لا تستهينوا بنا .. فالمقاومة تجري في عروقنا .. سنبقى مقاومة !

السبت، 3 أغسطس، 2013

اعتقال خمسة سجناء فارين من ابو غريب قرب الحدود المصرية






السومرية نيوز/ القاهرة
افاد مصادر مطلعة واخرى في قوات حرس الحدود المصرية، السبت، بأنه تم اعتقال خمسة سجناء فارين من ابو غريب قرب ميناء العقبة، فيما اكدت تلك المصادر أن أجهزة الأمن رصدت العديد من المخططات لإدخال عناصر القاعدة إلى مصر وخاصة الهاربين من سجن ابو غريب.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، ان "قوات حرس الحدود اعتقلت خمسة عناصر مسلحين هاربين من سجن أبو غريب غربي بغداد، اثناء عبورهم السياج الحدودي قرب ميناء العقبة"، مبينا ان "المعتقلين هم ثلاثة عراقيين واردنيان اثنان".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان "التحقيقات الاولية تشير الى ان هؤلاء المعتقلين كانوا في طريقهم الى منطقة رابعة العدوية في القاهرة".

من جانب اخر، اكد مصدر امني مطلع لـ"السومرية نيوز"، ان "أجهزة الأمن المصرية رصدت العديد من المخططات لإدخال عناصر من القاعدة إلى مصر، وخصوصا العراقيين الهاربين من سجن أبو غريب"، مشيرا الى أن "الهدف من دخول هؤلاء هو لمساندة جماعة الأخوان ودعمهم لاستعادة سلطة الرئيس المعزول محمد مرسي".

واوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن "البعض من هذه العناصر شاركوا في العمليات الإرهابية الأخيرة في سيناء"، لافتا الى "انهم ينتمون إلى جنسيات عراقية ويمنية وفلسطينية".

وتابع المصدر أن "عددا من الهاربين من سجن أبو غريب، يتواجدون الان في ليبيا ويستعدون لدخول مصر عبر منافذ متعددة من بينها الحدود الغربية"، موضحا أن "هناك معلومات تفيد بأن عملية تهريب سجناء أبو غريب تمت بمساعدة عناصر فلسطينية ولبنانية".

وبين المصدر أن "زعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو بكر البغدادي وجه عناصره بالدخول إلى مصر، ومساندة الإرهابيين في سيناء"، لافتاً إلى أن "السلطات الأمنية ألقت القبض على عراقيين وسوريين ينتمون إلى تنظيمي دولة العراق الإسلامية في العراق وجبهة النصرة في سوريا".

يشار إلى أن سجني الحوت في قضاء التاجي شمالي بغداد، وبغداد المركزي (أبو غريب سابقاً) غربي العاصمة تعرضا، في (21 تموز 2013)، إلى قصف بقذائف الهاون، أعقبه هجوم نفذه مسلحون مجهولون مع حراس السجنين في محاولة لاقتحامهما، فيما أثار النزلاء في السجنين أعمال شغب وحرق عدد من القاعات، أسفر عن هروب من 500 إلى 1000 نزيل من سجن أبو غريب المركزي معظمهم من أمراء وقادة تنظيم القاعدة، بحسب عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية حاكم الزاملي، فيما تبنى تنظيم القاعدة، عملية اقتحام السجنين، واصفاً إياها بـ"الغزوة".

الا ان قيادة عمليات بغداد اعلنت، في 28 تموز 2013، عن اعتقال 350 من الهاربين وقتل 105 آخرين، معتبرة أن التقصير في هروب السجناء كان من قبل الشرطة الاتحادية وحرس السجن.

هناك تعليق واحد:

  1. يكفي ان تقرأ الخبر لتعرف ان حبل الكذب قصير. فكيف يكونون متوجهين الى رابعة وابو بكر البغدادي يحثهم على الذهاب الى سيناء!!!
    علما ان منطقة رابعة العدوية في القاهرة و تحتوي على ساحة كبيرة لاشارة مرورية يتجمع بها انصار الرئيس المصري المختطف د. محمد مرسي و الاعتصام سلمي يجري نقله على الهواء عبر عدة قنواة من بينها الجزيرة مباشر مصر و القدس و اليرموك . ويحاول الاعلام المصري تصويرهم على انهم ارهابيين .

    ردحذف