لا تستهينوا بنا .. فالمقاومة تجري في عروقنا .. سنبقى مقاومة !

الجمعة، 12 ديسمبر، 2014

الى شيوخنا وسياسيي الهوية /انطلاق حملة :أين مشروعكم وجبهتكم السنية ؟

بسم الله الرحمن الرحيم 



إلى/ المفكرين والمثقفين وشيوخنا الكرام وسياسيي الهوية والاقليم

م/ انطلاق حملة : أين مشروعكم وجبهتكم السنية ؟

في هذا الوقت العصيب حيث تتوالى المحن ويتجمع أهل الباطل لإبادة اهل السنة والجماعة ، تنفيذا لمخطط مجوسي لتشييع العراق ..واعتباره ولاية تحت سلطة بلاد المجوس ،مستخدمين الوسائل الهمجية في المداهمات والاعتقالات والخطف البربري والتهجير وقصف المدن الآمنة بالبراميل المتفجرة تحت ذريعة وجود داعش ، وامتدت المليشيات لتفرض نفوذها في المدن السنية وما نسمعه يوميا عن تفجير الجوامع واعتقال الخطباء، ماهو الا حلقة في برنامج الابادة الممنهجة لتفريغ العراق من اهل السنة .

من أجل ذلك، كان لا بد من وقفة حاسمة لوضع حداً لهذا الامتهان واستباحة كرامة الانسان والذل والتشريد والقتل الذي ينشر رائحة الموت كل يوم في مدننا السنية ..

ومن الطبيعي من يتقدم الصفوف ويسعى لانهاء هذه المعاناة لاهلنا السنة، هم الصفوة من المفكرين والمثقفين وسياسيي الهوية والاقليم وشيوخنا الكرام، ممن يحملوا في ضمائرهم قضية امة استبيحت اعراضها وشردت عوائلها ..

وهنا نستصرخ رجولتكم
 إلى متى هذا التفرق ! وماذا أنتم فاعلين من أجلنا !!
ندعوكم لازالة الخلافات وتنقية القلوب واتخاذ موقف يحتسب لكم امام الله
في انقاذ ما تبقى من كرامتنا

نطمح توحدكم للخروج بمشروع خلاص متكامل يتضمن كل المحاور اللازمة
 ( الشرعي – الجهادي – الفكري – السياسي – الحراك الجماهيري )

حان الوقت الان لنكران الذات والسعي بقلوب صافية الى لملمة الجهود والطاقات لبناء جبهة سنية تأخذ زمام المبادرة ، فأنتم قدوتنا وانتم النخبة التي نتطلع اليها كي تضع حدا لهذا الوضع المتردي لحال اهلنا الذين امسوا مشردين في الشتات.

فمن أجل اليتامى والأرامل ..
من أجل المعتقلين والمعتقلات في سجون الذل والعار
من أجل الحفاظ على الدين والهوية والشرف والكرامة
نحتاج منكم موقف يعيد لنا الامل بخطوات جريئة فاعلة على الارض ..
لسنا بحاجة الى شعارات بل مواقف وافعال تؤكد حرصكم وغيرتكم على كرامة اهلنا السنة
فالوقت يمضي وكل دقيقة يتعرض بها أهلنا الى مزيد من الانتهاكات والدماء البريئة والأعراض المستباحة في كل مدننا السنية .

..نحن في ادارة حملة ( سنيتنا تجمعنا) سنكون سنداً لكم في مواقفكم ..

لا ننتمي لأي حزب أو كتلة سياسية أو جهة محددة ، نمثل مجموعة من صفحات الهوية والقضية نتألم لما يحصل لأهلنا ، ندعم ونبارك كل جهد غيور لتوحيد أهل السنة في جبهة سنية موحدة، نبذل كل ما لدينا من أجل نصرة أي موقف يؤدي إلى خلاصنا ، لا نبتغي وراء ذلك سوى رضا الله والدفاع عن الحق ضد الباطل ..

نتطلع اليكم وأملنا في الله ثم بجهودكم من اجل اتخاذ موقف يعيد لنا انسانيتنا يحفظ لنا كرامتنا وديننا
وإلا فصمتكم وتفرقكم سوف يجعلنا مشردين في الشتات، وحينها لن ينفع الندم أبداً

قال تعالى :
( وقل اعملوا ، فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون .. ) (التوبة : 105 )

ادارة حملة ( سنيتنا تجمعنا)

الخميس 11/12/2014 م
الموافق : 19- 2 – 1436 هـ


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق