لا تستهينوا بنا .. فالمقاومة تجري في عروقنا .. سنبقى مقاومة !

الأحد، 28 يوليو، 2013

سجناء ابو غريب يتعرضون للتعذيب ليعترفوا بمشاركتهم في تهريب زملائهم وقتل الحراس





السومرية نيوز/ بغداد
قال النائب عن القائمة العراقية طلال الزوبعي، السبت، ان القوات الامنية تقوم بعمليات ممنهجة لتعذيب سجناء سجن ابو غريب لكي يعترفوا بانهم هم من قتل حراس السجن، وفيما أعلن عن نيته الاعتصام في حال لم يتم رفع الحصار عن مناطق حزام بغداد، دعا أعضاء مجلس النواب إلى مشاركته هذا الاعتصام.

وقال الزوبعي خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم، بمبنى البرلمان وحضرته "السومرية نيوز"، إن "عملية تهريب السجناء تم تنفيذها بالرغم من وجود فرقتين عسكريتين، وهذا يدل على وهن القطعات العسكرية وعدم قدرتها حتى على القيام بفعل الدفاع عن نفسها وليس فعل الاستباق"، مبيناً أن "مناطق حزام بغداد من منطقة الزيدان وصولا الى نهر الفرات وكلها تابعة لقيادة الفرقة 17 ما تزال خاضعة لحظر التجوال وما زالت تتعرض إلى عمليات منع تام لحركة الاهالي".

وطالب الزوبعي بـ"رفع الحصار عن هذه المناطق لان الامور وصلت الى حد غير معقول"، مؤكداً أنه "سوف يعتصم مع اهالي هذه المناطق في حال لم يتم رفع الحصار عنها وادعو جميع النواب للمشاركة في الاعتصام".

واشار الزوبعي إلى أن "عملية اقتحام سجني ابو غريب والتاجي حدثت وتم تهريب السجناء باعداد كبيرة وعلى الاجهزة الامنية ان تقدم تقاريرها وتعترف بتقصيرها"، لافتاً إلى أن "القوات الامنية تقوم بعمليات ممنهجة لتعذيب سجناء سجن ابو غريب للتهرب من المسؤولية ولكي يعترفوا بانهم هم من قتل حراس السجن وليس المهاجمين".

وطالب عضو القائمة العراقية بـ"ارسال وفد عاجل من الحكومة ومن البرلمان ومن لجنة حقوق الانسان لسجني ابو غريب والتاجي لان الامور لا يمكن السكوت عنها"، مشيراً إلى أننا "الان امام بناء واهن للاجهزة الامنية وبالتالي نحن امام بناء واهن لحكومة لا تستطيع ان تدافع عن هيبة الدولة امام كل من يحاول التجاوز عليها".

وكان رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي أعلن، في (25 تموز 2013)، عن تشكيل لجنة نيابية بشأن أحداث سجني ابو غريب والتاجي في بغداد، مؤكداً أن اللجنة ستقدم تقريرها يوم غد الأحد.

يذكر أن سجن الحوت في قضاء التاجي شمالي بغداد وسجن بغداد المركزي (أبو غريب سابقاً) في قضاء ابو غريب غربي العاصمة تعرضا، في (21 تموز 2013)، إلى قصف بقذائف الهاون، أعقبه هجوم نفذه مسلحون مجهولون مع حراس السجنين في محاولة لاقتحامهما، فيما أثار النزلاء في السجنين أعمال شغب وحرق عدد من القاعات، أسفر عن هروب من 500 الى 1000 نزيل من سجن أبو غريب المركزي معظمهم من أمراء وقادة تنظيم القاعدة، بحسب عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية حاكم الزاملي، فيما تبنى تنظيم القاعدة، عملية اقتحام السجنين، واصفاً إياها بـ"الغزوة". 

 

في خبر ذي صلة :

 

أكدت وكالة الاستخبارات العراقية، السبت، أن "الوكالة أوصلت معلومات استباقية إلى إدارة سجن ابو غريب والقطاعات الماسكة للأرض، بشان نية الجماعات المسلحة تنفيذ هجوم على السجن وتهريب السجناء منه، قبل حدوث العملية".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "وزير العدل حسن الشمري نفى إدلائه بأي تصريح بخصوص تواطؤ أو تقصير الاستخبارات في هذا الموضوع"، مؤكدا ان "الوكالة ستقاضي الجهات التي روجت لذلك كونها تدخلت بشرف المهنة".

وكان وزير العدل حسن الشمري حمل، أمس الجمعة (26 من تموز 2013)، الشرطة الاتحادية مسؤولية هروب سجناء من سجني التاجي وأبو غريب كونها الجهة المكلفة بحماية السجون بحسب قرارات مجلس الوزراء، مؤكدا ان مهمة الوزارة مدنية وتقتصر على إدارة السجن.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق