لا تستهينوا بنا .. فالمقاومة تجري في عروقنا .. سنبقى مقاومة !

الجمعة، 18 مايو، 2012

الحرب الإعلامية على العلماء ودور النايل سات


 الحرب الإعلامية على العلماء ودور النايل سات


بقلم : سني عراقي
خاص بمشروع القادسية الثالثة

يعتبر المواطن المصري هو القوة الحقيقية مع رجال الدين في حفظ البلاد والعباد عبر حفظ العقيدة الحقة لأهل السنة ، وما يراد من مخططات كبرى لمصر تم التعرف على بوادرها حين سددت القنوات الفضائية التي تفضح هذا الفكر الدخيل بالوثائق وبالصوت والصورة وعبر مقابلات وبرامج لشيوخ أهل السنة والجماعة ممن تخصصوا بالتصدي للرافضة عبر قنوات معدودة نسبة لما تستقبله إدارة قناة النايل سات للقنوات الشيعية التي لها أكثر من 36 قناة شيعية رافضية مقابل 3 فقط وهي قناة صفا ووصال والبيان ، فقد أبلى فيها الشيوخ الأجلاء بلاءاً حسناً في جهاد متواصل لإعلاء كملة الحق الذي يظهره الله فوق الدين كله ولو كره المشركون ، ومنهم : الدكتور طه حامد الدليمي وعدنان العرعور ومحمد الزغبي وخالد الوصابي وآخرون جزاهم الله خيراً ، مما قلب عمائم قم وعلا صوت عويلهم وزاد لطمهم على فضح إسرار هذا الدين المصنوع في دهاليز المجوسية لإعادة دين زرادشت ومظاهر الجاهلية بأفظع مما كانت عليه مع تخريب بلاد العرب ومقدساتهم كتحصيل حاصل وهدف أعلى نيابة عن المعدوم الغائب الذي انخدعت به عوام الشيعة . وصل الهلع إلى عرض المرجع السيستاني المبالغ المالية لمنع مشاهد فاضحة لرجال الحوزة ووكلاءهم وأسرار ما كانت تعرف إلا في وقت الإعلام الالكتروني السريع الذي دخل كل البيوت ، حتى اضطرت المرجعية السيستانية على تحريم مشاهدتها ! .  من المؤسف أن يكون لإدارة النايل سات دور كبير في نشر التشيع وغلق قناة صفا لعجز مالي وربما هو أمر خفي تحت ضغط سياسي .
ما تزال الهجمات المسعورة على الدين الحق من قبل المتسترين بالعقيدة الحقة لأهل السنة وهم ينشرون التشيع عبر فتاوى مسمومة تُحل نكاح المتعة وممارسة التقبيل وغيره من الفواحش مع الطعن على الصحابة وروايات الصحيح ، ولم يتوقف فضحهم والتصدي لهم عبر القنوات الفضائية المصرية العديدة والمواقع الالكترونية على الانترنت، ومن هؤلاء المدعو (جمال البنا) الذي يقرب من مؤسس حزب الأخوان المسلمين حسن البنا ، الذي جمع التغريب مع التشيع بكل صفاقة .

هنا إحصائية ضمن اقتراح مغري لا تحتاج لتعليق نسأل الله توحيد الجهود ووعي أهل السنة جميعاً لخطر الشعوبية الفارسية ، فقد نشرت بعض وكالات الأنباء أن أغا محمدي‏,‏ مساعد رئيس الجمهورية الإيرانية للشئون الاقتصادية أبدى استعداد بلاده لتصدير القمح لمصر بتخفيض 10 %‏ عن سعر البورصة العالمية‏, وإرسال 400  ألف سائح بشكل متوال حتى نهاية شهر رمضان المقبل ، مشيرا إلي أن الحد الأدنى لإنفاق السائح الإيراني خمسة آلاف دولار بإجمالي ملياري دولار.

طالما حذرنا نحن سنة العراق عن أساليب التغلغل الشيعي عن طريق الزواج من أهل السنة وإغراء الشباب العاطل عن العمل بالمال فضلاً عن مغريات ضالة باسم الدين بترويج نكاح المتعة مما له الأثر في قبولهم لتغيير دينهم جاهلين أو لا مبالين وما زلنا بعون الله راجين العون والنصر بوحدة أهل التوحيد في كل مكان ، ولله الأمر من قبل ومن بعد .


الجمعة 18/5/2012
ــــــــــــــــــــــــــــــ

بقلم / آملة البغدادية
3 أجزاء عن مصر الكنانة والتشيع 

 تحت أسم سني عراقي لظروف خاصة حينها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق