لا تستهينوا بنا .. فالمقاومة تجري في عروقنا .. سنبقى مقاومة !

الثلاثاء، 6 أغسطس، 2013

سنة بغداد في خطر / اعتقال 273 مطلوبا بينهم 215 بتهمة "الإرهاب" في عملية "ثأر الشهداء" ببغداد




السومرية نيوز/ بغداد
أعلن الناطق باسم قيادة عمليات بغداد، الاثنين، عن اعتقال 215 مطلوبا بتهمة "الإرهاب"، و58 مطلوبا بتهم قضائية، خلال عملية "ثأر الشهداء" المنفذة غرب وشمال بغداد، وأشار إلى أن العملية مستمرة لغاية الآن.

وقال العميد سعد معن، في حديث لـ"السومرية نيوز" إن "عملية ثأر الشهداء، المشتركة بين قيادة عمليات بغداد والقوات البرية، مستمرة لغاية الآن، وبمتابعة مستمرة من قبل القائد العام للقوات المسلحة ورئيس أركان الجيش، والقيادات الأخرى".

وأضاف أن "العملية أسفرت عن إلقاء القبض على 215 مطلوبا بتهمة الإرهاب، و58 متهم بقضايا جنائية، وعشرات المشتبه بهم، فضلا عن العثور على مخابئ وأكداس للعتاد"، مبينا أن "هذه العملية ستؤثر سلبا على تحركات الجماعات المسلحة".

يذكر أن بغداد ومحافظات عدة تشهد وبشكل يومي سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة ولاصقة وأحزمة ناسفة وهجمات مسلحة، تستهدف المدنيين وعناصر الأجهزة الأمنية، ما أسفر عن سقوط المئات من القتلى والجرحى، إضافة إلى إلحاق أضرار مادية جسيمة.

 

التعليق 

بدأت الاعتقالات الجنونية منذ عملية تهريب سجناء أبي غريب والتاجي في الثالث عشر من رمضان ، أي قبل أسبوعين تقريباً ، وهذه العملية المستمرة من قبل الجهات الأمنية الصفوية هي ثأر لمن قُتل من ضباط وحرس أثناء الهجوم ، وليس كما أعلن عنه في الخبر بأن المقصود لمن راح ضحية التفجيرات ، بدليل أن التفجيرات مستمرة منذ بداية الغزو ولم تطلق الحكومة عملية ثأر مشابهة تعمد فيها غلى تطهير بغداد من المكون السني بحجة تجفيف منابع الإرهاب كما تطلق عليها . العملية الإجرامية مستمرة وبإحصائيات مختلفة نظراً لتعمد الحكومة بتقليل العدد كما هي عادتها في حملات الاعتقال والإعدامات ، حيث نشرت قناة العباسية بأن هناك اعتقال لأهالي السنة في بغداد تجاوز 1000 ، وقد أعلن عن خبر اعتقال 500 سني في غضون يومين تسبقه إغلاق للمناطق بشكل تام وحظر للتجوال، ولا تزال الحملات الصفوية مستمرة كما اعترف بهذا المجرم قائد شرطة بغداد سعد معن .

 

في خبر عبر الفيسبوك عبر صفحة تجمع صفحات الربيع السني العراقي مفاده:

 عاجل
(استغاثة بالله ثم بكم يا اهل الغيرة منطقة الشيخ حمد حزام بغداد الاول تستغيث بالله ثم بأهل الغيرة من التهجير وضرب النساء وسرقة الاموال ونهب وحظر واستعباد منذ اكثر من اربعة ايام ومنذ 48 ساعة تقوم القوات الحكومية بتشريد حتى النساء من المنازل او التهديد بالقتل والاعتقال وحرق للمنازل‬)

 

وهناك تصريحات بعمليات مشابهة بحق أهالي ديالى خاصة لأهميتها كمنفذ إيراني كبير مقرب من المناطق السنية .

لم نجد أي تحرك من ممثلي أهل السنة في الحكومة ولا من رؤساء العشائر ، ولا من العرب 

وحسبنا الله ونعم الوكيل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق