لا تستهينوا بنا .. فالمقاومة تجري في عروقنا .. سنبقى مقاومة !

الأحد، 19 أبريل، 2015

بيان المجمع الفقهي بشأن النازحين وإغاثة سنة بغداد




من الجدير بالذكر أن المجمع الفقهي برئاسة الشيخ أحمد الطه قد استقبل محافظ الأنبار صهيب الراوي في آذار الماضي وكان من جملة التوصيات خدمة أهالي الأنبار والنازحين ، حيث نص الخبر من موقع المجمع الألكتروني بتوجيه الشيخ الطه للمحافظ بضرورة تحمل المسئولية وإقامة العدل، وأوعز بتنازل أعضاء المحافظة عن جزء من رواتبهم وتخصيصها لمعاناة المهجرين .


كما تحرك الوقف السني النائم برئاسة محمود الصميدعي الذي يتحمل الجزء الأكبر من تخاذله مع الآثم أحمد السامرائي عن المسئولية طوال عقد من الاحتلال
وأولها عن مساجدنا المغتصبة من قبل الوقف الشيعي وآخرها جامع الرحمن 

لقد تم الإيعاز بتخصيص سيارات لنقل النازحين وأيواءهم في المساجد بعد هذه النكبة التي ألمت بأهلنا في ألأنبار 
ومن تحضيرات سنة بغداد أن تم تخصيص عدة جوامع في المناطق السنية لتكون مأوى للنازحين فضلاً عن استقبال أهالي الاعظمية عدد كبير من النازحين الذي لم تكفِ أعدادهم الضخمة فافترشوا الأرض ، والله المستعان 

كما تم إنشاء مخيمات لاستقبال النازحين في منطقة حي الجامعة في العاصمة بغداد ـالكرخ


الله الله في أهلكم يا أهل الغيرة لإغاثة الكرام النازحين بكل ما تستطيعون
فالمساجد تستقبل المعونات 
وتعساً لكل شامت ومدعي لهم بالإرهاب 
والله المستعان 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق