة حي الدورة / ابو دشير / مركز صحي التحدي النموذجي
11- مركز العوز المناعي المحمودية /المحمودية / مركز القضاء/ مركز صحي المحمودية الرئيسي 
*بغداد / الرصافة 
1- مركز العوز المناعي 14 تموز / حي جميلة ( مركز صحي 14 تموز ) /قرب محكمة مدينة الصدر
2-مركز العوز المناعي المعلمين المشتل / مركز صحي المعلمين النموذجي -نهاية شارع الجامع
3-مركز العوز المناعي مدينة الصدر شارع الفلاح مركز صحي جمال الموسوي نهاية شارع الفلاح
4-مركز العوز المناعي السندباد - الزعفرانية / المعلمين الاولى / مركز صحي السندباد قرب مدرسة شرحبيل الابتدائية
5- مركز العوز المناعي في الزوية الجادرية / مركز صحي الزوية قرب مكتب الولادات ومديرية البيئة 
6-مركز العوز المناعي حي اور مركز حي اور النموذجي قرب جامع عمار بن ياسر 
7-مركز العوز المناعي الصليخ الجديد حي الصليخ / مركز صحي الصليخ بداية شارع جامع النداء من جهة قناة الجيش 
* محافظة واسط
1-مختبر الصحة الكوت -العباسية - مصرف الدم الرئيسي 
2-المركز الطوعي الاستشاري -م. ص. طيبة -قرب القسم الهندسي ومديرية تربية واسط
3-م. الكرامة التعليمي - م. الكرامة التعليمي منطقة انوار الصدر
4- م. الصويرة العامة الصويرة شارع المحكمة اعدادية الصويرة للبنين
*النجف الأشرف
1-مركز الفحص العوز المناعي في النجف – شارع العسكري طريق كربلاء- النجف تقاطع شارع العسكري
2-مختبر الصحة العامة- قرب دائرة صحة النجف مقابل محكمة النجف
*كربلاء المقدسة
1- باب بغداد - قطاع المركز / باب بغداد قرب مرقد الامام العباس (ع)
2- في الحسينية -قطاع الحسينية -قرب دائرة الزرعة
3- الطاقة- قطاع الحر - قرب محطة كهرباء الطاقة
4- النموذجي / الهندية -قطاع الهندية -قرب مرقد السيد ابو هاشم (رض)
*بابل
1-مركز فحص العوز المناعي في مختبر الصحة العامة - مركز الحلة قرب مستشفى الحلة الجراحي التعليمي
2- مركز فحص العوز المناعي في قسم الصحة العامة - مركز الحلة قسم الصحة العامة
3- مركز فحص العوز المناعي في السدة - قطاع المسيب - مركز صحي السدة
4- مركز فحص العوز المناعي في مركز صحي المحاويل النموذجي - قطاع المحاويل - مركز صحي المحاويل النموذجي
5- مركز فحص العوز المناعي في مستشفى الهاشمية قطاع الهاشمية مستشفى الهاشمية العام 
6- مركز فحص العوز المناعي في مختبر الصحة العامة - قطاع الهاشمية مستشفى الشوملي العام
7- مركز العوز المناعي في مستشفى الامام علي (ع) - قطاع المحاويل مستشفى الامام علي (ع)
8- مركز العوز المناعي في مستشفى الاسكندرية - قطاع المسيب مستشفى الاسكندرية العام
*كركوك
1-مختبر الصحة العامة / وحدة الايدز كركوك / طريق بغداد - قرب مركز شرطة مقداد
1- مستشفى كركوك العام / وحدة الفيروسات كركوك / داخل مستشفى كركوك العام - مستشفى كركوك العام 
2- مستشفى حويجة العام / المختبر قضاء الحويجة/ داخل المستشفى قضاء الحويجة /مستشفى الحويجة
*ديالى
1-مركز فحص العوز المناعي / بعقوبة - بناية مختبر الصحة العامة
2- مركز فحص العوز المناعي / خانقين - بناية مستشفى خانقين العام 
3-مركز فحص العوز المناعي / المقدادية - بناية مستشفى المقدادية العام
4-مركز فحص العوز المناعي/ بلدروز - بناية مستشفى بلدروز العام
5-مركز فحص العوز المناعي/ الخالص - بناية مستشفى الخالص العام 
* البصرة
1- مختبر الصحة العامة - قسم الصحة العامة - شارع التربية القديم 
2-مصرف الدم الرئيسي - م. البصرة العام قرب كلية التمريض
3-مصرف الدم في القرنة/ القرنة - قرب م. القرنة العام 
4-مصرف البصرة التدريبي / قطاع الاول / قرب كلية الاسنان
5-مركز الجنينة للرعاية الصحية الاولية/ قطاع الثاني / شارع البهو
6-مركز ابو صخير للرعاية الصحية الاولية / قطاع الهارثة قرب سكن المطار 
7-مركز الباطن / قطاع الزبير / قرب خطوة الامام علي 
8-قطاع المدينة للرعاية الصحية الاولية / نفس القطاع يجري الفحص قرب مركز قضاء المدينة
9-قطاع القرنة للرعاية الصحية الاولية /نفس القطاع / يجري الفحص في مركز قضاء القرنة
10- قطاع ابي الخصيب / نفس القطاع / يجري الفحص في مركز قضاء ابي الخصيب
11-مركز شط العرب للرعاية الصحية الاولية / قطاع شط العرب / مركز قضاء شط العرب
*الديوانية ( مراكز الفحص في المستشفيات )
1- م. الديوانية التعليمي / ردهة العوز المناعي مركز المدينة 
2- م. النسائية والاطفال مركز المدينة / حي العروبة 
3- م. الحمزة العام - قضاء الحمزة 
4- م. الشامية العام - قضاء الشامية 
5- م. عفك العام - قضاء عفك 
6- مختبر الصحة مركز المدينة - قرب مرقد ابو الفضل 
* ذي قار
1-مختبر الصحة العامة - ناصرية / سومر / الشركة العامة للمواد الانشائية 
2-مركز التبرع بالدم في الرفاعي / قضاء الرفاعي / مستشفى الرفاعي
3- م. الامام الحسين التعليمي ناصرية / حي اور مقابل مديرية الجوازات
4- مركز القدس الصحي الشطرة / الشعلة / قرب دائرة كهرباء الشعلة 
مستشفى الشطرة العام 
5- مستشفى سوق الشيوخ العام سوق الشيوخ / حي الفرات مقابل المجلس البلدي في سوق الشيوخ
6-مركز عبد الامير شلال في الفهود / حي المستشفى / قرب بنزين خانه الفهود
7- مركز التبرع بالدم الرئيسي الناصرية / محلة السراي / مركز السكري والغدد الصماء
*ميسان 
1- مختبر الصحة العامة - قضاء العمارة – حي الشبانة - قرب الوقف الشيعي 
2- مصرف الدم - قضاء العمارة – حي الاسكان - قسم الصحة العامة 
3- مختبر القطاع الثاني - قضاء المجر الكبير - مستشفى المجر الكبير
4- مختبر القطاع الثالث - ناحية علي الشرقي - مركز صحي علي الشرقي 
5- مختبر القطاع الرابع - قضاء قلعة صالح - مركز صحي قلعة صالح الثاني


 إيران بوابة الشر 

سيارات فحص تجوب المناطق في إيران 

المهم في الموضوع هنا، أن الحكم الشيعي الذي جلب الخراب للعراق والمنطقة بأجمعها بإمرة من إيران، يُسخر كامل طاقات الدولة نحو الطقوس والشعائر كما يسموها زوراً، والمسيرات المليونية التي يفتخرون بها ــ مع أنها لا ترضي الحسين ولا آل البيت رضوان الله عليهم ــ قد زادت من الكوارث التي لا تنتهي، فالاقتحام الهائل لآلاف الزوار من إيران أثناء الأربعينية وعاشوراء المسبق، والذي قيل أن الوافدين مليونان فقط من إيران، ومن جنسيات أخرى معهم من باكستان والهند وأفغانستان، مع باقي دول شمال شرق آسيا يعني انتشار الإيدز بشكل كبير، والربط بلا شك هو عقيدة (نكاح المتعة) التي تنتشر في هذه الفترتين بشكل خاص، حيث من المعلوم أن إيران التي تدعي أنها دولة إسلامية قد انفضح أمرها بأنها من أكثر البلدان فساداً لانتشار الزنا بين الجنسين مع ظاهرة الشواذ حتى بين المعممين، وهذا لم يعد سراً في زمن المعلومة السريعة بالأقمار الصناعية .
لا ندري إلى متى تبقى الحكومة تتكتم على أنتشار الفاحشة التي صرخ منها حتى الشيعة، وفضيحة إجبار الشيعيات في النجف لممارسة المتعة مع طلاب الحوزة من باكستان وغيرها قبل عام لا تزال حاضرة، مع فضيحة وكيل السيستاني مفتي الرذيلة مناف الزاني! .

نتساءل عن سياسة الحكومة ووزيرة الصحة الصفوية (عديلة حمود)عن انتشار الأوبئة في العراق لدرجة معلومة عن إهمال شروط الصحة، حتى في العيادات الخاصة لعدم وجود رقابة، مع موظفين غير كفوئين وصلوا بالتزكية من قبل الأحزاب وعمامة السيد، وإن وجدت فتسبقهم الرشوة ، ونتساءل إلى متى يتم التعتيم حتى على مرض الكوليرا بمسمى (الإسهال الوبائي) ، وعن إجراءات فحص الوافدين للعراق التي أهملت بشكل كامل ما يقارب 100 رحلة يومياً من مطار النجف وحده أثناء موسم الزيارة ! .
هل هناك دراسة لمنع بيوت الفاحشة التي افتتحتها الحوزة بأسم (بيوت العفة) في الكاظمية وغيرها الكثير ؟ 
أم هي لوازم المذهب أن يُطمر الشيعي بالأوحال والأمراض وغيبوبة المخدرات ومسالك الجريمة ؟!
أم أنها فرصة فاغتنمها ؟!

والأهم : هل وعى أهل السنة حجم البلايا وهم المنادين بالأخوة مخاطر الزواج من الشيعة بحجة الإسلام واللافرق ؟ 
والأثنين منعدمة فلا الشرع يسمح ولا السلامة للمستقبل تجيز . 
وهل وعوا بلايا مشروع القانون الجعفري في الأحوال الشخصية الذي كاد أن يُشرع بكل المصائب التي تحويه؟


والحمد لله الذي عافانا مما ابتلاكم وجعلنا طائفيين ، وحسبنا الله ونعم الوكيل 

*

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق