لا تستهينوا بنا .. فالمقاومة تجري في عروقنا .. سنبقى مقاومة !

الأحد، 30 مارس، 2014

إهانة علماء الإمامية لعلي وسبه / هام للعوام النيام


بسم الله الرحمن الرحيم
{إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأُوْلـئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ }النحل105


يدعي الإمامية بأن كتبهم هي المنهج الحق لا صحاح أهل السنة وكم جادلوا بغير دليل 
ليطلعوا على عينة من كتب علماءهم فطالما دافعوا عنهم،
والتي لو قرأ ما فيها من طعون لآل البيت أحد من غير المسلمين لقال: هؤلاء أعداء لعلي بن أبي طالب وأعداء لفاطمة
ولا يحترمون نبيهم ولا آل بيته .
جولة في كتبهم وطعوناتهم بالمصادر والموضوع خاص بإمام الشيعة قاطبة 
(علي بن أبي طالب) رضي الله عنه 
ونحن براء مما يفترون .:

(1)
علي بعوضة ! والنبي ما فوقها!! 

{ إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يَسْتَحْى أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ ٱلْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَآ أَرَادَ ٱللَّهُ بِهَـٰذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ ٱلْفَٰسِقِينَ }البقرة 26
عن أبي عبد الله : إن المثل ضربه الله لأمير المؤمنين فعلي بعوضة وما فوقها رسول الله ، والدليل على ذلك قوله (أما الذين آمنوا فيعلمون الحق من ربهم )
كتاب معاني الحياة ج 1(البقرة) ص 35

(2)
علي له منكب البعير 
قالت فاطمة الزهراء رضي الله عنها ( إن نساء قريش تحدثني عنه أنه رجل دِحداح البطن ، طويل الذراعين ، ضخم الكراديس ، أنزع ، عظيم العينين ، لمنكبه مشاشاً كمشاش البعير ضاحك السن، لا مال له ) 
 تفسيرالقمي 2/336 . 


(3)
علي بذيء اللسان !
عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قامت امرأة شنيعة إلى أمير المؤمنين وهو على المنبر فقالت: هذا قاتل الأحبة، فغضب أمير المؤمنين منها فنظر إليها مليا ثم قال كذبت يا جرية يا بذية يا سلسع يا سلفع يا التي لا تحيض مثل النساء يا التي على شيء منها شيء بين مدلى» 
(بحار الأنوار24/129 و34/256 و40/141 و41/290 و293 و58/131 والاختصاص 302 بصائر الدرجات) وفي رواية «يا سلقلق» ورواية «يا سلسع يا سلفع يا سلقلو» (بصائر الدرجات354و356 و357) وفي رواية «يا التي على هنها شيء بين مدلى» (بصائر358 الدرجات). (وانظر تفسير العياشي2/248 تفسير فرات228و229).

(4)

علي فداء للحيوانات 
يقول للنبي صلى الله عليه وسلم : بل رضيت أن يكون روحي ونفسي فداء لاخ لك أو قريب أو لبعض الحيوانات تمتهنها !
تفسير العسكري / قصة ليلة المبيت 
بحار الأنوار / الجزء 19

(5)
علي ينام مع عائشة !
وروى المجلسي عن علي أنه كان ينام بجانب رسول الله صلى الله عليه وسلم وعائشة على الجانب الآخر تحت لحاف واحد فإذا قام النبي لصلاة الليل يحط بيده اللحاف بين علي وبين عائشة. (بحار الأنوار 40 /2 وسليم بن قيس221). 

مع أن الرافضة رووا عن أبي عبد الله أنه افتى فيمن يوجد مع امرأة 
تحت لحاف واحد أنهما يجلدان مئة جلدة (فقيه من لا يحضره الفقيه4/23). 
أليس هذا طعن للنبي صلى الله عليه وسلم أليس نبيهم أم ماذا ؟

(6)
علي مذل لفاطمة !

روى شيخهم الصدوق عن النبي ( ص) يقول يخبر عن فاطمة : وهي تنادي: يا محمداه فلا تجاب، وتستغيث فلا تغاث تزال بعدي محزونة مكروبة باكية، تتذكر انقطاع الوحي عن بيتها مرة، وتتذكر فراقي أخرى، وتستوحش إذا جنها الليل لفقد صوتي الذي كانت تستمع إليه إذا تهجدت بالقرآن، ثم ترى نفسها ذليلة بعد أن كانت في أيام أبيها عزيزة .
ـــــ
هذا الدس الصفوي في كتبهم عن لسان النبي (صلى الله عليه وسلم) وهم يعلمون أنه ما ينطق عن الهوى !.
(7)

علي ديوث 

قال سلمان الفارسي : فهرولت إلى منزل فاطمة عليها السلام بنت محمد صلى الله عليه واله ، فإذا هي جالسة وعليها قطعة عباء إذا خمرت رأسها انجلى ساقها وإذا غطت ساقها انكشف رأسها ، فلما نظرت إلي أعتجرت ثم قالت :
يا سلمان جفوتني بعد وفاة أبي صلى الله عليه وآله
قلت : حبيبتي أأجفاكم؟
قالت : فمه أجلس واعقل ما أقول لك
المصدر : بحار الانوار : مجلد 43 ص [ 61] ص [ 70

ماذا يقول مؤسس هذا الدين الكليني ؟
24930 وَ عَنْهُمْ عَنْ أَحْمَدَ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِيسَى عَنْ عَمْرِو بْنِ جُمَيْعٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص) :
قَوْلُ الرَّجُلِ لِلْمَرْأَةِ إِنِّي أُحِبُّكِ لَا يَذْهَبُ مِنْ قَلْبِهَا أَبَداً
الكافي، ج‏5 ص: 569 - ص: 570

(8)

علي عاصٍ لأمر الله !

الروضة من الكافي (8/101)، في حديث أبي بصير مع المرأة التي جاءت إلى أبي عبد الله تسأل عن (أبي بكر وعمر) فقال لها: توليهما، قالت: فأقول لربي إذا لقيته أنك أمرتني بولايتهما؟
قال: نعم.

(9)

علي عاصٍ لرسول اللهصلى اللع عليه وسلم

( فبايعتم أبا بكر، وعدلتم عني، فبايعت أبا بكر كما بايعتموه …..، فبايعت عمر كما بايعتموه فوفيت له بيعته ….. فبايعتم عثمان فبايعته وأنا جالس في بيتي، ثم أتيتمونيغير داع لكم ولا مستكره لأحد منكم فبايعتموني كما بايعتم أبا بكر وعمر وعثمان، فما جعلكم أحق أن تفوا لأبى بكر وعمر وعثمان ببيعتهم منكم ببيعتي ) 

["الأمالي" لشيخ الطائفة الطوسي ج2 ص121 ط نجف].

أين يا ترى : أنت خليفتي من بعدي ؟

(10) 
علي جبان 
في أكثر من موقف ! 
الأول

وقال ابن أبي الحديد في شرحه على نهج البلاغة
: سألت النقيب أبا جعفر يحيى بن زيد فقلت له : إني لاعجب من علي عليه السلام كيف بقي تلك المدةالطويلة بعد رسول الله صلى الله عليه وآله؟ ! وكيف ما اغتيل وفتك به في جوف منزله مع تلظي الأكباد عليه ؟
! فقال : لولا أنه أرغم أنفه بالتراب،ووضع خده في حضيض الأرض، لقتل ،ولكنه أخمل نفسه، واشتغل بالعبادة والصلاة والنظر في القرآن ،وخرج عن ذلك الزي الأول وذلك الشعار، ونسي السيف، وصار كالفاتك يتوب ويصير سائحا في الأرض أو راهبا في الجبال، فلماأطاع القوم الذين ولواالامر وصار أذل لهم من الحذاء،
تركوه وسكتوا عنه، ولم تكن العرب لتقدم عليه إلا بمواطأة من متولي الامر ، وباطن في السر منه ، فلما لم يكن لولاة الامر باعث وداع إلى قتله وقع الامساك عنه ، لولا ذلك لقتل ، ثم الاجل ( 4 ) بعد معقل حصين.
بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 29 - ص 138 – 139
علي أذل من الحذاء !!!!!! 

الثاني

شتائم على لسان فاطمة 

«يا بن أبي طالب، اشتملت شملة الجنين، وقعدت حجرة الظنين،
نقضت قادمة الأجدل فخانك ريش الأعزل )!
وقالت :
(أضرعت خدك يوم أضعت حدك، افترست الذئاب وافترشت التراب، ما كففت قائلاً، ولا أغنيت طائلاً، ولا خيار لي، ليتي مت قبل هنيئتي، ودون ذلتي عذيري الله منه عادياً ومنك حامياً، ويلاي في كل شارق!،
ويلاي في كل غارب، مات العمد، ووهن العضد ) .
!!!! 
جاء في كتاب تفسيرالعياشي 2/67 وفي روضة الكافي 8/ 238 
أنها هددت أبا بكر ( لئن لم تكفّ عن عليٍّ لأنشرن شعري ولأشقن جيبي) 

تخلى عن جنينه والخلافة وعن فدك وعن أبنته !
هل يحتاج الكرار لأمرأته أن تقف في وجه أعداءه وتهددهم ؟ 
من حامي الأسرة ؟ 

مع إن هذه الأفعال طعن بفاطمة رضي الله عنها أيضاً فصوروها سليطة اللسان مع زوجها وأخرى تضربه ! 
وتصرخ في وجه الصحابة ولا مانع عندها من أن تخرج كاشفة الرأس والصدر !! 
حاشاها من كل عيب رضي الله عنها .

 الثالث

يخاف أهل المدينة 

يقول العلامة المحدث محمد باقر المجلسي: «أجتمع شيوخ أهل المدينة وأقبلوا إلى أمير المؤمنين عليه السلام فقالوا له: يا أبا الحسن إن فاطمة عليها السلام تبكي الليل والنهار فلا أحد منا يتهنأ بالنوم في الليل على فراشنا، ولا بالنهار لنا قرار على اشغالنا وطلب معايشنا، وإنا نخبرك أن تسألها إما أن تبكي ليلاً أو نهاراً، فقال عليه السلام: حبا وكرامة.
ثم بنى لفاطمة بيت في المقبرة بعد اعتراض أهل المدينة على بكاءها ! يسمى (بيت الأحزان) تذهب إليه مع السبطين !


الرابع

يتخلى عن الإمارة وأبنته !
ذاك فرج غصبناه !

عن أبى عبد الله قال « لما خطب عمر أم كلثوم إلى أمير المؤمنين قال له: إنها صبية، قال: فلقى العباس فقال: مالي؟ أبي بأس؟ فقال: وما ذاك؟ قال: خطبت إلى ابن أخيك فردني، أما والله لاغورن زمزم ولا أدع لكم مكرمة إلا هدمتها، ولاقيمن عليه شاهدين بأنه سرق، ولاقطعن يمينه، فأتاه العباس فأخبره وسأله أن يجعل الأمر إليه فجعله إليه»

(وسائل الشيعة للحر العاملي 2/561 باب جواز مناكحة الناصب عند الضرورة والتقية (26348). نقل أبو جعفر الكليني عن أبي عبد الله أنه قال في زواج عمر من أم كلثوم : (إن ذلك فرج غصبناه!!!) 

(فروع الكافي 2/141) .وسائل الشيعة 2 : 561 ح 26349 ، البحار 42 : 106.

أهذه مواصفات حيدر الكرار ؟ مرروها بالتقية ! وهي ضد العصمة .

(11)
علي ينظر إلى أفخاذ النساء
عن أبي عبد الله جعفر الصادق أنه قال: ( أتي عمر بامرأةقد تعلقت برجل من الأنصار كانت تهواه ولم تقدر عليه، فذهبت وأخذت بيضة وصبت البياض على ثيابها وبين فخذيها ثم قالت: زنا بي هذا الرجل. فقال عمر لعلي: ماذا ترى؟فنظر علي إلى بياض على ثوب المرأة وبين فخذيها، ثم حكم بأنه بياض بيض ). 
[بحار الأنوار: (40/303)] .

(12)
علي يفتي بفتاوى غريبة

(1467) محمد بن أحمد بن يحيى عن عباد بن سليمان عن سعد بن سعد عن محمد بن القاسم بن الفضيل بن يسار عن الحسن بن الجهم قال سألت أبا الحسن عليه السلام: عن رجل صلى الظهر أو العصرفأحدث حين جلس في الرابعة فقال: ان كان قال: أشهد أن لا إله إلاالله وأن محمدا رسول الله فلا يعيد،وإن كان لم يتشهد قبل أن يحدث فليعد .* 
- 1467 - الاستبصار ج 1 ص 401.
المصدر : تهذيب الاحكام في شرح المقنعة للشيخ المفيد رضوان الله عليه
تأليف شيخ الطائفة ابى جعفر محمد بن الحسن الطوسى (قدر)
المتوفى 460 ه‍
الجزء الثاني - باب أحكام السهو - ص - [342] ص - [355]

(13)

علي جاهل !!
يجهل عدد أضلاع الرجل

وروى ميسرة بن شريح قال: تقدمت الى شريح امراة، فقالت: اني ‏جئتك مخاصمة. 
فقال: واين خصمك؟فقالت: انت خصمي. فاخلى لها المجلس، فقال لها: تكلمي. 
فقالت: اني امراة لي احليل، ولي فرج فقال: قد كان لامير المؤمنين(ع) في
هذا قضية ورث من حيث جاءالبول. قالت: انه يجي‏ء منهما جميعا. قال لها: من
اين يسبق البول؟قالت: ليس منهما شي‏ء يسبق، يجيئان في وقت واحد، وينقطعان‏ في
وقت واحد. فقال لها: انك لتخبرين بعجب! فقالت: اخبرك بما هو اعجب من هذا، 
تزوجني ابن عم لي،واخدمني خادما فوطئتها فاولدتها، وانما جئتك لما ولد لي
لتفرق‏بيني وبين زوجي. فقام من مجلس القضاء فدخل على علي(ع) فاخبره بما قالت
المراة، فامر بها فادخلت وسالها عما قال القاضي. فقالت: هو الذي اخبرك، فاحضر
زوجها ابن عمها ، فقال له‏ علي(ع): اهذه امراتك وابنة عمك؟قال: نعم. قال: 
قد علمت ما كان؟ قال: نعم، قد اخدمتها خادما فوطئتها فاولدتها. قال(ع): ثم
وطئتها بعد ذلك؟ قال: نعم. قال له علي(ع): لانت اجرا من خاصى‏ء الاسد، علي
بدينار الخصي‏ وكان عدلا وبمرآتين، فقال (ع): خذوا هذه المراة ان كانت امراة، 
فادخلوها بيتا، والبسوها نقابا، وجردوها من ثيابها وعدوا اضلاع‏ جنبيها، ففعلوا، ثم
خرجوا اليه ،فقالوا له:عدد الجنب الايمن اثناعشر ضلعا، والجنب الا يسر احد عشر ضلعا. 
فقال علي(ع): اللّه اكبر، ائتوني بالحجام، فاخذ من شعرها، واعطاها رداء وحذاء، 
والحقها بالرجال. فقال الزوج: يا امير المؤمنين، امراتي وابنة عمي الحقتها
بالرجال!ممن اخذت هذه القضية؟
فقال: اني ورثتها من ابي آدم وحواء خلقت من ضلع آدم، واضلاع الرجال اقل من اضلاع النساء بضلع !
وعدد اضلاعها اضلاع رجل، وامر بهم فاخرجوا .

المصدر/ كتاب عجائب أحكام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب / في الخنثى 66 

337 - اخبار القضاة لوكيع: 2/197، دعائم الاسلام: 2/387 ح‏1377، من لا يحضره‏ الفقيه: 4/337 ح‏5704، تهذيب الاحكام: 9/354 ح‏1271، المناقب للخوارزمي:101 ح‏105، مناقب ابن شهراشوب: 2/376، الفصول المهمة لابن الصباغ: 35، احقاق ‏الحق: 8/73 77، وسائل الشيعة: 26/286 ح‏3 وص‏288 ح‏5، بحار الانوار:40/258 وج‏104/353 ح‏1 و2، نور الابصار: 162، معادن الجواهر: 2/35 ح‏18،قضاء امير المؤمنين (ع): 155 ح‏5. 

(14)

علي يكتب حرز بأسماء الجن !

بسم الله الرحمن الرحيم . أي كنوش أي كنوش أرشش عطنيطنيطح يا ميططرون فريالسنون ما وما ساما سويا طيطاشالوش خيطوش مشفقيش مشاصعوش او طيعينوش ليطفينكش ، هذا هذا وما كنت بجانب الغربي !!

إلى آخر الحرز !! 
هل هذه هي سنة محمد صلى الله عليه وسلم ؟

أليس هذا طعناً بالإمام علي بن أبي طالب أن يضع أسماء الجن ( بزعمهم )
كآية قرآنية تبدأ بالبسملة وجزء من آية ؟ 

وهذا غيض من فيض 
وليراجعوا المزيد من كتبهم 
كيف أن الشيطان يحب علياً وثبت في القرآن أنه عدو للصالحين ،
وكيف أنه عفا عن لوطي لأنه من شيعته !

والحليم من الإشارة يفهم 
ــــــــــــــ

أين في كل ما سبق قدرته التكوينية يقول للشيء كن فيكون ؟ 
وأين العصمة ؟ 
كل هذه الصفات لا يستحق حاملها إمامة بضعة أنفار
هذا ما يريده أعداء الإسلام .

دين مبني على الافتراء والطعن بأسم حب آل البيت زوراً

هم النواصب ورب الكعبة 

أين العقلاء وأين الغافلون؟ ليصحوا فهم في السرداب لا المهدي

والله الهادي

آملة البغدادية / 2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق