لا تستهينوا بنا .. فالمقاومة تجري في عروقنا .. سنبقى مقاومة !

الجمعة، 9 أغسطس، 2013

محافظ نينوى: ضبط مخبأ للأسلحة والمتفجرات داخل مزرعة لأحد مستشاري رئيس الوزراء



Search Bigger




السومرية نيوز/نينوى

كشف محافظ نينوى أثيل النجيفي، الخميس، أن المزرعة التي عثر فيها يوم أمس على كدس للأسلحة والأعتدة تعود ملكيتها لأحد مستشاري رئيس الوزراء نوري المالكي، داعياً الأخير إلى مراجعة وضع العناصر التي أطلق يدها "خارج السياقات الرسمية والقانونية" في نينوى.

وقال النجيفي في بيان صحفي، تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "الشرطة المحلية في المحافظة داهمت مزرعة في منطقة حاوي الكنيسة على ضفاف نهر دجلة غربي الموصل، وعثرت على كمية كبيرة من الأسلحة والمتفجرات وعدد من البدلات السوداء الأفغانية".

وأضاف "لكن المفاجأة الكبرى هي أن هذه المزرعة تعود ملكيتها إلى أحد المستشارين في مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي"، من دون أن يكشف عن اسم المستشار، مشيراً إلى "إلقاء القبض على أحد الحراس العاملين في المزرعة".

ونوه النجيفي "نتوقع أن تكون هناك محاولات لتغيير مسار التحقيق فلم يحدد التحقيق لحد الآن مدى تورط المستشار بهذا الأمر"، مضيفاً "هذا دليل على أن تلك الجهات الإرهابية تعيش تحت حماية تلك الحلقة التي تحظى بنفوذ خارج سلطة الحكومة المحلية في نينوى ولابد من كشف ارتباطاتها سواء أكان بعلم المستشار أو بالغطاء غير المباشر".

ودعا النجيفي "رئيس الوزراء إلى مراجعة وضع العناصر التي أطلق يدها خارج السياقات الرسمية والقانونية في محافظة نينوى واستمع إلى مشورتهم في بناء علاقات متوترة مع السلطة الشرعية في المحافظة".

وأوضح محافظ نينوى أنه تم ضبط "كميات متنوعة من الأسلحة والمتفجرات وصواريخ ضد الأشخاص والدروع، إضافة إلى مدافع وقنابر هاون، ورشاشة نوع غدارة مزودة بكاتم صوت، و4 عبوات ناسفة و6 عبوات لاصقة، و25 كغم عجينة C4، و40 كغم من مادة النترات، و40 درع شخصي للجيش والشرطة".

ولفت النجيفي إلى أنه "كانت هناك كميات من المواد المتفجرة لم تتمكن القوة الأمنية من رفعها وقامت بتفجيرها في موقعها".

وأعلن مصدر في شرطة محافظة نينوى، أمس الأربعاء (7 آب 2013)، أن قوة أمنية عثرت على مخبأ للأسلحة والمتفجرات في عملية دهم وتفتيش لمنزل سكني قرب نهر دجلة بمنطقة حاوي الكنيسة في الجانب الأيمن للمدينة غربي الموصل.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق