لا تستهينوا بنا .. فالمقاومة تجري في عروقنا .. سنبقى مقاومة !

الجمعة، 2 أغسطس، 2013

عشائر ديالى تتفق على تسليم جميع المتورطين بأحداث المقدادية إلى بغداد






السومرية نيوز / ديالى
كشف مسوؤل اعلامي في مجلس محافظة ديالى، الخميس، عن اقرار اتفاق عشائري لتسليم جميع المتورطين في احداث قضاء المقدادية بشكل طوعي ونقل ملف التحقيقات الى العاصمة بغداد.

وقال مستشار رئيس مجلس ديالى للشؤون الاعلامية سرمد القاسم في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "لجنة عشائر العراق برئاسة رئيس مجلس ديالى محمد جواد التميمي وعضوية عدد من الشخصيات العشائرية البارزة، عقد اجتماعا موسعا في قضاء خانقين (105 كم شمالي بعقوبة) مع بعض الشخصيات العشائرية ممن تورط ابناؤها مؤخرا في احداث قضاء المقدادية (35 كم شمال شرقي بعقوبة)".

واضاف القاسم أن "الاجتماع خرج باتفاق جميع العشائر على تسليم جميع المتورطين بأحداث المقدادية الى الاجهزة الامنية بشكل طوعي ونقل ملف التحقيقات الى العاصمة بغداد لتحقيق المزيد من العدالة والإنصاف لجميع الاطراف".

واشار الى ان "قرار العشائر جاء لوأد فتنة عمياء وتحكيم صوت العقل والمنطق والعمل على دعم السلم الاهلي وتفويت الفرصة على المتصيدين بالماء العكر ممن يحاولون تمزيق النسيج الاجتماعي عبر خلق عداء بين العشائر العراقية المتآخية".

وكان القاسم أكد في حديث لـ"السومرية نيوز"، في (23 تموز 2013)، أن رئيس مجلس ديالى محمد جواد الحمداني شكل لجنة عشائرية ضمت زعماء القبائل والعشائر من كافة مناطق البلاد سميت بلجنة عشائر العراق، للعمل على حل الأزمة الأمنية التي برزت في الأسابيع الماضية داخل قضاء المقدادية.

يذكر أن قضاء المقدادية تعرض لعدة هجمات مسلحة أدت الى بروز أزمة نتج عنها نزوح عشرات الأسر من عدة قرى زراعية بعد تنامي صراع عشائري داخل المنطقة عقب اكتشاف هوية المخططين للهجمات المسلحة من قبل الأجهزة الأمنية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق