لا تستهينوا بنا .. فالمقاومة تجري في عروقنا .. سنبقى مقاومة !

الثلاثاء، 8 مايو، 2012

صدامات دموية وأكثر من عشر هزات أرضية أخرجت القوارض من جحورها ولم تستوجب خروج المهدي !

خاص مدونة سنة العراق

تعرض العراق في تاريخه الطويل وخاصة بعد ظهور الإسلام إلى عدة أحداث دامية يعرفها القاصي والداني وخاصة في العصر الحديث الذي انتهى بغزو سافر وهيمنة الشيعة الروافض على كل مفاصل الدولة الذي أحدث الأزمات المفتعلة بهدف تحقيق علامات خروج المهدي الغائب هذه الأسطورة . من المؤسف أن تغيب العقول بغيبة شخصية وهمية شكك فيها من صنعها ولم تستفيق من غفلتها بعد أن طالتها أنواع العذاب والويلات حتى سجلت أعداد المعتقلين من قبل أجهزة المالكي إلى 37 مواطن في العمارة وحدها في يوم واحد وصولاً إلى ظاهر الطبيعة المدمرة التي تمثلت بالهزات الأرضية التي ضربت العراق في شماله وتركزت في محافظات جنوبية مثل محافظة ميسان العمارة منذ عام تقريباً مروراً بالخط الزلزالي من إيران الشر بكل معنى الكلمة .

نقلاً من وكالة الأنباء شبكة أخبار العراق وثقت عدة مقالات عن الموضوع فقد قال مدير مركز الرصد الزلزالي علي عبد الخالق في حديث صحفي في العام الماضي أن "بداية هذا العام شهد نشاطا زلزاليا بين شمال البصرة وجنوب مدينتي العمارة والكوت استمر لمدة شهر، ووصلت أقوى هزة إلى أربع درجات وثلاث أعشار الدرجة على مقياس ريختر في شمال العمارة".وأوضح أن "زيادة في النشاط الزلزالي يتركز في نطاق منطقة زاغروس والحدود الشمالية والشمالية الشرقية للعراق"، مضيفا أن "هناك زيادة في ما يطلق عليه تسمية (الزيادة غير الحقيقية) في الهزات الأرضية الناتجة عن تشغيل المحطات الزلزالية".وتابع مدير مركز الرصد الزلزالي "لاحظنا في الفترة الأخيرة أن الهزات الأرضية بدأت من مناطق حدود العراق، وصولاً إلى الجنوب، وسجلنا في عام 2004 هزات محسوسة في منطقة الرفاعي تسببت بخسائر في الممتلكات، فضلا عن هزات في شمال العمارة".
.وقالت أيضاً حول الهزات الأرضية في محافظة ميسان بأن المحافظة اتخذت خلية الطوارئ في محافظة ميسان" إجراءات عملية للتأهب والاستعداد لحدوث هزات أرضية محتملة.وقال منسق الخلية وسام جبار عبد الرضا في تصريح صحفي اليوم :"ان المحافظة شهدت خلال الشهر الحالي أكثر من عشر هزات أرضية كانت أقواها تلك التي حصلت الأسبوع الماضي بقوة 4.5 درجات على مقياس رختر
المؤلف من تسع درجات في منطقة علي الغربي 100 كم شمال مدينة العمارة".وأضاف:"إن اجتماعا عقد برئاسة المحافظ علي دواي لخلية الطوارئ بحثت فيه الاستعدادات اللازمة وتقرر تهيئة أربعة مواقع للإخلاء السكاني في حالة حصول هزة أرضية او زلزال وإعداد خطة طوارئ لقضاء علي الغربي لوقوعها نهاية الخط الزلزالي الممتد من تركيا مرورا بإيران إلى العراق والذي نشط مؤخرا وتوفير كافة الموارد والإمكانيات للتأهب والاستجابة الفورية في حالة حصول حالة طارئة".


أما عن الذعر الذي أصاب الحيوانات ففي يوم 6 مايو/ مايس الحالي هذا الخبر :
تسببت الهزات الارضية التي شهدتها محافظة ميسان حنوب العراق باستفزاز الحيوانات والحشرات القابعة في باطن الارض ودفعتها للخروج الى السطح مذعورة وذكر أصحاب المركبات العاملة على خط ميسان ـ بغداد أنهم لاحظوا خلال مرورهم في منطقة علي الغربي خروج اعداد كبيرة من القوارض والقطط والحيوانات البرية كالقنافذ والافاعي والأرانب والعقارب من جحورها مذعورة خلال حصول هزات أرضية.واوضحوا:" إن هذه الحيوانات تهرب إلى مختلف الاتجاهات وكأن شيئا يطاردها فيما يتصاعد نباح الكلاب وتصاب الابقار والاغنام بالهلع ولا يستطيع الرعاة السيطرة عليها ، فتتجه الى الطريق العام على الرغم من استمرار مرور السيارات واغلبها يصطدم بالمركبات ".وأكد سكان في القرى الواقعة على الطريق العام علي الغربي ـ الكوت ان الحيوانات كالحمير والأبقار والجياد تصاب بحالة من الهيجان ولا يمكن السيطرة عليها.وعزا متخصصون في مجال النشاط الزلزالي هذه الظاهرة الى ان الحيوانات تمتلك حاسة سمع مذهلة تنفذ إلى باطن الأرض بحيث تستطيع التقاط الأصوات بقرب الهزات الأرضية ، وهذا ما يفسر التصرفات الغريبة للحيوانات وبالأخص الكلاب التي تمتلك حواس تجعلها تدرك حركة الأرض قبل وقوع الهزات الامر الذي يجعلها تنبح باستمرار على الرغم من عدم وجود شخص غريب بالقرب منها.

وما زالت المصائب تتوالى والعقول مغيبة ولله في خلقه شؤون فمتى يكون الاستفاق يكون الفرج والوفاق والله المستعان .

هناك تعليقان (2):

  1. و هل الرد على مثل هذا السفيه الجاهل مناسب انا ارى السكوت خيرا من الرد على مثل هذا وامثاله

    ردحذف
  2. هل تعلمون لماذا سيحرق الامام المهدي الشيعة !! نعم الشيعة سيحرقهم حرقا ان شاء الله .
    لأنهم لا يفكرون ولا يريدون التفكير .. فقط كذب المرجعيات هو أساس دينهم .

    ردحذف